الكرم وحسن الطالع والمعاملة صفة من صفات أهل المدينة المنورة، فهم أصحاب خير وشهامة مع الجميع، ولا يختلف أحد في حسن ضيافتهم ويحبهم كل من يقصد تلك البقعة الطاهرة، وكيف لا نحبهم وهم جيران حبيبنا وسيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم.

تقاليد رمضان: روحانية سعودية.. والمير إماراتي.. وليلة النصف التونسية

أظهر مشهد ملتقط في ساحات الحرم النبوي الشريف شابًا من الفرق المتطوعة في خدمة إفطار الصائمين داخل الحرم النبوي الشريف، وهو يرحب بالزائرين قبيل الإفطار حيث يقوم بتقبيل الزائرين على جبينهم، ويقودهم إلى الجلوس على سفرة الإفطار، ويهم مرة أخرى لجلب آخرين.

شاهد| تعامل العريفي مع فتيات يطلبن التصوير معه

فليس بغريب على أهل مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم فعل الخير والكرم والشهامة وحسن المعاملة مع الجميع؛ فهم من استقبلوا الرسول عليه الصلاة والسلام استقبالاً حافلاص وناصروه بعد أن اضطر للهجرة من بلده مكة المكرمة التي ولد فيها، فما من أحد اختلط بأهلها وعاشرهم إلا أثنى عليهم وقام بالدعاء لهم.

أضف تعليقا