إنفوجراف| مهارات أساسية يجب التحلي بها قبل تأسيس الأعمال في 2018

بناء الفريق : من أحد الشروط التي لا مجال لإهمالها بكل تأكيد فبناء الفريق الجيد وتوظيف أصحاب الكفاءات والمواهب والمبدعين في فريقك هو الدعامة التي يستند عليها مشروعك بشكل أساسي . وكأحد الوسائل في سبيل تحقيق هذا الأمر ينصح أندرو شراج مؤسس شركة Money Crashers أصحاب الأعمال الخاصة باتباع أحاسيسهم ومشاعرهم في بعض الأحيان عند تعيين الموظفين كأعضاء في فريق الشركة والتركيز على شخصياتهم بجانب المهارات العملية فهناك الكثير من المواهب والقدرات الإبداعية التي تظلمهم سيرهم الذاتية بسبب عدة أمور من أهمها نقص الخبرة وهو أحد الشروط التي قد تجعلك لا ترى الجوانب الإيجابية الأخرى التي لا يتمتع بها المتقدمين على الوظيفة .

تعلم كيف تصل إليهم : في مجال استهداف الجماهير الأكثر تفعالاً مع الأدوات الحالية للتكنولوجيا فإنه من الذكاء استغلال العلاقة القوية بين الأجيال الشبابية وبين التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي وطرق التسويق والبيع عبرها عن إنشاء تطبيق خاص على الهواتف الذكية للحصول على منتجاتك أو الخدمات التي تقدمها أهمية كبيرة. فوفقاً لهيئة التعداد الأمريكية لعام 2015 يعد جيل الشباب من مواليد الألفية الثالثة هم أكثر الجماهير استهلاكاً وإقبالاً على الشراء وهم يمثلون نسبة كبيرة من المستهلكين وهو الأمر الذي يشكل النقطة المحورية يجب على كل صاحب عمل مستقل استغلالها . لذلك يجب عليك أن تتعلم المهارات الأساسية في التسويق الإلكتروني عبر مواقع الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي قبل إنشاء مشروعك الخاص .

في 2018..لا تؤسس عملك الخاص قبل أن تتحلى بتلك المهارات أولا !

عائلة واحدة : يجب أن يمتلك صاحب العمل مهارات تواصل رائعة وقوية مع العملاء بشكل يشعرهم بأنهم عائلة واحدة وكبيرة فالأهم من عملية البيع هو الحفاظ على قاعدة جماهيرية صلبة وثابتة تمنحك ولائها مقابل الحصول على خدمات ومنتجات عالية الجودة بشكل مستمر وأسعار مناسبة والأهم هو أن يعرفون أن حقوقهم محفوظة وأنك متواجد دائماً لمساعدتهم وسماع شكواتهم ومقترحاتهم حول منتجاتك . وبحسب جيسون تريو مؤلف كتاب "الثروة الاجتماعية" يجب على صاحب العمل أن يسأل نفسه دائماً 3 أسئلة مهمة عند التعامل مع أي عميل وهم : ماالذي يشعر به العميل عند وجود مشكلة في المنتج ؟.وما الذي يفكرون به حاليا ؟. وما هي الطريقة الأفضل لمساعدتم وإرضائهم ؟. فتفهم صاحب العمل لمشاعر عملائه عند مواجهتهم لمشاكل مع المنتجات أو الخدمات الخاصة بشركته تؤثر بشكل إيجابي على سرعة حل المشاكل وبناء علاقات قوية ومتينة بين الشركة وبين العملاء .

ثق بنفسك وبفريقك : كونك صاحب أحدا لأعمال الناشئة يضع عليك مسؤولية كبيرة في القيام الجزء الأكبر من المسؤوليات والأعمال خصوصاً في المراحل الأولية من انطلاق النشاط التجاري لمؤسستك ولكن مع تنامي وازدهار الأعمال وزيادة ضغط العمل في عدة اتجاهات يجب عليك أن تسلم فريقك مسؤولية القيام بعدة وظائف حتى لا تعرض نفسك للإرهاق . ففي نهاية الأمر أنت لن تستطيع القيام بجميع الأمور بمفردك وعليك إسناد بعض المهام وتفويض باقي الفريق لتولي بعض الوظائف حتى لا يتأثر سير العمل ويتمحور حولك أنت فقط . فبحسب "دينا إيسنبرغ" استشارية وخبيرة في المعاملات القانونية الاقتصادية لايجب عليك أن تخف من أن يؤدي تفويض فريقك بتولي زمام بعض الأمور إلى فقدان السيطرة أو حدوث أخطاء كارثية . فتويض الفرق للقيام بمهام صغيرة لا تحتوي على مخاطر كبيرة أمر هام ليزيل عن كاهلك الكثير من ضغط العمل ويمنحك المزيد من التركيز على الأمور الكبيرة والهامة بالنسبة للشركة .

