كأس العالم أعادها للواجهة.. دليلك إلى أناقة الجيليه

دليلك الى أناقة الجيليه

المقاس المثالي ضروري لأناقة الجيليه

أي قماش تختار للجيليه؟

لا إكسسوارات مع الجيليه

الجيليه من دون بدلة

الجيليه مع البدلة

الزر الاخير لا يتم إغلاقه

 
 
في عالم الموضة هناك بعض الأنماط التي تجد شهرة ثم يخفت بريقها ولكنها لا تختفي بل تعود مجدداً بين حين وآخر في المقابل هناك الأنماط التي تختفي كلياً وتصبح موضة «منبوذة» لا يريدها أحد. عادة الأنماط تسير جنباً إلى جنب مع ما هو رائج، ولكن نادراً ما تبرز موضة ما وتحقق «نجومية» ساحقة كما حدث في مونديال روسيا ٢٠١٨ من خلال المدرب غاريث ساوثغيت. الجيليه فجأة أصبحت النجم المطلق والموضة التي يريد الجميع العودة إليها والفضل كله يعود لتلك الجيليه الزرقاء التي لفتت الأنظار. 
 
ساوثغيت اعتاد قيادة الفريق من مقاعد البدلاء خارج الملعب مرتدياً صدرية وقميصاً وسروالاً طويلاً وربطة عنق، وهو ما دفع مشجعي إنكلترا لتقليد هذا الزي أثناء تجولهم في شوارع موسكو قبل المباريات. 
 
الماركة التي يعتمدها ساوثغيت هي ماركس أند سبنسر، وقد أكد المتجر أن المبيعات ارتفعت بشكل كبير جداً منذ بداية كأس العالم، وأن الجيليه بدأت تكتسب شهرة بين الزبائن من مختلف أنحاء العالم.
 
وفي حال كنت من الفئة التي لفتت الجيليه نظرها فيمكنك اعتمادها شرط الالتزام بالقواعد الخاصة بها. 
 
 

قواعد ارتداء الجيليه 

 

المقاس المثالي ضروري لأناقة الجيليه

 
للحصول على أناقة الجيليه المقاس يجب أن يتم منحه عناية فائقة. فإن كانت واسعة فالطلة كارثية لأن القماش الإضافي سيتكتل في محيط الصدر وبالتالي فوضى عارمة. وفي حال كانت ضيقة فستبدو وكأنك ترتدي مشداً، ولن تتمكن التنفس بأي شكل من الأشكال. 
 
عندما تختار المقاس الصحيح الذي يناسبك تماماً فستحصل على فائدة فورية ومثالية من الجيليه؛ إذ إنها تمنح وهم نحافة الخصر، كما أنها تقولب شكل الجسم بشكل جميل. الجيليه تجعل الخطوط عند جانبي الجسم أكثر استقامة، وبالتالي تجعلك تبدو أكثر نحافة، وأكثر طولاً مما أنت عليه. 
 
 

أي قماش تختار للجيليه؟ 

 
الأفضل الالتزام بالأقمشة الطبيعية أي تلك المصنوعة من القطن أو اللينين أو الصوف، كما يجب تجنب البلويستر بشكل كلي. القماش الطبيعي مريح، كما أن الشكل النهائي للجيليه المصنوعة من قماش طبيعي أفضل بأشواط من غيرها من الأقمشة الأخرى. ناهيك عن واقع أن اللمعان لا وجود له في الأقمشة الطبيعية، ولكن البوليستر سيجعلك أشبه بجسم متحرك عاكس للضوء.
 

لا إكسسوارات مع الجيليه 

 
للحصول على أناقة الجيليه عليك استخدام الحد الأدنى من الإكسسوارات، فهي تعتبر إكسسواراً بحد ذاتها، وبالتالي هي تمنحك كل الإضافات وكل التفاصيل التي تحتاج إليها لجعل طلتك أكثر حيوية. ساعات الجيب أو غيرها من التفاصيل تجعل الطلة مبالغاً بها كذلك الأمر بالنسبة للنقوش أو التطريز. هذا في حال كانت النية اعتمادها بشكل منفصل من دون سترة بدلة. الإضافات مقبولة تماماً في حال كنت تعتمدها من أجل حفل زفاف.
 
