نعجز كثيراً عن إيجاد طرق مبتكرة لتنمية ومضاعفة القدارت العضلية، ولكن هل فكرت يوماً كيف تنمو عضلاتك؟

كيفية نمو عضلات الجسم؟

عندما تتعرض العضلات إلى مجهود بدني شديد من خلال التمرين، تحدث صدمة مباشرة للألياف العضلية، حيث تعمل تدريبات المقاومة على تحفيز إفراز هرمونات النمو من الغدة النخامية الأمامية المتوقفة على مدى المجهود العضلي.
 
هذا الاضطراب يؤدي إلى تنشيط ما يُسمى "الخلايا الساتلة"، كما يعمل الإنسولين على تنشيط النمو العضلي عن طريق تحفيز بناء البروتينات وتسهيل دخول الجلوكوز للخلية حيث تستخدمه الخلايا الساتلة وقوداً؛ فهي تستعد لإشعال فتيل حرق الدهون لاستخدام الطاقة الناجمة عنها في النمو العضلي لتعمل على تعويض الإصابة عن طريق إنتاج خلايا عضلية جديدة لتتزايد في السُّمك والعدد وتتمكن من تصنيع بروتينات أكثر وتكوين الخيوط العضلية القابلة للتقلص.
 
تسهم عوامل نمو الأورمة الليفية في إصلاح الكتلة العضلية المتأثرة بالتدريبات المتتالية، ويكون دورها في إعادة تكوين الأوعية الدموية في أثناء التجدد العضلي. 

ما الوقت المستغرق في البناء؟

التمرين الواحد يحفز بناء البروتينات في خلال ساعتين إلى أربع ساعات. 

كل ما هو مميز تجدونه على و

لمشاهدة أجمل صور وفيديوهات الأناقة والمنوعات زوروا  و

أضف تعليقا