ناسا تعلن لأول مرة عن وجود مياه على سطح المريخ

ناسا تعلن لأول مرة عن وجود مياه على سطح المريخ

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، اليوم الإثنين، أنها وجدت أدلة على وجود مياه متدفقة على سطح المريخ، وهو اكتشاف يعني احتمالية وجود حياة على هذا الكوكب.

وقال علماء ناسا، في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم تحت عنوان Mars mystery solved، (حل لغز المريخ): "نحن نعرف الآن أن المريخ كان في مرحلة ما يشبه كثيراً كوكب الأرض، حيث وجدت بحار مالحة دافئة على سطحه، وبحيرات للمياه العذبة، لكنّ شيئاً ما حدث للمريخ، لا نعرفه على وجه التحديد، وهذا الشيء تسبب في فقد الكوكب الأحمر لمياهه".

وأضافت الوكالة: "كانت لدينا دلائل على وجود أراض منحدرة على الكوكب الأحمر، لاحظناها لأول مرة عام 2010، وهي عبارة عن معالم داكنة بعرض 5 أمتار وطول أكثر من 100 متر، وبتحليل هذه المعالم حالياً، وُجدت شرائط تتكون من أملاح معدنية يمكنها امتصاص الماء بسهولة، ما يدل على أن هذه المنحدرات قد تكونت بفعل المياه المتدفقة السائلة حالياً على سطح الكوكب الأحمر.

وتحدث كل من الباحث "ألفريد ماكوين"، من جامعة أريزونا في توكسون، والباحث "أوجها لوجيندرا" من معهد جورجيا للتكنولوجيا في أطلنطا، وهما اللذان قادا عمليات دراسة واستكشاف المياه السائلة على سطح المريخ.

وقال الباحثان في وكالة الفضاء الأمريكية إنه "تم اكتشاف مياه مالحة متدفقة ودرجة حرارتها أعلى من درجة حرارة كوكب المريخ، في حين أن مياه هذا الكوكب تتدفق تحت الحفر"، مشيرين إلى أن "هذا الاكتشاف يزيد من فرص التوصل إلى فرص للعثور على حياة على هذا الكوكب".

وأضاف الباحثان أن "التيارات المائية تترك بقعاً داكنة في عدة مناطق في كوكب المريخ وعلى مساحة مئات الأمتار، فعندما تتدفق المياه فإن أشهر فصل الصيف تجعلها تتبخر وتجف مع اقتراب فصل الخريف".

وأكدا في المؤتمر الصحفي أن "اليوم يوجد تدفق للمياه على سطح المريخ، ولذلك نحن نعتقد أن هنالك بيئة مناسبة للعيش أو تكوين الحياة في كوكب المريخ".

ورغم الاكتشاف الضخم اليوم بالمعنى العلمي، إلا أن كمية المياه المكتشفة صغيرة جداً بالمقارنة مع الأنهار والبحيرات والمحيطات الشاسعة، التي يٌعتقد أنها قد تدفقت على سطح المريخ قبل مليارات السنوات.

هذا ويمكن أن يشجع اكتشاف المياه العلماء على القيام برحلة مأهولة إلى المريخ في المستقبل، لأن ذلك من شأنه أن يساعد رواد الفضاء في حملهم على السفر إلى الكوكب الأحمر.

المزيد من مواضيع علوم وتكنولوجيا

«أبل» تستجيب لرغبة عملائها بتغييرات مهمة في الهواتف الجديدة

تعرضت شركة التكنولوجيا الأمريكية أبل للكثير من الانتقادات في الفترة الأخيرة بسبب الهياكل الخارجية لهاتفيها الأخيرين آيفون 8 وآيفون x.وقررت أبل بعد دراسة الكثير من الشكاوي السعي وراء إرضاء العميل...