أطعمة غذائية يمكنها عكس تأثير مرض الكبد الدهني

الليمون

البنجر

الكركم

زيت الحبة السوداء

الثوم والقرنبيط

مرض الكبد الدهني ليس مرضًا جديدًا، بل هو مرض منتشر للغاية ولكن معظم المصابين به لا يعلمون ذلك، فعلى الرغم من أنه من الطبيعي أن يكسو بعض الدهن الكبد، إلا أنه عندما تزيد نسبة الدهن على 10-15% من وزن الكبد فإن هذا قد يعني وجود مرض في الكبد.

صور | 5 مراحل طبيعية لتنقية كبدك من السموم

هذه الدهون عادة ما تكون ناتجة عن شرب الكحولات بشكل كبير ومستمر، إلا أنه أيضًا يمكن أن يصيب الإنسان بسبب الزيادة في الوزن أو الإصابة بمرض كبدي، هذه الدهون المتراكمة على الكبد تضر بقدرة الكبد على العمل بفاعلية.

أعراض مرض الكبد الدهني

في أغلب الحالات لا يعاني الأشخاص الذين يصابون بمرض الكبد الدهني من أعراض، ولكن الأعراض الشائعة تشمل:

1- الإرهاق

2-  فقدان الوزن

 3- فقدان الشهية

4-  الغثيان

5-  البول الداكن

6 -  الإصابة بالكدمات بسهولة

7 - وجود بقع جافة أو داكنة على الرقبة وتحت الإبطين.

أضف هذه الأطعمة إلى نمط حياتك للمساعدة في عكس التأثير السلبي للكبد الدهني.

الليمون

الليمون

فكر في الليمون على أنه صابون داخلي؛ حيث إنه يعمل كمنظف لطيف ورقيق للغاية للكبد، كما يحفز الليمون على إنتاج صفراء الكبد، وهو ما يساعد أجسامنا على هضم الدهون، وبالتالي يساعد على تخلص الجسم من الدهون المتراكمة على الكبد، كما أن المحتوى العالي لمضادات الأكسدة وفيتامين ج داخل الليمون سيعزز من نظام المناعة لديك.

 كميزة إضافية، يحتوي الليمون على مركب يسمى naringenin، هذا المركب يساعد على تخفيف التهاب الكبد، لذلك حاول إضافة مقدار مناسب من الليمون إلى الشاي أو إلى الطعام.

مطهرات طبيعية.. تلك الأغذية تخلص جسدك من السموم بفاعلية

الزنجبيل

الزنجبيل غني بالألياف، الأمر الذي يساعد على دعم الجهاز الهضمي بشكل سليم وإزالة السموم من الجسم؛ مما يساهم في تعويض التقصير الذي يتسبب فيه مرض الكبد الدهني، كما أنه يحتوي على مضادات الأكسدة التي تقوي جهاز المناعة؛ لمحاربة العدوى والمرض.

اصنع شاي الزنجبيل بوضع شرائح الزنجبيل في الشاي الأخضر أو الماء.

البنجر

البنجر، والمعروف باسم الغذاء المغذي للدم، كما أنه يدعم أيضاً الكبد وذلك بفضل محتوى البيتين، بالإضافة إلى أنه يفيد صحة الكبد من خلال المساعدة في إزالة السموم التي يعوقها مرض الكبد الدهني وعملية الكبد هضم الدهون الموجودة في الكبد؛ حيث إنه عندما تتراكم الدهون بمستويات خطرة في الكبد، فإن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البيتين، مثل البنجر، قادرة على المساعدة على التخلص من السموم من الكبد التي تساعد على التخلص من الدهون وإزالتها.

هكذا تطهّر جسمك من السموم دون الحاجة لطبيب

البطاطا الحلوة

تساعد البطاطا الحلوة على تطهير الكبد، وذلك بفضل محتواها العالي من البوتاسيوم؛ حيث تحتوي البطاطا الحلوة على ما يقرب من 700 ملليغرام من البوتاسيوم، إلى جانب المغنيسيوم والحديد وفيتامين بـ6 وفيتامين ج وفيتامين د.

 كما أنها تحتوي على خصائص مضادة للالتهابات؛ مما يجعلها طعامًا مفيدًا لأولئك الذين يعانون من مرض الكبد الدهني.

