تمتلك المقومات وتريد أن تصبح عارضاً؟ دليلك للقيام بذلك

تمتلك المقومات وتريد أن تصبح عارضاً؟ دليلك للقيام بذلك

الأحجام الخاصة: مع تغيير الصورة النمطية للرجال التي تصورهم على أن جميعهم يتمتعون بالجسد المثالي اتجهت العديد من العلامات التجارية المتخصصة في إنتاج ملابس لأصحاب الوزن الزائد في استخدام عارضين ضخام البنية أيضاً الذين يتمتعون ببعض المواصفات الجسمانية مثل عرض الصدر الذي يصل مقاسه إلى 42 بدلاً من 38.

تمتلك المقومات وتريد أن تصبح عارضاً؟ دليك للقيام بذلك!

عارض الأزياء: ولا بد له من أن يتمتع بقدرة ذهنية كبيرة على تحمل الضغط فالصعود على المنصة لعرض الأزياء والالتزام بطريقة معينه للمشي لأكثر من عرض للأزياء أمر ليس سهلاً. أما عن المواصفات الجسمانية فيفضل دائماً الرجل طويل القامة؛ لأنه يصبح أفضل في التصوير الفوتوغرافي والتلفزيوني في أثناء عرضه لمنتجات دار الأزياء.

عارض الأغلفة: وهو العارض الذي تراه دائماً على أغلفة المجلات، خصوصاً تلك المتخصصة في الموضة والإكسسوارات الرجالية، ولا بد لعارضي الأغلفة الذكور التمتع ببعض المواصفات الجسمانية والمقاسات الخاصة مثل أن يكون مقاس الخصر 32، كما يجب ألا يتعدى عرض الرقبة الـ15 سم، أو يقل عن ذلك، وبالنسبة للسترات يجب ألا يرتدي مقاساً أكثر من 42.

العارض الرياضي: بالتأكيد لا بد أن يكون عارض اللياقة البدنية صاحب جسد قوي ومتكامل، ويجب أن يتبع نظاماً رياضياً وغذائياً صارماً من أجل المحافظة على جسده؛ فهو مصدر رزقه.

عارض الأجزاء: وهو العارض الذي يعرض منتجات شركات الإكسسوارات الرجالية سواء الأحذية أو غيرها، أو شركات العناية بالشعر والأظافر أو معاجين الأسنان، فهو فقط يعرض المنتج الخاص بالشركة ولا يظهر بوجهه في الإعلان أو الصورة.

العارض التجاري: وهو الذي يظهر على صفحات مجلات أو مواقع الموضة، وأيضاً الأعمال الدرامية في أدوار بسيطة وخفيفة، وتكمن أهمية العارضين التجارية في الفرصة الكبيرة لاحتراف التمثيل بسبب اختلاطهم بالعديد من المشاهير .

عروض الأزياء أو أي أمور أخرى متعلقة بالموضة أمر لم يعد حكراً على الجنس اللطيف فقط؛ ففي الوقت الحالي هناك عارضون ذكور في مجال الأزياء والإكسسوارت الرجالية، وغيرها من الأمور الأخرى.

ببساطة لا تحاول إطالتها.. اللحية غير مناسبة لك عند ظهور هذه العلامات

فمنذ الثمانينيات والكثير من الرجال تحولوا إلى عارضين وأصبحوا عنواناً لعرض الموضة الرجالية بمختلف أفرعها من أزياء وإكسسوارات وعطور وأحذية.

والحقيقة أن تحول الرجل إلى عارض يحتاج إلى الكثير من الانضباط والالتزام بالعديد من النواحي؛ فتلزمه المحافظة على نمط حياة معين يحتوي على الكثير من الرياضة والعناية الفائقة بصحة البشرة والشعر والحرص الشديد على الجسم.

ولكن الوزن المثالي والوسامة في عالم الذكور ليست قوانين ثابتة لا بد منها؛ فالأهم بالنسبة للعارضين الذكور هو تمتعهم بالكاريزما والشخصية والحضور.

ولقد أصبحت الأمور أسهل قليلاً عن الماضي في امتهان الذكور لتلك المهنة، فوسائل التواصل الاجتماعي أصبحت تعج بالكثير من الهواة في هذا المجال خصوصاً موقع الإنستقرام الذي فتح الباب أمام الكثير من الشباب للشهرة بوصفهم عارضين من عن طريق جذبهم للكثير من المتابعين عبر حساباتهم الشخصية، كما انتشرت المكاتب التي تعمل في تزويد وكالات الإعلانات والمخرجين بالعارضين المناسبين بحسب طبيعة المهمة.