لا تقم بكل شيء ! : يشير بريان ليم الرئيس التنفيذي لشركة إهيرترافس وهي شركة أزياء وصلت إيراداتها إلى أكثر من 15 مليون دولار سنويا بحلول عامها السادس أن إسناد صاحب العمل الكثير أو بعض المهام لفريقه يؤثر بشكل إيجابي على العلاقات والثقة بين الفريق وصاحب العمل وأيضاً يحقق التوازن على صعيد سير العمل بداخل الشركة . وأوضح "ليم" بأنه كان يقوم بجميع المهام تقريباً بداخل الشركة على الرغم من امتلاك فريق كامل وذلك بسبب الخوف من أن يقوم أحد الموظفين بارتكاب خطأ يؤثر على العمل ولكن وبعد أن تعلم فن إسناد المهام المناسبة التي تتوافق مع مهارة كل موظف تمنى لو كان فعل هذا الامر منذ بداية انطلاق الشركة في عالم الاعمال .

العلاقات الإيجابية : اختيار الفريق المناسب الذي يتمتع بوجود راوبط قوية بين جميع أعضائه أمر مؤثر وهام للغاية فهو يخلق جو من الإبداع والاحترافية والرغبة دائماً للوصول إلى الأفضل وهو الأمر الذي بالتأكيد يرفع من عمليات الشركة التجارية وأرباحها المالية .

العلاقات مجدداً : يجب أن يعمل صاحب العمل بكل جهد على خلق روح طيبة بين أعضاء الفريق وذلك بإقامة علاقات اجتماعية بينه وبين الفريق خارج العمل ومحاولة القيام بأنشطة اجتماعية تجمع صاحب العمل وأعضاء الفريق بين كل فترة زمنية سواء بدعوتهم على العشاء أو الجلوس في أحد المقاهي . فالتواصل الاجتماعي بين أعضاء الفريق وبين صاحب العمل يقوي ولائهم نحو الشركة ويرفع طاقاتهم الإنتاجية في العمل بـ 7 أضعاف على الأقل .

تحديد الاولويات : وضع كل رجل أعمال أو صاحب عمل أولويات وأهداف أمامه لمحاولة تحقيقها أمر أساسي ولابد منه ولكن الأهم من ذلك هو معرفة الطرق ووضع الخطط التي تساعد صاحب العمل في تحقيق أو الوصول لتلك الأهداف والأولويات . فعند الحديث عن وضع الأهداف والأحلام بالنسبة لأصحاب الأعمل بالتأكيد هناك الملايين من الأفكار الرائعة والجديدة ولكنها للأسف تبقى دائماً في منقطة الاحلام ولا يتم تنفيذها على الواقع أو حتى محاولة وذلك بسبب عدم وضع حد أو خطة زمنية لتنفيذ الأهداف أو الأولويات الخاصة بالشركة وترك المجال مفتوحاً أمام التأجيل أو تدخلات الغير . لذلك تنصح كويريدا لوغو إحدى رائدات الأعمال الأمريكيات بوضع جدول زمني صارم تتم فيه محاولة تنفيذ أهداف وأولويات صاحب العمل واللجوء دائماً إلى تدوين كل الأفكار أو أي شيء يتعلق بالعمل داخل مفكرة شخصية وعدم الاعتماد على حفظها بداخل العقل لكي لا تتبخر الأفكار التي قد تحتوي على قدر كبير من الإبداع وأخيراً البدء فوراً بأخذ خطوات جادة نحو تنفيذ الأهداف والأفكار .

