الرجال يستفيدون من الزواج أكثر من النساء.. اكتشف السر

الزواج يعود بفوائد صحية ونفسية على الرجل

الرجل سيختبر صحة أفضل وعظام أقوى

قلبه محمي من الأمراض

لزواج يطيل عمر الرجل بـ ١٧ عاماً

يحمي الرجل من الأمراض السرطانية

يبعد الاكتئاب عن الرجل

الرجل يصبح متفائلا وجدير ا بثقة محيطه

حبها للرياضة مفيد له

عدد كبير من الرجال العرب يشتكون ويتذمرون من زوجاتهم باعتبار أن الزواج بدّل حياتهم وجعلها منهكة. النكات التي تطال الحياة الزوجية عديدة جداً في عالمنا العربي، وجميعها تصوب سهامها باتجاه المرأة وتأثيرها السلبي على الرجل. 
 
الواقع مختلف كثيراً عن هذه الصورة؛ لأن الإيجابيات التي تطال الرجل من العلاقات والزواج أكثر بأشواط من تلك التي تطال المرأة. 
 
صحيح أنه لكل علاقة إيجابياتها وسلبياتها، لكن الكفة وعلى ما يبدو تميل لصالح الرجل جسدياً ونفسياً ومعنوياً. فكيف يستفيد الرجل من العلاقة بالمرأة ؟ 
صحة أفضل
 
 
الزواج مفيد لصحة الرجل، ليس فقط بسبب النظام الغذائي المعتمد، بل بسبب تأثيرات أخرى أشمل. وفق الدراسات فإن الرجل المتزوج يتمتع بصحة أفضل وعمر أطول من غيره  من الرجل الذين لم يتزوجوا. في دراسة استمرت لـ ٤٥ عاماً تبين أن الزواج  يحسن النشاط الذهني وكفاءة التنفس عند الرجل، كما أنها تجعل عظامه أقوى. في المقابل التأثير الإيجابي هذا لم يتم رصده عند النساء. 
 
قلب محمي 
 
 
العلاقات تجعل الرجل أقل عرضة لأمراض القلب . في دراسة شملت أكثر من ٣,٥ مليون شخص تبين أن الزواج يقلل نسبة الإصابة بأمراض القلب بشكل درماتيكي. النسبة هذه ترتفع بشكل كبير في حال كانت المرأة متعلمة، وذلك لأن تحصيلها العلمي يسهل حياة الرجل، كما أنها تكون أكثر وعياً للأنماط الصحية التي يجب اعتمادها، ما يعني حياة صحية أفضل للعائلة كاملة.. لكن المستفيد الأكبر هو الرجل.
عمر مديد 
 
 
بطبيعة الحال، وبسبب ما ذكر أعلاه فإن الزواج يطيل عمر الرجل. وفق الدراسات فإن الزواج يطيل عمر الرجل بـ ١٧ عاماً مقابل ١٥ للمرأة مقارنة مع غير المتزوجين.
 
في دراسة أخرى تبين أن الرجل المتزوج يملك معدلات أقل من البروتين التفاعلي «سي» من غير المتزوجين. البروتين هذا ينتجه الكبد كردة فعل على الالتهابات، والذي يضر بالصحة العقلية والقلبية. الانخفاض هذا يعني مشاكل صحية أقل، وبالتالي تدني نسبة إصابته بالأمراض. الفرق هذا لم يظهر بين النساء المتزوجات وغير المتزوجات على الإطلاق. 
 
يحمي من الأمراض السرطانية 
 
 
الزواج يقي الرجل من الأمراض السرطانية بنسبة ٢٤٪ مقابل ١٧٪ للنساء. كما أنه يقي من سرطان البروستاتا، وذلك في حال كان الرجل يمارس العلاقة الحميمة مع زوجته ٢٠ مرة شهرياً. معدل ممارسة العلاقة وفق العلماء من المؤشرات على الحالة الصحية العامة للرجل، وكلما ارتفعت النسبة عنى ذلك أنه يتمتع بصحة مثالية. 
يبعد الإكتئاب 
 
 
أظهرت دراسة شملت ١٥ دولة استمرت لعشر سنوات أن الزواج يبعد الاكتئاب بشكل عام عن النساء والرجال. لكن الرجال يستفيدون بشكل أكبر من النساء؛ لكون الرجل المرتبط بعلاقة يكون في حالة من الرضى؛ لكونه أشبع غريزته الأساسية التي تحرك «الذكور»، وهي التزاوج والتواصل وإشباع حاجاتهم العاطفية. 
 
التفاؤل وجدير بالثقة
 
 
الارتباط بين شخصين يجعلهما جديرين بثقة الآخرين وفق المعايير الاجتماعية. في المقابل فإن كانت المرأة متفائلة فإن الرجل وبشكل تلقائي يصبح أكثر تفاؤلاً، كما أن صحة الرجل تشهد تحسناً ملحوظاً خلال فترة قياسية لا تزيد على ٤ سنوات على أبعد تقدير. المشاعر الإيجابية هذه تتضاعف كلما كانت العلاقة التي تجمع الطرفين سعيدة. لكن في حال كان الرجل هو المتفائل فإن المرأة لا تتأثر كثيراً بهذا المحيط الإيجابي. 
حبها للرياضة مفيد له 
 
 
إن كانت من الزوجات اللواتي يعشقن ممارسة الرياضة؛ فإن ذلك يحفز الرجل وبشكل كبير على ممارستها أيضاً. لكن العكس غير صحيح، أي حين يكون الرجل من عشاق ممارسة التمارين، فلن يؤثر على زوجته. الزوجة تؤثر على زوجها لناحية التمارين الرياضية بنسبة ٧٠٪ بينما الرجل يؤثر عليها بنسبة ٣٠٪ فقط. 

المزيد من مواضيع أنت والمرأة