مصادر خفية لا تعرفها لثروة كريستيانو رونالدو

main image
9 صور
مصادر خفية لا تعرفها لثروة كريستيانو رونالدو

مصادر خفية لا تعرفها لثروة كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو الطفل

كريستيانو رونالدو الطفل

كريستيانو رونالدو على غلاف مجلة بلاي بوي

كريستيانو رونالدو على غلاف مجلة بلاي بوي

ليس بالضرورة أن تكون من عشاق كرة القدم لتعرف من هو كريستيانو رونالدو، فهو وجه إعلامي مشهور وأحد المؤثرين المهمين على مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث يحتل المرتبة الخامسة على مستوى العالم بأسره برصيد يصل إلى 297 مليون متابع عبر حساباته على فيسبوك، أنستغرام وتويتر.

من هو كريستيانو رونالدو؟

ولد كريستيانو رونالدو دوس سانتوس أفيرو في 5 فبراير 1985، وهو لاعب كرة قدم برتغالي  انضم إلى فريق مانشستر يونايتد، وفي عمر 16  وبحلول عام 2003 تعاقد معه مانشستر بـ12 مليون جنيه إسترليني (أكثر من 14 مليون دولار أمريكي) قيمة للتعاقد معه، وهو رقم قياسي يحصل عليه لاعب في سنة واحدة، وفي نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي عام 2004، سجل رونالدو الأهداف الثلاثة الأولى لمانشستر والتي حققت لهم البطولة في ذلك العام.

في عام 2008 كان قد سجل تميزاً في عدد الأهداف المسجلة، مما جعل فريق ريال مدريد يناضل للحصول عليه مقابل رقم قياسي آخر للتعاقد مع لاعب في العالم بلغ  131 مليون دولار.

رحلته من الفقر إلى الثراء

يصعب التصديق أن هذا اللاعب والذي يقدر بملايين الدولارات والذي يصل راتبه من ريال مدريد كما تم التوقيع عليه في عام 2016 إلى 50 مليوناً سنوياً، هو وليد أسرة بسيطة ونشأ في بيت صغير مكون من غرفتي نوم فقط ومعيشة، وكانت هوايته منذ الطفولة التحدث للمرآة عن طموحاته وأحلامه.

ففي جزيزة صغيرة اسمها ماديرا ووسط أسرة صغيرة تتكون من أب وأم وأخ، وكان والده قد أسماه بهذا الاسم لشدة إعجابه برئيس الولايات المتحدة آنذاك رونالدو ريغان في الثمانينات،  وفي الجزيرة نفسها اشتهر بقدراته على مراوغة اللاعبين والتلاعب بهم مما جعل سكان الجزيرة يتنبأون له بمستقبل زاهر، وقد أثر عليه والده والذي كان لاعب كرة سابق في فريق أندورينيا بقسم الهواة، وكان يتابعه الطفل رونالدو بكل شغف ويصاحبه في كل مكان، فقام بتسجيله وهو في عمر عشر سنوات مع نادي اسمه ماريتيمو.

ولم تمر سنتان فقط حتى ذاع صيته ولاحقه صيادو المواهب، لينضم بعدها إلى فريق العاصمة البرتغالية سبورتينغ لشبونة مقابل 30 ألف دولار، وشكل منذ ذلك الحين صفقة البيع الرابحة، ولكنها بالنسبة له حرمته جو العائلة ودفئه، وعرف عنه تعلقه الشديد بأمه لدرجة أن مسؤولي النادي كانوا يدفعون لها تذكرة أسبوعياً لتحضر للشبونة وترافق ابنها وبالتالي يقبل هو بأداء متميز في اللعب.  وما إن بلغ عمر 16 حتى بدأ نجمه يسطع مما آثار اهتمام أكبر الأندية، وكان مدرب ليفربول أول من لاحظ ملكاته وطلب أن يحضروا للنادي، لكن الإدارة رفضت لأنه لم يكن قد أتم بعد عمر الـ 17.

قال عنه مدرب نادي لشبونة ومدربه السابق " بمجرد أن يتملك من الكرة ينافسه عليه لاعبان وثلاثة في البداية ليصبح الفريق فيما بعد كله خلفه ومع ذلك يسدد الأهداف، الجميع كان يعرف أنه طفل ذو قدرات خاصة".

من مانشستر يونايتد يحصد الألقاب والمجد

أما قصة انضمامه لمانشستر يونايتد فكان بعد أن سدد في مرماهم 3 أهداف مقابل هدف واحد، جعلت من المدافع جون آوشي آنذاك مصدر للسخرية والتنمر؛ حيث كيف تمكن هذا الشاب الصغير من التغلب عليه والإفلات منه ومناورته ليجعل منه أضحوكة،  فألحوا على فيرغسون باستقدامه، لينتقل كريستيانو لإنجلترا؛ حيث بدأ بجمع الألقاب، وحصد العيش الكريم والانتقال من الفقر إلى الغنى الحقيقي، وفي مانشستر ارتدى الرقم 7 وهو واحد من أقدس الأرقام في إنجلترا والذي يعتبر وساماً لأشهر وأكثر اللاعبين نجاحاً، ولا يزال كريستيانو يرتديه حتى الآن وبعد انتقاله إلى ريال مدريد.