اصنع الفارق: قد لا تشعر بأن نشاطك التجاري الصغير يؤثر تأثيراً كبيراً في العالم ولكن هذا لا يعني أنك لا تستطيع أن تحدث تأثيراً إيجابياً لتحسين مجتمعك لذلك يجب أن تتحلى بالذكاء في تحقيق الربح المادي ودعم المجتمع وكسب تعاطف وتأييد العملاء وذلك عن طريق الاعتماد على الطرق الصديقة للبيئة التي لا تتسبب ضرراً للبيئة قدر الإمكان والتي تعتمد على أسلوب إعادة التدوير واستخدام التكنولوجيا النظيفة . فبحسب مدير التسويق لشركة مابل هوليستيكش " نيت ماسترسون" أن استغلال وتر الحفاظ على البيئة وتطبيقه بشكل صادق سوف يزيد من أرباح شركتك لا محالة كما أنه سوف يجعلك تتمتع بدعم قاعدة كبيرة من العملاء

تعلم من رجال الأعمال الآخرين : التحلي بالشجاعة وافتتاح مشروع خاص في مجال تمتلك فيه خبرة لا بأس بها أو كبيرة لا يعني أنك تعرف كل شيء ففي عالم المال والأعمال لا تدار الأمور بتلك الطريقة فتعلم الجديد كل يوم أمر أساسي لن يتوقف . لذلك حاول أن تتعلم من خبرات ونجاحات وفشل رجال الأعمال أو أصحاب المشاريع الذين يمتلكون نفس نشاطك التجاري أو حتى قريب منه وذلك حتى تتنامى قدراتك المعرفية وخبراتك على مواجهة الحياة داخل عالم الأعمال . ويوضح آدم واتسون صاحب شركة "هوليوود ميرورز" بأن نجاحه في يرجع إلى النطر حوله وتحديداً على أصحاب الأعمال المطابقة لمشروعه والحصول على الكثير من الستشارات الفنية من أصحاب الخبرة والحصول على الدورات التدريبية في مجال الإدارة وإدارة الأزمات .

الحفاظ على التركيز الحفاظ على اتزانك العقلي والتركيز خطوة أساسية للنجاه في مجال يتميز بتقلباته دائمة الحدوث والتي لا ولن تنتهي إلا الأبد لذلك يجب عليك كصاحب عمل التركيز دائماً على ما تقوم به وتنظيم المهام والوظائف التي يجب القيام بها بحسب أهميتها بحيث لا تسمح للتغيرات أو الأمور العاجلة بأن تشتت تركيزك على ما تقوم به مما قد يفقدك المال والوقت . ويرى الرئيس السابق لكلية بارينجتون بأن معرفة صاحب العمل مدى درجة أهمية الأعمال والعمل عليها وفقاَ لذلك هو من أهم الأمور التي تمنحه المزيد من التركيز والاتزان فليست

تحسين مهارات الاتصال : الخاصة بك إذا كنت تعاني من قصور في مهارات التواصل والاتصال مع العميل او البائع بشكل شفهي أو مباشر أو حتى تتواصل مع الأشخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبر الكتابة فإن تنمية مهارات الاتصال اللفظية والكتابية شرط أساسي لأي صاحب عمل لأنه أمر يجب أن يتم استغلاله من لاكتساب ثقة العملاء والموزعين وأي طرف يتعامل مع الشركة . وبالتأكيد الحصول على دورات تعليمية وتدريبية أمر شائع جداً لتعلم مهارات التواصل والاتصالات من أهم الوسائل التي تساعدك في تنمية مهاراتك في هذا المجال .

انتبه إلى نقاط الضعف : كبشر أولا وكرجل أعمال يجب أن تدرك بأنك تعاني من نقاط ضعف دون أدنى شك وهذا أمر طبيعي تماماً يجب عليك استيعابه والاعتراف به ثم العمل على تجنبه وتقوية القصور للقضاء على نقاط الضعف التي قد تكبد الشركة الكثير من الأموال . ويرى ديفيد نيلسن الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة غيدانت المالية، وهي شركة تمويل للمشاريع الصغيرة أنه من الضروري لكل صاحب عمل أن يعرف نقاط ضعفه ويقوم بالتركيز على توظيف فريق يكمل المهارات التي يعاني فيها من ضعف أو قصور .

المخاطرة : في الكثير من المواقف قد يقف بين صاحب العمل وبين النجاح عدم تفضيل صاحب العمل الخروج من منقطة الأمان وخوض المخاطرة بتجربة أمور جديدة ومبهمة وغير مريحة على المستوى النفسي لصاحب العمل . فالكاتب المتخصص في شؤون المالية و مؤلف كتاب "السعي: كيف تختار الأمور غير المريحة التي تؤدي إلى النجاح" سكوت أميكس يرى بان نجاح صاحب العمل يتوقف في الكثير من المواقف على مخاطرته واختيار أفكار غير تقليدية وغير مألوفة بالنسبة لخبراته والتوسع واختراق مجالات جديدة ومحاولة السيطرة عليها .

