يلعب الحلاق أو مصفف الشعر دوراً هاماً في الحصول على أفضل تسريحات الشعر الرجالية، وذلك وفقاً لمهارته ومدى اطلاعه على أحدث قصات الشعر العالمية والوسائل الأنسب للتعامل مع مشكلات الشعر، مثل القشرة والتقصف والتساقط.

وهناك العديد من الخدع التي يلجأ إليها الحلاق المحترف؛ حتى يمنحك تسريحة شعر جذابة وأنيقة، وفي الوقت نفسه يحافظ على صحة الشعر من التلف.

تعرف على نوع اللحية المناسب لشكل وجهك

والطريقة الجديدة هنا هي التي يستخدمها فرانكو بومبييري، صاحب صالون أنتيكا باربيريا كوللا، في ميلانو؛ حيث يستخدم النار لحرق أطراف الشعر، بهدف زيادة كثافة الشعر والحد من تساقطه.

ويقول بومبييري: «حين تحرق الأطراف، يتحسن الشعر ويصبح أكثف، يصبح الشعر أقوى ويتوقف عن التساقط. فقد الكثير من الناس شعرهم؛ لأن الحلاقين لا يعرفون كيف يقصون الشعر ويحرقون الأطراف. هذا مهم حقاً. نحن في "أنتيكا باربيريا كوللا" أهم صالون حلاقة في ميلانو. إنه صالون حلاقة تقليدي».

خدع لجعل الشعر الخفيف يبدو أكثر كثافة

ويضيف: «كما يعرف المزارع كيف يزرع الأرض، والخياط يعرف كيف يخيط القماش. هكذا الشعر، له طريقته الخاصة في الحلاقة، فهذا مهماً جداً».

ويؤكد بومبييري أن لديه خبرة واسعة في مجال الحلاقة ويعرف الكثير عن الطرق الأنسب للتعامل مع الشعر، ويقول: «عملت كحلاق منذ كنت في التاسعة من عمري، وأنا الآن في الـ82، وبالتالي أنا حلاق منذ 73 عاماً.»

تفاصيل بسيطة في مظهر الرجال هي أول ما يجذب انتباه النساء

ويوضح بومبييري أنه من عصر مختلف عن العصر الحالي، لكنه يؤكد أن الطرق التقليدية القديمة هي الأكثر نجاحاً، مشيراً إلى أنه «في وقت من الأوقات كان الحلاق شخصاً مهماً جداً. اختلف الأمر اليوم. لم يعد الحلاق موجوداً. لقد عشت في عالم مختلف، في مهنتنا كان يجب أن نتقنها، وإتقانها كان يعني أننا جيدون.»

ويتوجه بومبييري بنصيحته لكل الرجال: «لديك شعر، لا تدعهم يقصونه بشكل سيئ». 

«الجل» يسبب تساقط الشعر.. حقيقة أم خرافة؟

أضف تعليقا