 

الجيليه من دون بدلة 

 
المتعارف عليه هي أن تكون الجيليه جزءاً من البدلة، ولكنها تعتمد من دونها وهي أنيقة للغاية، وهذا ما أثبته ساوثغيت الذي التزم بشروط القماش، وتناسق الألوان. 
عند اعتماد الجيليه من دون بدلة التيشيرت خارج الحسابات كلياً فخيارك الوحيد للضمان أناقة الجيليه هو القميص مع أو من دون ربطة عنق. لناحية اللون يجب أن تكون لونها بلون السروال نفسه في حال كانت من دون سترة أو لون يتناسب، وبشكل مثالي مع لون القميص والسروال اللذين يجب أن يكونا باللون نفسه. مثلاً سروال كحلي يعني جيليه كحلية أو في الحالة الثانية سروال رمادي وقميص رمادي مع سترة بالأزرق الداكن. لا مجال للتلاعب بتدرجات الألوان هنا، وإلا كانت الطلة فكاهية. السروال يمكنه أن يكون قماشياً أو جينز وفي حال كان الخيار هو الجينز، فالأفضل اختيار اللون الأسود. 
 
عند اعتماد الجيليه مع الجينز هناك هامش للتلاعب بالألوان وبنوعية الأقمشة؛ إذ يمكن للجيليه أن تكون بلون يختلف عن لون السروال. ولكن ذلك لا يعني التخلي عن القميص واستبداله بالتيشرت، فكما قلنا التيشيرت ممنوعة كلياً. 
 
نقطة هامة وأساسية للغاية يجب الالتزام بها حين يتم اعتماد الجيليه بشكل منفرد، وهي أن الزر الأخير يجب ألا يتم تزريره. 
 
بطبيعة الحال الجيليه يجب أن يتم تزريرها، فالجيليه المفتوحة ليست من الخيارات المطروحة، فالزر الأخير سيجعل الجيليه تفقد الغاية فهي وجدت كي «ترتب» الملابس في محيط الخصر، فالقميص يثبت في مكانه وربطة العنق مستقيمة وأنيقة، ولكن حين يتم تزرير الزر الأخير فهي ستصبح ضيقة وستتحرك كلما تحركت، وبالتالي لن تبقى قطعة ملابس في مكانها؛ لأن كل حركة تقوم بها ستكون معاناة. 
 

الجيليه مع البدلة 

 
المقاربة الكلاسيكية هي اعتماد الجيليه مع البدلة. البدلة تتألف هنا من ٣ قطع، وهي جزء من الموضة مند عقود وهي مرادف للأناقة والرقي والذوق الرفيع. ولكن هناك شروطاً يمنع مخالفتها أو حتى التحايل عليها للحصول على أناقة الجيليه، لون الجيليه والقماش والأنماط الموجودة عليها يجب أن تتطابق وبشكل كلي مع لون قطع البدلة الأخرى والتي هي السروال والسترة. 
 
الجيليه يجب أن تبدو وكأنها امتداد للسترة وجزء منها، وبالتالي لا يمكن اعتماد قماش مختلف أو حتى اللون نفسه، وإنما بدرجة مختلفة. التطابق يجب أن يكون كلياً بحيث تكون الانسيابية واضحة في الطلة. 
 
 
 
المصادر: ١- ٢ 
 
 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع أناقة الرجل

أفضل أنواع الشورتات الرجالية 2018

دون شك شهدت قائمة أفضل الشورتات الرجالية 2018 الكثير من الأنواع المختلفة والحديثة التي لم تكن على مستوى الحدث بالنسبة للكثير من الرجال منذ سنوات قليلة، ولكنْ التنوع والحيوية اللذان يتمتع بهما صيف...

أفضل بناطيل الجينز الرجالي للعام 2018

بكل تأكيد تحظى بناطيل الجينز الرجالي بمكانة كبيرة وأساسية في حياة كل رجل، فمنذ ابتكار بناطيل الجينز الرجالي لأول مرة والتي كانت تقتصر على اللون الأزرق فقط على يد يعقوب جورج وليفي ستروس منذ ما يقرب...

إليك أفضل قصات شعر قصير للرجال 2018

بكل تأكيد تعد قصات الشعر القصير للرجال السمة الغالبة في ما يتعلق بالأنماط السائدة لقصات الشعر الرجالي خلال فصل الصيف الحار الذي يفرض بحرارته الكثير من التغييرات والتعديلات الخاصة بأناقة الرجل،...