7 أمور تفقد ثقة الموظفين في الشركة ورب العمل !

main image
8 صور
7 أمور تفقد ثقة الموظفين في الشركة ورب العمل !

7 أمور تفقد ثقة الموظفين في الشركة ورب العمل !

النشاطات الاجتماعية  : غياب دعم الشركة على صعيد الجانب الاجتماعي أمر يقلل كثيراً من مدى تعلق الموظفين للشركة وتقديرهم لها فعلى سبيل المثال تخصيص يوم خلال العام لعقد غداء أو عشاء لموظفي الشركة أو حتى مشاركة الموظفين لبعض المناسبات الخاصة مثل تخصيص جائزة شهرية لأحسن موظف كل تلك الأمور البسيطة لو تم تطبيقها سوف تؤثر إيجابياً على العلاقة التي تجمع بين الشركة وموظفيها .

النشاطات الاجتماعية : غياب دعم الشركة على صعيد الجانب الاجتماعي أمر يقلل كثيراً من مدى تعلق الموظفين للشركة وتقديرهم لها فعلى سبيل المثال تخصيص يوم خلال العام لعقد غداء أو عشاء لموظفي الشركة أو حتى مشاركة الموظفين لبعض المناسبات الخاصة مثل تخصيص جائزة شهرية لأحسن موظف كل تلك الأمور البسيطة لو تم تطبيقها سوف تؤثر إيجابياً على العلاقة التي تجمع بين الشركة وموظفيها .

تفاعل ضعيف :  وضع الموظفين في خانة مظلمة من العزلة وفقدان التواصل مع المدير المباشر أو رب العمل ووضع قيود وشروط صارمة وغريبة من أجل مقابلة أي مسؤول داخل الشركة من الأمور التي سوف تشعر الموظفين بالضياع والإهمال وبالتأكيد الثقة والإخلاص للشركة لن تكون متواجدة .

تفاعل ضعيف: وضع الموظفين في خانة مظلمة من العزلة وفقدان التواصل مع المدير المباشر أو رب العمل ووضع قيود وشروط صارمة وغريبة من أجل مقابلة أي مسؤول داخل الشركة من الأمور التي سوف تشعر الموظفين بالضياع والإهمال وبالتأكيد الثقة والإخلاص للشركة لن تكون متواجدة .

 السمعة السيئة :  إذا كانت الشركة سيئة السمعة في سوق العمل نتيجة ضعف الرواتب بالمقارنة مع عدد ساعات العمل أو عدم الالتزام بمنح الموظفين رواتبهم في الأوقات المحددة أو حتى تقديمها لمنتجات أو خدمات ضعيفة ومنخفضة الجودة كل تلك الأمور تجعل الموظفين بداخلها يشعرون بأنهم في سجن كام ينفر أي متقدمين جدد للعمل في هذا النوع من الشركات .

السمعة السيئة : إذا كانت الشركة سيئة السمعة في سوق العمل نتيجة ضعف الرواتب بالمقارنة مع عدد ساعات العمل أو عدم الالتزام بمنح الموظفين رواتبهم في الأوقات المحددة أو حتى تقديمها لمنتجات أو خدمات ضعيفة ومنخفضة الجودة كل تلك الأمور تجعل الموظفين بداخلها يشعرون بأنهم في سجن كام ينفر أي متقدمين جدد للعمل في هذا النوع من الشركات .

النظرة قصيرة المدى :  من المفترض أن يتحلى المسؤولين عن الشركة ببعد النظر ومعرفة كيفية تحقيق الأهداف والوصول إلى نجاحات أكبر دون وضع كل الجهود وموارد الشركة واستهلاك طاقات الموظفين من أصحاب الخبرات من أجل تحقيق نجاحات صغيرة وقصيرة المدى .

النظرة قصيرة المدى : من المفترض أن يتحلى المسؤولين عن الشركة ببعد النظر ومعرفة كيفية تحقيق الأهداف والوصول إلى نجاحات أكبر دون وضع كل الجهود وموارد الشركة واستهلاك طاقات الموظفين من أصحاب الخبرات من أجل تحقيق نجاحات صغيرة وقصيرة المدى .