تألق بأجمل موديلات الساعات الرجالية الرائجة حالياً

وأيضاً في بعض الدول تقام عدة مسابقات في الشركات من أجل اختيار الوجوه الجديد؛ لكي تصبح وجوهاً دعائية منخفضة الثمن نسبياً لمنتجاتها المختلفة.

وكما ذكرنا من قبل عن العالم الاحترافي للعارضين الذكور فإن اللياقة البدنية والجسد المثالي والوسامة على الرغم من أهميتها؛ فإنها ليست أساسية بالنسبة للعارضين الذكور فمتطلبات السوق دائمة التغير وفي ظل ظهور العديد من العلامات التجارية أصبح للرجال في منتصف العمر فرصة للظهور وأصحاب الوزن الزائد والأقزام فالمجال مفتوح أمام الجميع.

فلقد أصبحت العلامات التجارية الكبرى تبحث عن نموذج جديد وغير مستهلك أو يعد قالباً نمطياً من العارضين الذكور، وهو أيضاً ما أعطى الفرصة لجميع الرجال بمختلف الأعمار والأشكال والأحجام.

وبالحديث عن العوائد المادية للعمل عارضاً للأزياء فإن الحظ والاحترافية والخبرات تلعب دورها؛ فالعارضون الذكور أقل من العارضات النساء على المستوى المادي وما يجنيه الكثير منهم قليل جداً بالمقارنة مع زميلاتهم النساء بكل تأكيد.

أفضل العطور الرجالية الفواحة للخريف والشتاء.. رائحة التألق والجاذبية

- ولكن ما المجالات والأنواع المختلفة للعارضين الذكور؟

1- عارض الأغلفة 

وهو العارض الذي تراه دائماً على أغلفة المجلات، خصوصاً تلك المتخصصة في الموضة والإكسسوارات الرجالية، ولا بد لعارضي الأغلفة الذكور التمتع ببعض المواصفات الجسمانية والمقاسات الخاصة مثل أن يكون مقاس الخصر 32، كما يجب ألا يتعدى عرض الرقبة الـ15 سم، أو يقل عن ذلك، وبالنسبة للسترات يجب ألا يرتدي مقاساً أكثر من 42.

2- عارض الأزياء 

ولا بد له من أن يتمتع بقدرة ذهنية كبيرة على تحمل الضغط؛ فالصعود على المنصة لعرض الأزياء والالتزام بطريقة معينة للمشي لأكثر من عرض للأزياء أمر ليس سهلاً.

أما عن المواصفات الجسمانية فيفضل دائماً الرجل طويل القامة؛ لأنه يصبح أفضل في التصوير الفوتوغرافي والتلفزيوني في أثناء عرضه لمنتجات دار الأزياء.

3- العارض التجاري 

وهو الذي يظهر على صفحات مجلات أو مواقع الموضة، وأيضاً الأعمال الدرامية في أدوار بسيطة وخفيفة، وتكمن أهمية العارضين التجارية في الفرصة الكبيرة لاحتراف التمثيل بسبب اختلاطهم بالعديد من المشاهير.

4- الأحجام الخاصة

مع تغيير الصورة النمطية للرجال التي تصورهم على أن جميعهم يتمتعون بالجسد المثالي اتجهت العديد من العلامات التجارية المتخصصة في إنتاج ملابس لأصحاب الوزن الزائد في استخدام عارضين ضخام البنية أيضاً الذين يتمتعون ببعض المواصفات الجسمانية مثل عرض الصدر الذي يصل مقاسه إلى 42 بدلاً من 38.

5- العارض الرياضي

بالتأكيد لا بد أن يكون عارض اللياقة البدنية صاحب جسد قوي ومتكامل، ويجب أن يتبع نظاماً رياضياً وغذائياً صارماً من أجل المحافظة على جسده فهو مصدر رزقه.

6- عارض الأجزاء

وهو العارض الذي يعرض منتجات شركات الإكسسوارات الرجالية سواء الأحذية أو غيرها، أو شركات العناية بالشعر والأظافر أو معاجين الأسنان، أو الساعات؛ فهو فقط يعرض المنتج الخاص بالشركة ولا يظهر بوجهه في الإعلان أو الصورة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع أناقة الرجل

أفضل شنط ديور وأسعارها

تعتبر كريستيان ديور من أهم العلامات التجارية في عالم الموضة والأزياء، شركة فرنسية تأسست عام 1946، تقدم مجموعة من السلع والمنتجات الفاخرة، وتصمم الملابس والميكياج والأحذية والأزياء والإكسسوارات...