في عام 2016: وقع كريستيانو رونالدو عقد التمديد مع ريال مدريد ليحصل على ما يزيد على 50 مليون سنوياً خلال موسم 21-2020 . ليصبح فيما بعدها ثالث رياضي بعد مايكل جوردان، ليبرون جيمس، يقوم بالتوقيع على صفقة مدى الحياة مع شركة نايكي والتي تقدر قيمتها بمليار دولار، بدفعة أولى قدرها 93 مليون دولار خلال عام واحد من يونيو 2016 إلى يونيو 2017. مما جعله يحتل قائمة فوربس كأغلى لاعب رياضي في العالم للسنة الثانية على التوالي.

كما وحصل المهاجم الأكثر شهرة في عالم كرة القدم كريستيانو رونالدو، على 56 مليون دولار من فريقه ريال مدريد- أغلى نادي كرة قدم في العالم (3.6 مليار دولار)، كما تعاقد ليجني أكثر من 50 مليون دولار خلال موسم 2017-2018.

السوشيال ميديا وسوق الإعلان

ومع حصيلة المتابعين على السوشيال ميديا والتي ذكرناها سابقاً، جنى كريستيانو 176 مليون دولار من خلال عقود وقعها مع رعاة رسميين لهذه الحسابات، من ضمنها 36 مليون دولار لشركة نايكي فقط، مقابل نمط الحياة الفاره الذي يعيشه ويعرضه على حسابه على الإنستغرام، سواء صور أبنائه الثلاث الكبير كريستيانو جي ار والذي يبلغ من العمر 7 سنوات، أو التوأمان اللذان يبلغ عمرهما أقل من سنة ماتيو وايفا ماريا، أو سيارته البوغاتي الفاخرة.

أو صوره نصف العارية مع بنطلونه الجينز جديد الإصدار من CR7، بالإضافة لإعلانات الشامبو، بنك البرتغال، ومؤخراً  نيفيا.

منذ 3 سنوات كان على قائمة مجلة "مينز هيلث Men`s Health" باعتباره أكثر اللاعبين رشاقة وأكثر الرجال وسامة وقواماً ممشوقاً في العالم، وهذا ما أهله ليكون الوجه الإعلاني لملابس CRV الداخلية.

هذا بالإضافة إلى 32 مليون دولار من العقود الإعلانية للعديد من الرعاة التجاريين الدوليين مثل: (Tag Heuer) والعلامة التجارية لمنتجات العناية بالشعر (Clear) ومنتجات سماعات الرأس (Roc) و( Herbalife) و(PokerStars)، والقمصان والأحذية والعطور.

وفي حال اعتزل لعبة كرة القدم في المستقبل والتي صرح عدة مرات بأنها ستكون بعمر الأربعين! فلديه مهنة أخرى جاهزة وهي العمل كعارض أزياء، ووجه إعلاني، فهو عاشق للاستعراض، وله ذوق خاص في اختيار الملابس، والسيارات،  المشاهير، الجميلات وخلع ملابسه..

فأمام عرض للظهور على غلاف "بلاي بوي" عارياً لم يرفض كريستيانو لا سيما مع حبيبته السابقة إيرينا شايك، وبعد إعلانهما الانفصال في عام 2015 وبعد علاقة دامت 5 سنوات، وبرغم الأقاويل والإشاعات الكثيرة التي راجت آنذاك عن سبب الانفصال، كان السبب الحقيقي هو الأكثر غرابة؛ حيث امتنعت الحبيبة عن مصاحبته في عيد والدته الـ60 والذي اعتبره رونالدو آنذاك تنمراً على أسرته غير مقبول،  لا سيما وأنه كان دائماً يصرح بأن العائلة دائماً تأتي في الصف الأول!

هذه مكافأة أفضل لاعب كرة قدم في هذه الأيام، وأفضل هداف في نادي ريال مدريد، أحرز أكثر من 50 هدفاً في كل موسم من مواسمه الـ6 الأخيرة، وفاز بدوري الأبطال لصالح ناديه في الشهر الماضي.

كذلك يجني اللاعب المحترف والحاصل 3 مرات على جائزة الفيفا لأفضل لاعب في العام، وعلى جائزة الحذاء الذهبي الأوروبية 4 مرات.

وفي الصيف الماضي اشترى الملياردير السنغافوري بيتر ليم، مالك (Mint Media) حقوق استغلال صورة رونالدو بــــ40 مليون دولار لمدة 6 أعوام؛ بهدف توسيع علامته التجارية في قارة آسيا. فضلاً عن العائدات من البرامج المتلفزة والدعاية المطبوعة ووسائل الإعلام الأخرى..

كل ذلك يجعل كريستيانو واحداً من أثرى مشاهير العالم على الإطلاق! وعن هذه الثروة يكرر: "لقد حققت كل ذلك.. مقابل التضحيات التي بذلتها طوال حياتي".

الكثير من الخبراء الاقتصاديين يتوقعون أن كريستيانو استطاع أن يجمع ثروة طائلة تصل إلى 300 مليون دولار متفوقاً بذلك على غريمه ميسي، وحتى على ديفيد بيكهام النجم الإنجليزي.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أخبار الرياضة