 الرئيس الخفي :  ونقصد هنا رئيس الشركة الذي لا يظهر على الإطلاق داخل الشركة ولا أحد من الموظفين يستطيع معرفته أو تمييز شكله فكل ما يعرفه الموظفين عن صاحب الشركة الاسم فقط .  وبالتأكيد عدم رؤية رأس الشركة وأهم الشخصيات يمنح الموظفين عدم الشعور بالأمان ويجعلهم يفقدون الثقة في الشركة التي يعملون بها وفي المديرين المباشرين لهم .

الرئيس الخفي : ونقصد هنا رئيس الشركة الذي لا يظهر على الإطلاق داخل الشركة ولا أحد من الموظفين يستطيع معرفته أو تمييز شكله فكل ما يعرفه الموظفين عن صاحب الشركة الاسم فقط . وبالتأكيد عدم رؤية رأس الشركة وأهم الشخصيات يمنح الموظفين عدم الشعور بالأمان ويجعلهم يفقدون الثقة في الشركة التي يعملون بها وفي المديرين المباشرين لهم .

 القسوة  : هناك العديد من المديرين  الذين لا يكترثون على الإطلاق بظروف الموظفين الإنسانية أو الطارئة وكل ما يشغل تفكيرهم فقط هو سير العمل وكل من يخالف أي قانون للعمل حتى ولو بعذر قهري سوف تطبق عليه لائحة طويلة من العقوبات بالتأكيد أكثرها قسوة تلك التي تتضمن الأمور المالية .  وبالتأكيد هذا الأمر يشكل فجوة نفسية بين الموظف والشركة التي يعمل بها فهو يشعر أنه تعرض للظلم وبالتالي سوف ينخفض الولاء والإخلاص للشركة والعمل .

القسوة : هناك العديد من المديرين الذين لا يكترثون على الإطلاق بظروف الموظفين الإنسانية أو الطارئة وكل ما يشغل تفكيرهم فقط هو سير العمل وكل من يخالف أي قانون للعمل حتى ولو بعذر قهري سوف تطبق عليه لائحة طويلة من العقوبات بالتأكيد أكثرها قسوة تلك التي تتضمن الأمور المالية . وبالتأكيد هذا الأمر يشكل فجوة نفسية بين الموظف والشركة التي يعمل بها فهو يشعر أنه تعرض للظلم وبالتالي سوف ينخفض الولاء والإخلاص للشركة والعمل .

السلوك غير الأخلاقي :  عدم تمتع المدير أو الموظفين أصحاب المناصب الرفيعة داخل الشركة بالتعامل الراقي والأخلاق واحترام الجميع أمر وارد جداً فهناك الكثير من المديرين الذين يستغلون حاجة الموظفين إلى المال والوظيفة ليوجهوا لهم الإهانات وهو بالطبع أمر غير مقبول على الإطلاق.

السلوك غير الأخلاقي : عدم تمتع المدير أو الموظفين أصحاب المناصب الرفيعة داخل الشركة بالتعامل الراقي والأخلاق واحترام الجميع أمر وارد جداً فهناك الكثير من المديرين الذين يستغلون حاجة الموظفين إلى المال والوظيفة ليوجهوا لهم الإهانات وهو بالطبع أمر غير مقبول على الإطلاق.

رب العمل أو المدير هو أهم الشخصيات داخل الشركة على الإطلاق من الناحية النفسية والإدارية، فمهمته لا تقتصر على جمع المال ومنح العقوبات والمكافآت فقط كما يعتقد البعض، بل هو الضمانة الأساسية لاستمرار العمل ونجاحه، فهو يمثل النواة التي يتجمع حولها جميع الموظفين.

10 علامات خفية تشير إلى أنك شخص عبقري

وفي داخل أي كيان اقتصادي لا بد أن تكون هناك علاقة من الثقة بين الموظفين بمختلف درجاتهم وبين الشركة والمدير على حد سواء، فشعور الموظف بأن مديره أو رب عمله ذو خبرة وكفاءة يؤثر بشكل مباشر على إخلاص واجتهاد الموظفين في أعمالهم.