الجدول الزمني : أثناء وضع الجدول الزمني التقليدي الخاص بك للمهام التي يجب أن تقوم بها خلال الأسبوع عليك أن تضع احتمالية وقوع الأخطاء ضمن حساباتك وتخصص لها وقت إضافي في جدولك الزمني الأساسي الذي سوف تقوم من خلاله بالمهمات الاسبوعية المنتظرة .

في الأعوام الـ10 الأخيرة وخاصةً مع تصاعد سطوة وانتشار وسائل التكنولوجيا المتعددة في مجال الأعمال، بالإضافة إلى التغييرات الهائلة في مجال الطاقة وظهور أنواع جديدة ومتعددة من أنواع الأعمال المستحدثة توسعت المنافسة وتنامت الطموحات لدى الكثير من البشر من أجل الاستتقلال الاقتصادي وتدشين مشاريعهم وأعمالهم الخاصة .

حصلت على ترقية في العمل؟ استعد فالقادم أسوأ

ولأن التغيرات في قواعد اللعبة الاقتصادية بالنسبة لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع الخاصة تحدث بسرعة لا تصدق من حيث الابتكار والتحديات التكنولوجية، والعديد من الأمور الأخرى فإن الحدود هي السماء بالنسبة لراغبي تدشين مشاريعهم وأعمالهم الخاصة في العام 2018 . 

ولكن قبل أن تجذبك إغراءات الاستقلال المالي وأن تصبح أنت مدير نفسك والمسؤول الأوحد عن نمو، أو انخفاض مبيعات مشروعك أو خدماتك فإن التقرير التالي سوف يقدم لك أهم المهارات التي يجب أن تتمتع بها لضمان النجاح كرائد للأعمال الجدد في عام 2018 .

1- تعلم كيف تصل إليهم 

في مجال استهداف الجماهير الأكثر تفاعلاً مع الأدوات الحالية للتكنولوجيا فإنه من الذكاء استغلال العلاقة القوية بين الأجيال الشبابية وبين التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي وطرق التسويق والبيع عبرها عن إنشاء تطبيق خاص على الهواتف الذكية؛ للحصول على منتجاتك أو الخدمات التي تقدمها أهمية كبيرة.

فوفقاً لهيئة التعداد الأمريكية لعام 2015  يعد جيل الشباب من مواليد الألفية الثالثة هم أكثر الجماهير استهلاكاً وإقبالاً على الشراء، وهم يمثلون نسبة كبيرة من المستهلكين، وهو الأمر الذي يشكل النقطة المحورية يجب على كل صاحب عمل مستقل استغلالها .

لذلك يجب عليك أن تتعلم المهارات الأساسية في التسويق الإلكتروني عبر مواقع الإنترنت، ومواقع التواصل الاجتماعي قبل إنشاء مشروعك الخاص .

كم ساعة فعلية يعملها الموظف خلال اليوم؟ استعد للصدمة

2- عائلة واحدة

يجب أن يمتلك صاحب العمل مهارات تواصل رائعة وقوية مع العملاء بشكل يشعرهم بأنهم عائلة واحدة وكبيرة، فالأهم من عملية البيع هو الحفاظ على قاعدة جماهيرية صلبة وثابتة تمنحك ولاءها مقابل الحصول على خدمات ومنتجات عالية الجودة بشكل مستمر وأسعار مناسبة، والأهم هو أن يعرفوا أن حقوقهم محفوظة وأنك متواجد دائماً لمساعدتهم وسماع شكاواهم ومقترحاتهم حول منتجاتك .

وبحسب جيسون تريو مؤلف كتاب "الثروة الاجتماعية" يجب على صاحب العمل أن يسأل نفسه دائماً 3 أسئلة مهمة عند التعامل مع أي عميل وهم: ما الذي يشعر به العميل عند وجود مشكلة في المنتج؟ وما الذي يفكرون به حالياً؟ وما هي الطريقة الأفضل لمساعدتهم وإرضائهم؟ فتفهم صاحب العمل لمشاعر عملائه عند مواجهتهم لمشاكل مع المنتجات أو الخدمات الخاصة بشركته تؤثر بشكل إيجابي على سرعة حل المشاكل وبناء علاقات قوية ومتينة بين الشركة وبين العملاء.

