مع بداية كل عام، يضع كل شخص خطة جديدة لحياته؛ أملاً في تحقيقها، والوصول إلى أهدافه التي يرغب في تنفيذها على أرض الواقع، وتجاوز العقبات التي قد تعوقه خلال مشواره.
 
يقول «جون سي نوركروس»، بروفيسور علم النفس بجامعة سكرانتون، إن 10 % فقط هم من يلتزمون بالأهداف التي يضعونها خلال حياتهم.

أهداف وقرارات العام الجديد

تختلف القرارات والأهداف التي يضعها الناس في خطة العام الجديد من شخص لآخر، حيث إن 55.2 % من قراراتهم تتعلق بالصحة، و31.3 % من قراراتهم تتعلق بممارسة الرياضة، أما تناول طعام صحي؛ فيشكل 10.4 % من قرارات الأشخاص، كما يمثل الالتزام بالعادات الصحية 13.5% من قرارات الأشخاص.
 
كما تتعلق 34.4 % من قرارات الناس بالعمل، أما الادخار فيشكل 20.8%، ويمثل قضاء الديون 12.5% من القرارات، أما التنظيم  فيمثل 1%، في حين يشكل قرار تعلم شيء جديد 0%.
 
وتمثل الأهداف الاجتماعية 5.2% من قرارات الأشخاص، ويتم تقسيمها على النحو التالي: قضاء الوقت مع العائلة 2.1%، والاستمتاع بالحياة 3.1%، ومساعدة الآخرين 0%.

خطوات تحقيق الأهداف

إذا تمكنت من تغيير هدفك الأول، فربما عليك تغيير عاداتك، ويمكنك تنفيذ ذلك من خلال بعض الخطوات التي تساعدك على الوصول للهدف:
 
- ضع خطوات صغيرة، فلا تضع هدفًا واسعًا مثل ممارسة الرياضة، ولكن عليك تحديد هدف يمكن تحقيقه.
 
 - يمكنك ربط العادة الجديدة بالقديمة، لتصبح محفزًا أقوى لتحقيق هدفك.
 
- عليك كتابة قصتك الخاصة؛ عن طريق صياغة أهدافك وأفكارك في شكل قصصي، مع ذكر ما يعطلك عن تحقيق الحلم.
 
- حاول مشاركة الآخرين معك.
 
-  كافئ نفسك، واحرص على وضع مكافآت تحفيزية أسبوعية؛ لتساعدك على التقدم نحو الهدف.
 
- عليك أيضاً تقبل الأخطاء.
 
- لتصل إلى هدفك؛ ستمرّ بالتأكيد بأوقات ضعف يجب أن تتجاوزها.
 

كل ما هو مميز تجدونه على و

لمشاهدة أجمل صور وفيديوهات الأناقة والمنوعات زوروا  و

أضف تعليقا