ليس من الضروري أن يكون محرز الهدف صاحب الفضل الأكبر في فوز الفريق، ولكنّ لصانعي الألعاب دوراً أكبر في تسجيل الهدف، وذلك عبر تمريراتهم السحرية لزملائهم في الفريق، الذين يجدون نفسهم أمام المرمى، وليس عليهم سوى تسديدها.
 
وهناك العديد من صانعي الألعاب الذين اشتهروا بمهاراتهم الخيالية في تمرير الكرات، وعلى رأسهم مارادونا ورونالدنهو وزين الدين زيدان، وغيرهم.
 
ويتضمن الفيديو مشاهد لأبرز تلك التمريرات على مدار تاريخ اللعبة، حيث يظهر اللاعب البرازيلي رونالدنهو يمرر كرة سحرية لزميله بـ"ظهره"، وفي مشهد آخر يقوم مارادونا بمراوغة الفريق المنافس قبل أن يمرر كرة سحرية لزميله؛ ليحرز هدفاً.
 
 
 

أضف تعليقا