3- بناء الفريق

من أحد الشروط التي لا مجال لإهمالها بكل تأكيد، فبناء الفريق الجيد وتوظيف أصحاب الكفاءات والمواهب والمبدعين في فريقك هو الدعامة التي يستند إليها مشروعك بشكل أساسي.

وكأحد الوسائل في سبيل تحقيق هذا الأمر ينصح أندرو شراج مؤسس شركة Money Crashers أصحاب الأعمال الخاصة باتباع أحاسيسهم ومشاعرهم في بعض الأحيان عند تعيين الموظفين كأعضاء في فريق الشركة والتركيز على شخصياتهم بجانب المهارات العملية، فهناك الكثير من المواهب والقدرات الإبداعية التي تظلمهم سيرهم الذاتية بسبب عدة أمور من أهمها نقص الخبرة، وهو أحد الشروط التي قد تجعلك لا ترى الجوانب الإيجابية الأخرى التي لا يتمتع بها المتقدمون على الوظيفة .

4- ثق بنفسك وبفريقك

كونك صاحب أحد الأعمال الناشئة يضع عليك مسؤولية كبيرة في القيام بالجزء الأكبر من المسؤوليات والأعمال خصوصاً في المراحل الأولية من انطلاق النشاط التجاري لمؤسستك، ولكن مع تنامي وازدهار الأعمال وزيادة ضغط العمل في عدة اتجاهات يجب عليك أن تسلم فريقك مسؤولية القيام بعدة وظائف؛ حتى لا تعرض نفسك للإرهاق.

ففي نهاية الأمر أنت لن تستطيع القيام بجميع الأمور بمفردك، وعليك إسناد بعض المهام وتفويض باقي الفريق لتولي بعض الوظائف حتى لا يتأثر سير العمل ويتمحور حولك أنت فقط .

فبحسب "دينا إيسنبرغ" استشارية وخبيرة في المعاملات القانونية الاقتصادية لا يجب عليك أن تخاف من أن يؤدي تفويض فريقك بتولي زمام بعض الأمور إلى فقدان السيطرة أو حدوث أخطاء كارثية .

فتفويض الفرق للقيام بمهام صغيرة لا تحتوي على مخاطر كبيرة أمر هام ليزيل عن كاهلك الكثير من ضغط العمل، ويمنحك المزيد من التركيز على الأمور الكبيرة والهامة بالنسبة للشركة .

كيف يمكن إنشاء مشروع خاص دون امتلاك المال الكافي؟

5- لا تقم بكل شيء!

يشير بريان ليم الرئيس التنفيذي لشركة إهيرترافس وهي شركة أزياء وصلت إيراداتها إلى أكثر من 15 مليون دولار سنوياً بحلول عامها السادس إلى أن إسناد صاحب العمل الكثير أو بعض المهام لفريقه يؤثر بشكل إيجابي على العلاقات والثقة بين الفريق وصاحب العمل، وأيضاً يحقق التوازن على صعيد سير العمل بداخل الشركة.

وأوضح "ليم" أنه كان يقوم بجميع المهام تقريباً بداخل الشركة على الرغم من امتلاك فريق كامل، وذلك بسبب الخوف من أن يقوم أحد الموظفين بارتكاب خطأ يؤثر على العمل، ولكن وبعد أن تعلم فن إسناد المهام المناسبة التي تتوافق مع مهارة كل موظف تمنى لو كان فعل هذا الأمر منذ بداية انطلاق الشركة في عالم الأعمال.
 
6- العلاقات الإيجابية
 
اختيار الفريق المناسب الذي يتمتع بوجود روابط قوية بين جميع أعضائه أمر مؤثر وهام للغاية، فهو يخلق جواً من الإبداع والاحترافية والرغبة دائماً للوصول إلى الأفضل، وهو الأمر الذي بالتأكيد يرفع من عمليات الشركة التجارية وأرباحها المالية .
 
