كيف أصبح هذا الرجل رئيسًا لشركة عالمية بعد فشله 82 مرة في الحصول على وظيفة؟

كيف أصبح هذا الرجل رئيسًا لشركة عالمية بعد فشله 82 مرة في الحصول على وظيفة؟

من الصعب مواجهة الرفض عدة مرات متتالية، وقد تصاب بإحباط وملل طوال حياتك، ولكن لا يحتاج المرء سوى مواصلة المضي قدمًا مهما تزايدت مخاوفه تمامًا.. هذا كان حال الرئيس التنفيذي العالمي لشركة "MediaCom" "ستيف ألان" الذي تم رفضه 82 مرة قبل أن يصل إلى وظيفته الأولى.
 
الإصرار وقود النجاح
 
"ألان" يقود الآن واحدة من أكبر الوكالات الإعلامية في العالم، والتي تتخذ من العاصمة الإنجليزية " لندن "مقرًا لها.
وكشف "ألان" أنه تقدم إلى العديد من الشركات التي قابلته بالرفض، لكني لم أصب باليأس أو الإحباط، بل سعيت وراء حلمي إلى أن تحقق، مشيراً إلى أنه بدأ جهود الدخول إلى صناعة الإعلام البريطانية مباشرة بعد المدرسة الثانوية.
 
 
وقال "ألان" إنه يحب خطابات الرفض التي تلقاها آنذاك، بل ويحتفظ بها جميعًا، لأنها علمته السمة الوحيدة التي يؤمن بأنها أساسية للنجاح وهي المواصلة بإصرار دوم ملل أو يأس.
 
تحقيق الهدف يبدأ بخطوة
وأضاف: "سعيت جاهدًا للحصول على مهنة أحلامي، وتزودت بخبرة ومهارات العمل، ثم كتبت مرة أخرى إلى بعض الرافضين لطلب فرصة جديدة، وأتذكر أنني استمررت في الدفع تجاه هذا الأمر لأنني كنت أملك هدفًا وأعرف ما أريد القيام به".
وأشار إلى أن اكتسابه بعض الخبرات ومهارات العمل بدأت الردود تختلف تمامًا، وفي نهاية المطاف قبلته شركة "ذا ميديا بزنس" التي أصبحت الآن "ميديا كوم"، كم هذا إنجاز عظيم ومثال يحتذي به كافة الشباب.
 
 
وتابع "ألان": "عزمي هو ما أوصلني إلى هذا النجاح، وهذا ما أحتفظ به منذ 36 عامًا، عملت  خلالها في الشركة بداية من المهام التنفيذية البسيطة وحتى تم تعييني مديرًا إداريًا ليسهم في إعادة بناء الشركة".
 
 الوكالة الإعلامية الأولى في بريطانيا
واستطرد قائلاً: "كان لدينا هدف، وهو أن نصبح الوكالة الإعلامية الأولى في بريطانيا، وضعنا هذا الدرس الخاص بي في الاعتبار، ومن وقتها تطورت ميديا كوم" لتصبح واحدة من بين الأكبر في العالم، كما أنها أدارت حملات لصالح شركات مثل مارس، وإن إتش إس".

ماذا فعل أعضاء مجلس الأمن الدولي احتفالاً بالمونديال (فيديو)

وقال "ألان" إن هذا المقياس ليس حصينًا ضد الفشل، وعندما خسرت "ميديا كوم" شركة "فولكس فاجن"، تزامنًا مع فضيحة انبعاثات السيارات، اضطر إلى استحضار روح هذا الدرس الأهم في حياته لإطلاق مشروع "المكافحة" لمنع المزيد من الخسائر.
 
 
2016 العام الأسوأ 
 
2016 العام الأسوأ في تاريخ "ميديا كوم" الممتد منذ 1986، ولكن حظيت الشركة بعامها الأفضل في 2017، وسجلت عملاء جدداً من بينهم "ريتشمونت" و"أوبر". 
 
"الأمر يتعلق بالإصرار والعزيمة قبل أي شيء آخر".. عبارة يقولها "ألان" عندما يُسأل "ألان" عن خصائص النجاح في مجال الأعمال، وهذا يدل على ان الرفض المتكرر والإخفاقات المبكرة في حياته ساهمت في تشكيل فلسفة النجاح الخاصة به، وبلوغ القمة المعتمدة في الأساس على الإصرار.
أسباب النجاح
 
وكشف "ألان" عن أسباب نجاحه إلى أن أصبح أحد أهم رواد الإعلام في بريطانيا والتي أوجزها في ثلاث نصائح على النحو التالي:
 
الانخراط في مشاريع جديدة
 
حيث إن الصوت المسموع يعني الدخول في مشاريع جديدة والعمل خارج نطاق الراحة مشيراً إلى أن ذلك يساعد في وضع الإنسان على مرمى المزيد من كبار الزملاء ويساعده على التقدم والترقي سريعًا. 
 
 
شارك الفكرة
 
أكد "ألان" على ضرورة أن يُسمع الإنسان الحضور أفكاره، حيث إنه ليس من الضروري أن يكون الشخص الأكثر ذكاءً في الغرفة هو ذاته الأكثر نجاحًا.. فلابد من مشاركة الافكار مع الآخرين لأن ذلك يتيح لك التعرف على عدة أشياء مغفلة.
 
 طرح الأسئلة
 
وقال "ألان" إن طرح الأسئلة يدل على الاهتمام بالعمل الذي يقوم به الشخص، والأكثر من ذلك أنه يساعده في التعرف على مجالات وجوانب أخرى في الشركة، مشيراً إلى أن طرح الأسئلة يمكنه من رؤية الفرص الجديدة في حياته المهنية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

كيف تُمهد لحيتك طريق نجاحك؟

تعد اللحية من أهم وأبرز مظاهر الذكورة، والتي طالما زينت وجوه الرجال لقرون عديدة، وبعيداً عن كونها محط نظر للنساء ومثار إعجاب لهن هل تعلم أن لحيتك تمهد لك طريق نجاحك دون أن تشعر؟جهاز ذكي للكشف عن...