معظمنا يشعر بالتهديد عندما يفكر في موقف يتطلب التواصل مع الآخرين، نعتقد أن الأمر بمثابة فرصة للفشل ، وهذا ما نحن بحاجة إلى تغييره.
 
وهناك مجموعة من النقاط التي يجب التركيز عليها حتى تتمكن من الحديث بذكاء والتفكير بشكل سريع وهي :
 
الإسلوب: نحتاج إلى اعتماد التواصل مع الآخرين بطريقة منفتحة أن نعتبرها فرصة لمشاركة أفكارنا ومعتقداتنا وابتكارتنا.
 
الجمهور: إذا سألت نفسي ما الذي يحتاجه جمهوري، فهذا يضعني في خدمة هذا الجمهور، فالأمر يتعلق باحتياجاتهم ، ولكي أفهم تلك الاحتياجات يجب أن أقوم ببعض الاستطلاع.
 
السياق : إلى جانب معرفة الجمهور عليك أن تقدر السياق الذي تتحدث به كلما تحدثت، فأنت في سياق معين، إذا تلقيت الرسالة بشكل صحيح  وأوصلتها بشكل فعال فيمكنك إحداث تغيير كبير.

أضف تعليقا