ضجت مواقع التواصل الاجتماعي، بهاشتاج #SaveSujith؛ لتروي قصة معاناة طفل هندي، وصراعه مع الموت؛ بعد سقوطه في بئر بعمق 100 قدم، وبقائه داخلها مدة يومين كاملين.

محاولات إنقاذ الطفل 

نتيجة بحث الصور عن ‪2 year old boy fell into bore well - Save Sujith - Pray for sujith‬‏

وشهدت قرية نادوكاتوباتي بمقاطعة تاميل الهندية، حادثاً أليماً بسقوط الطفل الهندي الذي يُدعى "سوجيث ويلسون"، صاحب العامين، في بئر مكشوفة بعمق 100 قدم في أثناء لعبه مع الأطفال.
وعلى الرغم من محاولات فرق الإنقاذ المتكررة لإنقاذ حياة الطفل، فإن جميعها باءت بالفشل، وتضاعفت المخاوف على حياة الطفل مع مرور الساعات؛ خاصة في حالة النقص الشديد للأكسجين داخل البئر.
 
لتقرر بعدها فرق لإنقاذ إمداد الصغير بالأكسجين والغذاء لإبقائه على قيد الحياة بقدر المستطاع لحين إنقاذه.
 
وتسببت آخر محاولات فرق الإنقاذ بكارثة حقيقية بعد محاولة إخراجه بالحبل لتتسبب في انزلاقه لمسافة أعمق وصلت إلى 100 قدم بعد أن كان مستقراً بعمق 26 قدماً.

شركة النفط تتدخل 

ومع انتشار الهاشتاج #SaveSujith آلاف المرات تدخلت العديد من الجهات في محاولة إغاثة الصغير قبل فوات الأوان وخاصة مع العمق الشديد للبئر الذي تجاوز 100 قدم.
 
وتدخلت شركة النفط والغاز الطبيعي "ONGC" لتنفيذ خطة تهدف إلى حفر نفق موازٍ للبئر بعمق 110 أقدام وعرض متر واحد تمكن من إدخال رجال الدفاع المدني وإنقاذ الطفل.
 
لتبدأ عملية الحفر صباح أمس، الأحد، إلا أن طبيعة الأرض الصخرية في المنطقة تعوق عمليات الحفر بشكل كبير.
 
نتيجة بحث الصور عن ‪2 year old boy fell into bore well - Save Sujith - Pray for sujith‬‏
وأكدت آخر لقطات وثقتها الكاميرات للطفل من داخل البئر صموده وتنفسه بشكل طبيعي، فهل تعيد قصة الفتي الهندي قصة فتية الكهف من جديد، وينجو من الموت المحقق الذي ينتظره؟

أضف تعليقا