تمكن شاب من فض شجار عنيف بين وافدين بمنتهى الباسطة بعد أن تدخل بينهما ناصحاً إياهما ومتحدثاً معهما بمنتهى اللطف.

شاهد الصورة التي أهداها حاج سوداني لخادم الحرمين

واستجاب المتشاجران لأسلوب الشاب ولينه، بعد أن تحدث مع كل واحد منهما على حدة، طابعاً قبلة على رأس أحدهما وهو رجل كبير في السن.

شاهد دموع حاج بسبب فراقه بيت الله الحرام

وظهر الشاب في نهاية المقطع سعيداً بنجاحه في مهمته الخيرة، خاتماً المشهد بقوله " الحمد لله".

أضف تعليقا