الأنثى لا تريد رجلًا ثريًّا أو وسيمًا أو حتى شاعرًا.. هي تريد رجلًا يفهم عينيها إذا حزنت فيشير بيده إلى صدره ويقول: «هنا وطنك».