حكى الشيخ سليمان الراجحي في مقطع صوتي قصة تعود إلى العام 1386هـ/1968م.

 وقال الراجحي إنه في ذلك العام سافر إلى بون بألمانيا، وعند وصوله إلى الشركة التي كان يرغب في التفاوض معها قوبل ببرود، وأضاف أن المفاوضات كانت ثقيلة ولم يقابله سوى مسؤول تسويق وبضعة موظفين صغار.

الأمير بدر يكشف عن القصيدة التي يحبها الملك سلمان

وأشار الراجحي إلى أنه وبعد مفاوضات استمرت أربع ساعات دون أن تثمر عن شيء فقد حان موعد صلاة الظهر وفضلت الصلاة في اول الوقت، مع إمكانية تأخيرها إلى العصر لأنني مسافر، لكنني أردت الالتجاء إلى الله وأردت أن أظهر ديني.

وقال إنه طلب أحد مفارش المطعم للصلاة، وبعد الصلاة تغير كل شيء، فقد أقبل رئيس مجلس الإدارة بنفسه، وبمعيته المدير العام وبعض موظفي الشركة الكرام، وقالوا لي لك ما تريد.

وقال الراجحي في ختام المقطع كنت أقول في نفسي سبحان الله؛ فرئيس مجلس الإدارة لا بد تأكد أن من هو حريص على صلاته لا شك أنه صادق أمين وقد قالها.

«الموت حق».. مشاهير فقدوا أبناءهم وذاقوا ألم الفراق

أضف تعليقا