مخلوقات جديدة تم إكتشافها في العام ٢٠١٧

مخلوقات جديدة تم إكتشافها في العام ٢٠١٧

مخلوقات جديدة تنضم الى اللائحة

قبعة جريفندور ( إريوفيكسيا جريفيندوري)

بونغو تابانولينزيس

مولا تيكتا - أسماك شمس المحيط

الجندب الملون -يولوفوفيلوم كيركي

جرذ الصدفة - ( غراسيليموس الجذر)

منافس ناري/ نملة لعبة العروش ـ فيدول دروغون

الكابوس الذي لا مفر منه ـ سكولوبيندرا، كاتاراكتا

العنكبوت أرغوغ - ليكوسا أراغوغي

 
كل عام يضيف الى لائحة المخلوقات مجموعة جديدة. كوكبنا يضم وفق تقديرات العلماء ٨،٧ مليون كائن حي، ٦،٥ ملايين منها تتطور على اليابسة و٢،٢ مليون في المياه. 
 
وحتى الآن تم إكتشاف ١٥٪ من هذه المخلوقات. نسبة يختلف عليها العلماء إذ أن البعض يؤكد بأن ما تم إكتشافه أقل بكثير بينما البعض الآخر يصر على هذه النسبة. 
 
كل عام يتم إكتشاف آلاف الكائنات الحية، رقم قد يبدو ضخماً للبعض ولكن مقارنة بعدد المخلوقات التي لم نكتشفها بعد فهو متواضع للغاية. 
 
فما هي أبرز المخلوقات التي تم إكتشافها خلال العام ٢٠١٧ ؟ 
 
 
قبعة جريفندور ( إريوفيكسيا جريفيندوري) 
 
 
الإسم مستوحى من شخصية غودريك غريفندور من فيلم هاري بوتر . العنكبوت هذا تم إكتشافه في الهند وتحديداً في غاتس الغربية في ولاية كارناتاكا. عنكبوت صغير الحجم للغاية يصل طوله الى ٢ ملم وهو أصغر الكائنات الحية التي تم إكتشافها عام ٢٠١٧.  
 
بونغو تابانولينزيس 
 
 
«إنسان الغاب» هذا تم إكتشافه في إندونيسا وهو سلاسة جديدة من القردة التي تنتمي لهذه الفصيل. الإكتشاف هذا آثار حماسة العلماء حول العالم لأنه عادة لا يسهل العثور على سلالات جديدة من القردة. المجموعة الجديدة هذه تضم ٨٠٠ قرداً تعيش بشكل منعزل في شمال إندونيسا وهي فصيلة مختلفة ومستقلة بذاتها. 
 
ومع الإكتشاف هذا يصبح بونغو تابانولينزيس واحد من السلالات الأكثر ندرة على الأرض وذلك بسبب قلة أعداد المجموعة التي تم اكتشافها. 
 
 
مولا تيكتا - أسماك شمس المحيط 
 
 
الإكتشاف هذا مثير جداً لأنه يظهر لنا مجدداً بأننا ما زلنا لا نملك أدنى فكرة عن المخلوقات التي تعيش في أعماق البحار والمحيطات. فرغم كل التطور ما تزال تلك الاعماق من الألغاز إذ لم يتم التوصل الى مقاربات تمكن الانسان من الغطس الى الأعماق السحيقة لإكتشاف العوالم الغامضة تلك. هذه السمكة العملاقة إكتشاف جديد بالفعل لأن العلماء لم يملكوا أدنى فكرة عن وجودها. يصل طول هذه النوعية من الأسماك الى ٢،٤ متراً وقد يصل وزنها الى ١٠٠٠ كلغ. ما يزال العلماء لا يعرفون على وجه التحديد عددها أو النوعيات الاخرى التي قد تكون مرتبطة بها ولكن الإكتشاف هذا هو خطوة أولى نحو معرفة المزيد عنها. 
 
الجندب الملون -يولوفوفيلوم كيركي
 
 
لعله من أجمل الحشرات التي تم إكتشافه في العام ٢٠١٧. الجندب هذا يملك قدرة خرافية على التمويه إذ يمكنه أن يختبئ وسط الأوراق المحيطة ويبدو مثلها تماماً. تم إكتشافه عن طريق الصدفة عندما كان العلماء يبحثون عن الثعابين في بورنيو في ماليزيا. يصل طوله الى ٤٠ ملم والألوان الخاصة به تختلف بين الإناث الذكور.. إذ أن الذكور يتميزون بلونهم الأخضر أما الإناث فلونهن يميل الى الوردي. 
 
 
جرذ الصدفة - غراسيليموس الجذر
 
 
الجرذان هذه تم العثور عليها في جزيرة سولاويزي في أندونيسيا وهي فريدة من نوعها من الناحية التشريحية وعليه تم إعتبارها جنس جديد. جرذ الصدفة هذا وخلافاً للجرذان يقتات على النبات واللحوم في الوقت عينه. 
 
منافس ناري/ نملة لعبة العروش ـ فيدول دروغون 
 
 
بما أنها تشبه المخلوقات التي عادة نشاهدها في الأفلام والمسلسلات الخيالية فقد حصلت على إسمها من التنين الذي يظهر في مسلسل حرب العروش الشهير. النملة هذه هي الثانية ضمن الجنس نفسه الذي تم إكتشافه العام الفائت والذي تمت تسميته «فيسيول فيسيريون». النوعان تم إكتشافهما في الغابات الإستوائية المطيرة في غينيا الجديدة. تملك هذه النملة عضلات حول عمودها الفقري وهي تساعدها للدفاع عن نفسها ضد أي هجمات تتعرض لها. 
 
الكابوس الذي لا مفر منه ـ سكولوبيندرا، كاتاراكتا
 
 
الحريش أو أم أربع وأربعين هذه كابوس بالفعل فهي أول صنف برمائي يتم إكتشافه من هذا الفصيل. يملك قدرة على التحرك بسرعة بالغة على اليابسة كما يمكنه السباحة والاكثر غرابة هو أنه يمكنه الغطس أيضاً.  تم إكتشافه في تايلاند ويبلغ طوله ٢٠ سنتمتراً وهو سام. يتميز بلونه الأسود والأخضر أو بالأسود والأصفر. وفي الواقع تم إكتشافه عن طريق الصدفة إذ كان عالم يمضي شهر عسله في تايلاند وبفعل العادة وكلما وجد نفسه بقرب نهر أو أي جسم مائي يبدأ بالبحث أسفل الصخور وهناك عثر على الحريش الذي هرب بسرعة البرق وغطس في الماء. 
ورغم أنه عثر عليه في العام ٢٠٠١ ولكن تأكيد أنه فصيل جديد لم يتم الا هذا العام عندما قام العلماء بتوثيق كل المعلومات المرتبطة به. 
 
 
العنكبوت أرغوغ - ليكوسا أراغوغي 
 
 
تمت تسمية النوع الجديد هذا بإسم العنكبوت أرغوغ الذي ظهر في فيلم هاري بوتر بسبب التشابه الكبير لناحية الشكل.  النوع هذا تم إكتشافه في مقاطعة كرمان جنوب شرق إيران وهو من العناكب الذئبية ويبلغ طوله ٦،٢ سم من دون الساقين. ويتميز بوجود شريطيين أسودين على جسده وثلاثة أشرطة بيضاء من الفراء على الجزء العلوي من جسمه. النوعية هذه وخلافاً للعناكب لا تنسج شبكات بل تنتظر فريستها لتنقض عليها وعادة تقوم بالصيد ليلاً وتختبئ خلال النهار. 
 

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

شاهد| نجا من فك القرش بأعجوبة

نجى غواص من هلاك محقق بعدما اقترب قرش ضخم من رأسه، وكاد أن يفتك به لولا انتباهه في اللحظات الأخير ومحاولة تفاديه.لا تصدق هذه المعلومات عن الاكتئابوكان الغواص يستمتع برحلة هادئة في أعماق المحيط...