ولأن شعور الموظفين بالثقة مهم فهناك 7 أمور خطيرة تقتل الثقة في العلاقة ما بين الشركة والمدير من جهة والموظفين من جهة أخرى  بحسب موقع cheatsheet.com 

1- تفاعل ضعيف

وضع الموظفين في خانة مظلمة من العزلة وفقدان التواصل مع المدير المباشر أو رب العمل ووضع قيود وشروط صارمة وغريبة من أجل مقابلة أي مسؤول داخل الشركة من الأمور التي سوف تشعر الموظفين بالضياع والإهمال، وبالتأكيد الثقة والإخلاص للشركة لن تكون متواجدة.

2- النظرة قصيرة المدى

من المفترض أن يتحلى المسؤولون عن الشركة ببعد النظر ومعرفة كيفية تحقيق الأهداف والوصول إلى نجاحات أكبر دون وضع كل الجهود وموارد الشركة واستهلاك طاقات الموظفين من أصحاب الخبرات من أجل تحقيق نجاحات صغيرة وقصيرة المدى.

خسارة صديق تجربة مريعة.. هكذا تتعامل مع الموقف

3- القسوة

هناك العديد من المديرين الذين لا يكترثون على الإطلاق بظروف الموظفين الإنسانية أو الطارئة وكل ما يشغل تفكيرهم فقط هو سير العمل وكل من يخالف أي قانون للعمل حتى ولو بعذر قهري سوف تطبق عليه لائحة طويلة من العقوبات، بالتأكيد أكثرها قسوة تلك التي تتضمن الأمور المالية.

وبالتأكيد هذا الأمر يشكل فجوة نفسية بين الموظف والشركة التي يعمل بها، فهو يشعر بأنه تعرض للظلم، وبالتالي سوف ينخفض الولاء والإخلاص للشركة والعمل.

4- السلوك غير الأخلاقي

عدم تمتع المدير أو الموظفين أصحاب المناصب الرفيعة داخل الشركة بالتعامل الراقي والأخلاق واحترام الجميع أمر وارد جداً، فهناك الكثير من المديرين الذين يستغلون حاجة الموظفين إلى المال والوظيفة ليوجهوا لهم الإهانات، وهو بالطبع أمر غير مقبول على الإطلاق.

5- السمعة السيئة

إذا كانت الشركة سيئة السمعة في سوق العمل نتيجة ضعف الرواتب بالمقارنة مع عدد ساعات العمل أو عدم الالتزام بمنح الموظفين رواتبهم في الأوقات المحددة أو حتى تقديمها لمنتجات أو خدمات ضعيفة ومنخفضة الجودة كل تلك الأمور تجعل الموظفين بداخلها يشعرون بأنهم في سجن كما ينفر أي متقدمين جدد للعمل من هذا النوع من الشركات.

أسئلة يجب طرحها قبل القبول بالترقية في العمل

6- الرئيس الخفي

ونقصد هنا رئيس الشركة الذي لا يظهر على الإطلاق داخل الشركة ولا أحد من الموظفين يستطيع معرفته أو تمييز شكله، فكل ما يعرفه الموظفون عن صاحب الشركة الاسم فقط.

وبالتأكيد عدم رؤية رأس الشركة وأهم الشخصيات يمنح الموظفين عدم الشعور بالأمان ويجعلهم يفقدون الثقة في الشركة التي يعملون بها وفي المديرين المباشرين لهم.

7- النشاطات الاجتماعية

غياب دعم الشركة على صعيد الجانب الاجتماعي أمر يقلل كثيراً من مدى تعلق الموظفين بالشركة وتقديرهم لها، فعلى سبيل المثال تخصيص يوم خلال العام لعقد غداء أو عشاء لموظفي الشركة أو حتى مشاركة الموظفين لبعض المناسبات الخاصة مثل تخصيص جائزة شهرية لأحسن موظف، كل تلك الأمور البسيطة لو تم تطبيقها سوف تؤثر إيجابياً على العلاقة التي تجمع بين الشركة وموظفيها.

 

 

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات