بعد المباراة النارية ..لعنة التاريخ تصيب يوفنتوس أمام الميلان! (فيديو)

حقق فريق ميلان فوزاً غالياً على ضيفه يوفنتوس بهدف مقابل لاشيء في المباراة التي جمعتهما على ملعب سان سيرو لحساب الجولة التاسعة من منافسات الدوري الإيطالي.
المباراة شهدت سيطرة متبادلة من قبل الطرفين لكن مع أفضلية للروسونيري الذي كان الأخطر في مجمل أحداث المباراة؛ حيث شكل الثلاثي مباي نيانج، سوسو وكارلوس باكا خطورة كبيرة على دفاعات يوفنتوس لكن إنهاء الهجمات كان مشكلة ميلان الكبيرة.
 
محاولات يوفنتوس كانت قليلة في الشوط الأول لكنه نجح في تسجيل هدف التقدم عن طريق ميراليم بيانيتش، الذي نفذ مخالفة من خارج منطقة الجزاء، وسددها لتخادع الحارس جيانلويجي دوناروما، وتسكن الشباك لكن الحكم نيكولا ريتزولي عاد وقام بإلغائه بعد مشاورات مع الحكم الخامس المتواجد خلف مرمى ميلان.
 
في الشوط الثاني حاول ميلان أن يزور شباك بوفون في عديد المرات لكن صلابة دفاع يوفنتوس حالت دون أن يتمكن أي مهاجم من التسجيل.
وفي الدقيقة 65 تلقى سوسو كرة في الجانب الأيمن ومررها إلى اللاعب الشاب مانويل لوكاتيلي الذي سدد الكرة بكل قوته لتسكن شباك جيانلويجي بوفون مسجلاً الهدف الوحيد في اللقاء.
بهذا الفوز يرفع أبناء المدرب فينشينزو مونتيلا رصيدهم من النقاط إلى 19 نقطة ليصعد ميلان إلى المركز الثاني في حين تجمد رصيد يوفنتوس عند 21 نقطة ويبقى على صدارة جدول الترتيب.

سمات

المزيد من أخبار الرياضة