إن من أعظم نعم الله على العبد أن يوفقه لحسن الخاتمة، فالأعمال بالخواتيم، فعلى الإنسان أن يدعو ربه أن يرزقه حسن الختام. وللخاتمة الحسنة أسباب كثيرة منها المداومة على الخير، وتجديد التوبة باستمرار، والحذر من مكر الله، والخوف منه سبحانه، والصدق في عبادته جل في علاه.

أكثر 10 خرافات انتشاراً عن جسم الإنسان

وقد انتشر أحد المقاطع على مواقع التواصل يظهر فيه المؤذن العماني راشد عبدالله المقبالي من ولاية صحار الذي عاش معظم حياته وهو يؤذن، فأراد الله أن تكون خاتمته وهو يؤذن، حيث يظهر في المقطع المرحوم، وهو في المستشفى في حالة غيبوبة وهو يؤذن قبل أن تنتقل روحه للرفيق الأعلى.

دليلك للتبرع بالأعضاء في العالم العربي

أضف تعليقا