كيف أثّر عزل كورونا على عالم الإنترنت ؟

خلال فترة العزل التي يمر بها العالم كله ارتفعت الحركة على الإنترنت بحوالي 30إلى 40%، حيث استهلك العالم ميجابايتس في شهر معادلة لما يستهلكه عادة في عام كامل .ً
 
وفقاً لإحصائيات أجرتها نوكيا خلال الشهر الجاري على أوروبا، فقد ارتفعت نسبة المكالمات الهاتفية 25% وزادت مدة المكالمات 15% أطول من المعتاد، كما زادت المكالمات الصوتية عبر الإنترنت بنسب 10% أما تصفح الإنترنت بشكل عام فارتفع بنسبة 22%.

زيادة معدلات استهلاك الإنترنت

في أوروبا ارتفع استعمال واتساب 217% وزاد استعمال الإنترنت 500% بعد أول ليلة حظر تجول ، كما زادت قراءة مواقع الأخبار بنسبة 46% حول العالم .
 
تعتبر تطبيقات مكالمات الفيديو والألعاب هي أكثر التطبيقات نمواً في هذا الوقت حيث زاد استعمال تطبيقات مكالمات الفيديو بنسبة 300%
 
أما التطبيقات مثل «Zoom» و « House Party» فتحولوا من 25 مرة تحميل في اليوم إلى 40 ألف مرة، حيث ارتفع استخدام هذه التطبيقات 500 مرة، وفيما يخص تطبيقات الألعاب فزاد الضغط عليها بـ400%.

أرقام مشابهة تظهر في إيطاليا

حثت الشركات المواطنين على تقليل مشاهدة الفيديوهات في أوقات العمل لتتمكن من تقديم خدمة مستقرة للعاملين في منازلهم .
 
صرحت فيسبوك بأن استعمال الإيطاليين لتطبيقاتها ارتفع بنسبة 70% منذ إغلاق الدولة وإعلان العزل الاجتماعي الإجباري، بينما زاد إقبال الإيطاليين على استعمال مكالمات الفيديو الجماعية 1000%.
 
واستجابة للضغط العالمي على الإنترنت بدأت الشركات المقدمة لمحتوى الفيديو إجراءات جديدة نشرتها BBC أولها تقليل جودة فيديوهاتها لتخفيف سحب الميجابايتس.
 
أشارت فوربس إلى أن معدل الاشتراكات في منصات المحتوى الترفيهي ارتفعت بأرقام تاريخية حيث زادات اشتراكات HBO بنسبة 99% أما Showtime فزادت 78%، كما زادت اشتراكات نتفليكس بنسبة 47%.
 
وتعتزم شركات التواصل الاجتماعي فتح خواص جديدة تعزز التواصل كخدمة مكالمات الفيديو الجماعية عبر إنستجرام أثناء مشاهدة فيديو معاً.
 
جدير بالذكر أن أرقام مشاهدات التليفزيون ارتفعت هي الأخرى ولكن بنسب لا تتعدى 7%.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من علوم وتكنولوجيا