7 - العلاقات مجدداً 
 
 
يجب أن يعمل صاحب العمل بكل جهد على خلق روح طيبة بين أعضاء الفريق وذلك بإقامة علاقات اجتماعية بينه وبين الفريق خارج العمل ومحاولة القيام بأنشطة اجتماعية تجمع صاحب العمل وأعضاء الفريق بين كل فترة زمنية سواء بدعوتهم على العشاء أو الجلوس في أحد المقاهي.
 
فالتواصل الاجتماعي بين أعضاء الفريق وبين صاحب العمل يقوي ولاءهم نحو الشركة ويرفع طاقاتهم الإنتاجية في العمل بـ7 أضعاف على الأقل.
 
8- تحديد الأولويات 
 
وضع كل رجل أعمال أو صاحب عمل أولويات وأهدافاً أمامه لمحاولة تحقيقها أمرٌ أساسيٌ، ولابد منه ولكن الأهم من ذلك هو معرفة الطرق ووضع الخطط التي تساعد صاحب العمل في تحقيق أو الوصول لتلك الأهداف والأولويات .
 
فعند الحديث عن وضع الأهداف والأحلام بالنسبة لأصحاب الأعمل بالتأكيد هناك الملايين من الأفكار الرائعة والجديدة، ولكنها للأسف تبقى دائماً في منطقة الأحلام ولا يتم تنفيذها على الواقع أو حتى محاولة ذلك؛ بسبب عدم وضع حد أو خطة زمنية لتنفيذ الأهداف أو الأولويات الخاصة بالشركة، وترك المجال مفتوحاً أمام التأجيل أو تدخلات الغير .
 
لذلك تنصح كويريدا لوغو إحدى رائدات الأعمال الأمريكيات بوضع جدول زمني صارم تتم فيه محاولة تنفيذ أهداف وأولويات صاحب العمل واللجوء دائماً إلى تدوين كل الأفكار، أو أي شيء يتعلق بالعمل داخل مفكرة شخصية وعدم الاعتماد على حفظها بداخل العقل؛ لكي لا تتبخر الأفكار التي قد تحتوي على قدر كبير من الإبداع وأخيراً البدء فوراً بأخذ خطوات جادة نحو تنفيذ الأهداف والأفكار .
9- اصنع الفارق
 
قد لا تشعر بأن نشاطك التجاري الصغير يؤثر تأثيراً كبيراً في العالم، ولكن هذا لا يعني أنك لا تستطيع أن تحدث تأثيراً  إيجابياً لتحسين مجتمعك؛ لذلك يجب أن تتحلى بالذكاء في تحقيق الربح المادي ودعم المجتمع وكسب تعاطف وتأييد العملاء، وذلك عن طريق الاعتماد على الطرق الصديقة للبيئة التي لا تسبب ضرراً للبيئة قدر الإمكان، والتي تعتمد على أسلوب إعادة التدوير واستخدام التكنولوجيا النظيفة.
 
فبحسب مدير التسويق لشركة مابل هوليستيكش "نيت ماسترسون" أن استغلال وتر الحفاظ على البيئة وتطبيقه بشكل صادق سوف يزيد من أرباح شركتك لا محالة، كما أنه سوف يجعلك تتمتع بدعم قاعدة كبيرة من العملاء. 
 
10- تعلم من رجال الأعمال الآخرين
 
التحلي بالشجاعة وافتتاح مشروع خاص في مجال تمتلك فيه خبرة لا بأس بها أو كبيرة لا يعني أنك تعرف كل شيء، ففي عالم المال والأعمال لا تدار الأمور بتلك الطريقة، فتعلم الجديد كل يوم أمر أساسي لن يتوقف .
 
لذلك حاول أن تتعلم من خبرات ونجاحات وفشل رجال الأعمال أو أصحاب المشاريع الذين يمتلكون نشاطك التجاري أو قريباً منه وذلك حتى تتنامى قدراتك المعرفية وخبراتك على مواجهة الحياة داخل عالم الأعمال.
 
ويوضح آدم واتسون صاحب شركة "هوليوود ميرورز"  أن نجاحه يرجع إلى النظر حوله وتحديداً على أصحاب الأعمال المطابقة لمشروعه والحصول على الكثير من الاستشارات الفنية من أصحاب الخبرة والحصول على الدورات التدريبية في مجال الإدارة وإدارة الأزمات.
 
