ظهر أول فيديو اليوم، لمن قاموا بسطو مسلح على عارضة الأزياء العالمية كيم كارداشيان في باريس، فأرعبوها وأذلوها بغرفة نومها عند الفجر قبل أسبوعين، ثم خرجوا بعد 21 دقيقة ناهبين مجوهراتها البالغة قيمتها 11 مليون دولار.
الفيديو انفردت ببثه الخميس قناة M6info الإخبارية الفرنسية، ويبدو فيه 3 سارقين على دراجات هوائية، استخدموها للوصول إلى السكن الذين كانت نزيلة فيه يوم 3 أكتوبر الجاري، ونراهم في الفيديو الذي نقلته "العربية.نت" من قناة "يوتيوبية" اليوم، وهم يغادرونه هاربين على الدراجات، في حين ظهروا بفيديو آخر، التقطته الكاميرا نفسها، وهم عليها أيضا، متجهين إلى الفندق، وهو ما نراه في الصورة المنشورة رئيسية بالخبر. 
 
 
ذكرت M6 أيضا، أن الفيديو الذي يظهر فيه 3 سارقين، لقصر مدته، صورت لقطاته كاميرا مراقبة خاصة، مثبتة عند زاوية مبنى مجاور لسكن Pourtales الفندقي العريق، ونرى أن الساعة كانت الثانية و19 دقيقة عندما اتجهوا إليه، فيما ظهروا في الفيديو الآخر في الاتجاه المعاكس، وهو حين لاذوا بالفرار بعد مدة زمنية تعادل تماماً وصولهم إلى السكن الفندقي الذي استمروا فيه 21 دقيقة، منها 6 فقط بغرفة كارداشيان وخروجهم منه.
وما يؤكد هوية من ظهروا بالفيديو، وبأنهم الخمسة الذين سطوا على كارداشيان ومجوهراتها، هو أنهم كانوا على دراجات هوائية وملثمين، إضافة إلى أن الوقت بين ذهابهم يميناً نحو السكن الفندقي وبين رصد الكاميرا لهم وهم يتجهون على الدراجات يساراً ساعة الفرار، هو نفسه الذي استمروا فيه بالمنطقة التي تقع فيها شقة كارداشيان بالسكن الفندقي بوسط العاصمة.
 
وهذا الفيديو مختلف عن آخر، لا يزال بحوزة الشرطة الفرنسية ولم تفرج عنه بعد، وهو عن مرورهم بغاليري مركز تجاري، انعكست صور وجوههم فيه على مرآة صالون للتجميل، بداخله كاميرا مراقبة، فرصدتهم لحظة عبورهم وصورت وجوههم المنعكسة، وهو ما كتبت عنه "العربية.نت" التي نشرت أمس وقبله، ملخصات عما قاله الحارس الجزائري الليلي للسكن الفندقي، حتى تحدث إلى صحيفة Daily Mail البريطانية، في أول لقاء صحافي معه، وروى ما حدث داخل غرفة كيم كارداشيان، حين كان فيها مع اثنين من "أبطال" السطو الخمسة.

أضف تعليقا