الأنوار الساطعة ليلاً على الطرق السريعة تسبب أزمة كبيرة لقائدي السيارات، خاصة فى الطرق الضيقة ذات الاتجاهين، ولكن شركة فرود حلت تلك الأزمة بتقنية جديدة.

لن تتخيل ما يفعله مفتاح السرعة بسيارة «بوجاتي»

يعمل نظام فورد للضوء العالي عديم التوهج من خلال الاستفادة من وجود كاميرا مثبتة على الزجاج الأمامي للكشف عن المصابيح الأمامية أو الخلفية للسيارات وحتى للدراجات، ولمسافات تصل إلى 800 متر خلال الليل، لتقوم المصابيح الأمامية المطورة خصيصاً لحجب الضوء الذي قد يؤدي إلى عمى مؤقت للسائقين الآخرين.
 
أظهرت الدراسات أن المصابيح الأمامية ذات الضوء العالي التي تعمل بشكل أوتوماتيكي هي فعالة بمقدار يصل  إلى 10 مرات أكثر من تللك التي يتحكم بهم السائقون يدوياً، مما يشجع الحصول على مثل هذه الأنظمة في سيارتك عوضاً عن الاستعمال اليدوي.
 
 
وتعمل التكنولوجيا الجديدة إلى جانب نظام فورد للضوء العالي الأوتوماتيكي مع أضواء LED الديناميكية من فورد، ونظام إضاءة أمامية قابلة للتكيف، وقادرة أيضاً على ضبط زاوية وكثافة الضوء الأمامي بواحد من سبع وضعيات، على أساس السرعة، والإضاءة المحيطة، وزاوية التوجيه، وبعد مسافة السيارة في الأمام، وحتى تفعيل مساحة المطر المخصصة للزجاج الأمامي.
 
 
ويطور الصانع الأمريكي، تقنيات إضاءة متقدمة لتحسين الرؤية عند الدوارات، والتوقف عن الإشارات، وجذب انتباه السائق للمشاة، وراكبي الدراجات، وحتى الحيوانات الكبيرة، سواء في مسار السيارة المباشر أو في الاتجاه المعاكس.
 
إن نظام الضوء العالي عديم التوهج الجديد مطبق الآن على سيارات فورد إس ماكس الجديدة كلياً، وجالاكسي، وسيتوفر في النسخة القادمة من فورد إيدج.

أضف تعليقا