11- الحفاظ على التركيز
 
الحفاظ على اتزانك العقلي والتركيز خطوة أساسية للنجاة في مجال يتميز بتقلباته دائمة الحدوث، والتي لا ولن تنتهي إلا الأبد لذلك يجب عليك كصاحب عمل التركيز دائماً على ما تقوم به وتنظيم المهام والوظائف التي يجب القيام بها بحسب أهميتها بحيث لا تسمح للتغيرات أو الأمور العاجلة بأن تشتت تركيزك على ما تقوم به؛ مما قد يفقدك المال والوقت.
 
ويرى الرئيس السابق لكلية بارينجتون أن معرفة صاحب العمل مدى درجة أهمية الأعمال والعمل عليها وفقاً لذلك هو من أهم الأمور التي تمنحه المزيد من التركيز والاتزان، فليست كل الأمور على قدر الأهمية، كما أن جميعها أيضاً لا يتطلب تدخلاً عاجلاً .
 
ويجب دائماً تقسيم الوظائف والمهام إلى 3 أقسام فهناك مهام وأمور يجب أن ينتهي العمل عليها اليوم، وهناك أمور أخرى تحتاج إلى حسمها وتدخلك لمتابعتها بشكل شخصي، ولكن يمكنها الانتظار وهناك أمور غير عاجلة أو مهمة يمكنك القيام بها على مدار عدة أيام أو أسابيع.
 
12- تحسين مهارات الاتصال الخاصة بك
 
إذا كنت تعاني من قصور في مهارات التواصل والاتصال مع العميل أو البائع بشكل شفهي أو مباشر أو حتى تتواصل مع الأشخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبر الكتابة فإن تنمية مهارات الاتصال اللفظية والكتابية شرط أساسي لأي صاحب عمل؛ لأنه أمر يجب أن يتم استغلاله لاكتساب ثقة العملاء والموزعين وأي طرف يتعامل مع الشركة .
 
وبالتأكيد الحصول على دورات تعليمية وتدريبية أمر شائع جداً لتعلم مهارات التواصل والاتصالات من أهم الوسائل التي تساعدك في تنمية مهاراتك في هذا المجال.
 
 
13- انتبه إلى نقاط الضعف 
 
 
كبشر أولاً وكرجل أعمال يجب أن تدرك أنك تعاني من نقاط ضعف دون أدنى شك، وهذا أمر طبيعي تماماً يجب عليك استيعابه والاعتراف به، ثم العمل على تجنبه وتقوية القصور للقضاء على نقاط الضعف التي قد تكبد الشركة الكثير من الأموال.
 
ويرى ديفيد نيلسن الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة غيدانت المالية، وهي شركة تمويل للمشاريع  الصغيرة أنه من الضروري  لكل صاحب عمل أن يعرف  نقاط ضعفه ويقوم بالتركيز على توظيف فريق يكمل المهارات التي يعاني فيها من ضعف أو قصور. 
 
14- المخاطرة
 
في الكثير من المواقف قد يقف بين صاحب العمل وبين النجاح عدم تفضيل صاحب العمل الخروج من منطقة الأمان وخوض المخاطرة بتجربة أمور جديدة ومبهمة وغير مريحة على المستوى النفسي لصاحب العمل .
 
فالكاتب المتخصص في شؤون المالية ومؤلف كتاب "السعي: كيف تختار الأمور غير المريحة التي تؤدي إلى النجاح" سكوت أميكس يرى أن نجاح صاحب العمل يتوقف في الكثير من المواقف على مخاطرته واختيار أفكار غير تقليدية وغير مألوفة بالنسبة لخبراته والتوسع واختراق مجالات جديدة ومحاولة السيطرة عليها .
 
15- الجدول الزمني 
 
 
أثناء وضع الجدول الزمني التقليدي الخاص بك للمهام التي يجب أن تقوم بها خلال الأسبوع عليك أن تضع احتمالية وقوع الأخطاء ضمن حساباتك وتخصص لها وقتاً إضافياً في جدولك الزمني الأساسي الذي سوف تقوم من خلاله بالمهمات الأسبوعية المنتظرة.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

الصدق غير مُنجٍ في هذه المواقف .. متى تصبح الصراحة خيارا غير مناسب؟

بالتأكيد كلنا استمعنا إلى المقولات والحكم العديدة التي تتحدث عن أهمية الصدق والصراحة، ولكن هل هو كذلك دائماً؟. إذا فكرت في الأمر جيداً فربما تعتقد أنه في بعض الأحيان الصراحة الشديدة والصدق لن يكونوا...