روايات رعب بنيت على أحداث حقيقية

main image
4 صور
روايات رعب بنيت على أحداث حقيقية

روايات رعب بنيت على أحداث حقيقية

Dracula– للكاتب برام ستوكر

Dracula– للكاتب برام ستوكر

رواية Burial Rites– للكاتبة هانا كنت

رواية Burial Rites– للكاتبة هانا كنت

Helter Skelter– للكاتبين فنسنت بوغليوسي وكيرت جينتري

Helter Skelter– للكاتبين فنسنت بوغليوسي وكيرت جينتري

لقراءة روايات الرعب شعور خاص يجعلك تتعمق في كل كلمة تقرؤها وتتخيلها وفقًا لرغباتك وتخيلاتك أنت، ولكن عندما تعلم أن الرواية التي تقوم بقراءتها قد بنيت عن شخصيات وأحداث حقيقية حدثت بالفعل.

سنقدم لك فيما يلي قائمة تضم بعض روايات الرعب الأجنبية التي بنيت على أحداث واقعية.

رغم كرهه للعرب.. أسباب ستدفعك للتعاطف مع كاينو ريفز

رواية Jaws– للكاتب بيتر بنشلي

كانت هناك سلسلة من هجمات القرش قبالة سواحل شاطئ هافن بولاية نيو جيرسي في عام 1916، مما أسفر عن قتل الكثير من الأشخاص نتيحة  سمكة القرش العملاقة، ولقد أحدثت هذه الأحداث حالة من الهلع الجماعي والهستيريا في الولاية، لا سيما أن هجمات القرش لم تكن شائعة على الإطلاق قبل هذا الوقت.

 قام بيتر بنشلي بتزيين هذه القصة في رواية Jaws، ولكنه  جعل وحشه أكبر وأكثر جوعًا، ولقد حقق كتابه نجاحًا كبيرًا.

Dracula– للكاتب برام ستوكر

Dracula– للكاتب برام ستوكر

ويستند الكونت دراكولا على شخصية تاريخية حقيقية ، وهو ابن الحاكم المجري ، فلاد الثالث دراكول، والمعروف أيضًا باسم فلاد المخوزق، والذي كان يسعى دائماً لحماية الأقليات في بلغاريا، ولقد لقب فلاد بهذا الاسم نظرًا لأسلوب تعذيبه البشع والمتعطش للدماء خلال تعامله مع أسرى الحروب وأعدائه.

لم يكن برام ستوكر هو المؤلف الوحيد الذي تناول فلاد المخوزق في كتاباته خاصة في رواية دراكولا؛ حيث إن العديد من الشعراء كتبوا عنه؛ حتى أن بعضهم تبناه كرمز للحرية والاستقلال، لكن تصوير ستوكر هو بالتأكيد الأكثر شعبية وأسفر عن عدد من المفاهيم الخاطئة حول فلاد الثالث، على سبيل المثال، رغم وحشية فلاذ إلا أنه ليس هناك أي دليل على أنه كان يشرب دم ضحيته.

معلومات لا تعرفها عن مايكل جاكسون.. ويكيبيديا وتويتر خارج الخدمة بعد وفاته

The Exorcist-  للكاتب وليام بيتر بلاتى

أما عن الرواية المرعبة The Exorcist  للكاتب وليام بيتر بلاتي، فقد استندت على قصة رولان دو (اسم مستعار من قبل الكنيسة الكاثوليكية) الذي كان يتملكه الشيطان، ففي البداية كانت هناك أصوات في منزل رولان دو، ثم انتقال للأثاث من تلقاء نفسها وسقوط للأجسام دون وجود للهواء القوي، ثم بدأت بعض علامات تملك الشيطان من دو تظهر في شخصيته من خلال تغييرات فجائية فيها ولغة مبتذلة غير معهودة،  فتعهدت الكنيسة الكاثوليكية بخروج الأرواح الشريرة من دو شريطة الاحتفاظ بمذكرات الإجراءات، ووقع تسعة من الكهنة و39 شاهداً آخر على الأوراق الكتابية النهائية بأنها أحداث واقعية فعلية.

رواية Burial Rites– للكاتبة هانا كنت

رواية Burial Rites– للكاتبة هانا كنت

هذه الرواية الرائعة من فئة روايات الرعب قائمة على أحداث حقيقية واقعية حيث تسرد الأيام الأخيرة من حياة أغنيس ماغنوسدوتير، وهي امرأة آيسلندية  اتهمت بقتل رجلين بالفأس في عام 1830؛ حيث تم تنفيذ حكم الإعدام قطعًا للرأس بها هي وشريكها، وتعد هذه العملية آخر عمليات الإعدام التي نفذت في آيسلندا.

 The Amityville Horror- جاي أنسون

كما بني الكاتب جاي أنسون روايته The Amityville Horror على الأحداث الحقيقية التي وقعت عام 1974، حيث أطلق رجل النار وقتل ستة من أفراد عائلته في منزلهم في إيميتيفيل، نيويورك، وبعد مرور 13 شهرًا، انتقلت عائلة جديدة إلى المنزل وشرعت في الإبلاغ عن قائمة طويلة جدًا من النشاط غير الطبيعي والخارق الذي يحدث في المنزل، ومشاهدة ابنة السكان الجدد لأفراد الأسرة المقتولة يومياً في الساعة 3:15 صباحًا (الوقت التقريبي لعمليات القتل)، وكوابيس مستمرة عن عمليات القتل، وربما الأكثر إثارة للاشمئزاز، بدأ الأطفال بالنوم على بطونهم بنفس الطريقة التي تم العثور فيها على العديد من الضحايا.

الجانب المظلم من الكوميديا.. الأكثر سخرية الأكثر حزناً

The Devil in the White City- إريك لارسون

يروي إريك لارسون ومن خلال أعظم أعماله الأدبية The Devil in the White City، قصة حقيقية حول قاتل متسلسل يدعى هنري هاوارد هولمزعاش في شيكاغو عام 1893، ويعد من أوائل القتلة المتسلسلين في أمريكا، والذي قام ببناء فندق مرعب يحتوي على غرف لتشريح الجثث ومحارق لها، مستغلًا معرضاً للمهندس المعماري أنيال هـ. برنهام المقام في شيكاغو، فيقوم بإغراء الزائرين وقتلهم بلا رحمة.

Helter Skelter– للكاتبين فنسنت بوغليوسي وكيرت جينتري

Helter Skelter– للكاتبين فنسنت بوغليوسي وكيرت جينتري

ترصد تلك الرواية التفاصيل الواقعية الحقيقية لجرائم القتل التي قام بها شاب يدعى تشارلز مانسونوالتي اختار فيها الضحايا بشكل عشوائي للغاية.

المصدر

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من فن ومشاهير