الكركم

الكركم

الكركم هو نوع من التوابل القوية مع العديد من الفوائد الصحية الطبيعية؛ حيث إن للكركم خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات قوية، والتي تسمح  بالحد من كل التهابات الجسم وتساعد في علاج أمراض الجهاز الهضمي، كما يساعد الكركم على تحسين وظائف الكبد عن طريق زيادة قدرته على التخلص من السموم.

هل الصيام ينقي الجسم من السموم فعلاً؟

جذر الهندباء

يساعد شاي جذر الهندباء – سن الأسد- على الحفاظ على التدفق المناسب للصفراء في الجسم، مما يساعد في عملية الهضم، كما  تحتوي الهندباء على العديد من الفيتامينات والمواد الغذائية التي تساعد في الحفاظ على عمل الكبد بشكل صحيح. بالإضافة إلى إنه يعد مصدرًا قويًا لفيتامين C؛ مما يساعد على امتصاص المعادن ويقلل من التهاب في الجسم.

زيت الحبة السوداء

زيت الحبة السوداء

أظهرت الأبحاث أن زيت البذور السوداء مفيد للغاية خاصة لمرضى الكبد؛ حيث إنه يساعد على الحد من مضاعفات مرض الكبد الدهني وتطوره؛ حيث يعمل زيت الحبة السوداء على تسريع عملية الشفاء للأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة الصحية.

الميثيل سلفونيل ميثان

مضاد للالتهابات بقوة. إذا كان لديك كبد دهني فأنت بحاجة إلى المزيد منه. تناول الأطعمة الغنية بالكبريت يدعم إنتاج الجلوتاثيون. وتشمل المصادر النباتية للكبريت الملفوف، والقرنبيط، والثوم، ولكن طرق الزراعة الحالية قللت من كمية الكبريت في نباتاتنا، لذلك تساعد المكملات. لدى MSM فائدة أخرى: فهو ميثل، وترتبط مجموعات الميثيل بالسموم في الكبد؛ حتى تتمكن من إزالة السموم بشكل فعال.

أضف هذه المكونات لماء الشرب لتنظيف الجسم من السموم

الثوم والقرنبيط

الثوم والقرنبيط

الجلوتاثيون هو أقوى المزيلات للسموم من الكبد، وهو مضاد قوي للالتهابات، لذلك إذا كان لديك كبد دهني فأنت بحاجة إلى المزيد من الجلوتاثيوم، فعليك بتناول الأطعمة الغنية بالكبريت؛ حيث إنها تعمل على إنتاج الجلوتاثيون، وتشمل المصادر النباتية للكبريت الملفوف، والقرنبيط، والثوم.

الأطعمة الغنية بفيتامين E

أثبتت الدراسات أن الأطعمة الغنية بفيتامين E مفيدة   للغاية للأشخاص الذين يعانون من تلف الكبد الناجم عن مرض الكبد الدهني غير الكحولي،  فيتامين إي هو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تقلل من الالتهاب وتعزز نظام المناعة.

ويتواجد فيتامين E   بكثرة في المكسرات والأفوكادو.

المصدر

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

عيناك في خطر.. كم من الوقت يجب أن يقضيه الكبار والصغار أمام الشاشات منذ الولادة؟

العديد من الأبحاث الطبية وأساتذة طب العيون حذروا مراراً وتكراراً من التعرض لشاشات التلفزيون، والأجهزة الإلكترونية لمدة طويلة من الوقت؛ وذلك بسبب ما تلحقه هذه الأجهزة من ضرر كبير بصحة الإنسان، ولكن...

الأمر له علاقة بالهرمونات أيضاً.. لماذا يُعاني الرجال من التقلبات المزاجية؟

في كثير من الأحيان يقصر البعض مسألة التقلبات المزاجية على النساء، ويرجعون الأمر إلى ما تمر به المرأة من تغيرات جسمانية بسبب الهرمونات والحيض وغيره من الأمور الأخرى. ولكن في حقيقة الأمر، فإن التقلبات...

يجعلك عرضةً لخطر الوفاة.. احذر تناول المشروبات الغازية الدايت

حذرت دراسات علمية كثيرة من تناول المشروبات الغازية، حيث أكدت الأبحاث أنها تلحق ضرراً كبيراً بصحة الإنسان وتضر الجهاز الهضمي للإنسان وغيرها من الأضرار الصحية، ولهذا لجأت شركات المياه الغازية إلى إنتاج...