تعيش ماليا أوباما حياة المراهقين بطريقة جامحة، حيث تفعل ما يحلو لها بغض النظر عن كونها ابنة الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما.
 
وأوضح مقطع فيديو ماليا وهي في وضع غريب بمهرجان «لولابالوزا» الموسيقي في شيكاغو.
 
ويظهر الفيديو ماليا وصديقتها وهما ترقصان بعنف وتؤديان حركات بيديهما وتتدحرجان على الأرض على موسيقى الروك لفرقة لاس فيغاس.
 
وظهرت صديقة ماليا وهي تلقي بنفسها على الأرض، بينما تتظاهر ابنة أوباما مازحة باللعب على الطبول، ثم تساعد صديقتها على النهوض.
وليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها رصد ماليا وهي تقضي وقت فراغها في الخارج مع أصدقائها، فقد تم تصوير الابنة الكبرى لأوباما وهي تؤدي الرقصة المعروفة باسم «تويرك» في أوائل شهر أغسطس في مهرجان الموسيقى «Lollapalooza» في شيكاغو التي أثارت جدلاً واسعًا وقتها.

أضف تعليقا