خسارة صديق تجربة مريعة.. هكذا تتعامل مع الموقف

main image
9 صور
التعامل مع تجربة خسارة صديق

التعامل مع تجربة خسارة صديق

إمنح نفسك الوقت لفهم الصورة كاملة

إمنح نفسك الوقت لفهم الصورة كاملة

تقبل الواقع.. وفق الخسارة

تقبل الواقع.. وفق الخسارة

تعرف على إحتياجاتك.. وفق ظروف الخسارة

تعرف على إحتياجاتك.. وفق ظروف الخسارة

لا تكن قاسياً على نفسك

لا تكن قاسياً على نفسك

تعلم الدروس مما حصل

تعلم الدروس مما حصل

ليست نهاية العالم

ليست نهاية العالم

اسمح لنفسك بالمرور بكل مراحل الحزن

اسمح لنفسك بالمرور بكل مراحل الحزن

 
الأصدقاء هم ملح الحياة، فهم يجعلون حياتنا أجمل ومن دونهم لا يمكننا المضي قدماً فهم خير معين لنا في مراحل مختلفة من حياتنا. 
 
العلم أثبت وبشكل قاطع أن تأثير وجود الأصدقاء في حياتنا يتجاوز الفوائد النفسية؛ إذ إن وجودهم يحسن نوعية الحياة ويطيل العمر.
 
الروابط التي يتم تكوينها مع الأصدقاء قوية للغاية وأحياناً تكون أكثر قوة من تلك التي تجمعنا بأفراد عائلتنا. ما يعني أن خسارة الأشخاص تجربة مريعة بكل ما للكلمة من معنى. والخسارة قد تكون بسبب الموت أو بسبب مشاكل معينة  أو بسبب ظروف حياتية فرضت الابتعاد الجغرافي، ولكن وبغض النظر عن الأسباب النتيجة هي نفسها، خسارة الصديق. 
 
التجربة قاسية من دون شك ولا يعرف حجم تأثيرها سوى الأشخاص الذين مروا بهذه التجربة فعلياً..فكيف يمكن تجاوزها بأقل قدر ممكن من الأ ضرار؟
 
 
امنح نفسك الوقت لفهم الصورة كاملة 
 
 
الخطوة الأولى تكون بالاعتراف بأنك قد تلقيت صدمة قوية، بغض النظر عن سبب خسارتك للصديق سواء كان ذلك بسبب المشاكل أو سفره أو حتى الموت. أنت حالياً في موقف صعب يتطلب التوقف قليلاً والسماح لنفسك بالحزن. 
صحيح أن الحزن نفسه قد يجعلك تحزن أكثر لأنك اعتدت على أن تلجأ لهذا الصديق حين تريد الحديث عما يزعجك، وصحيح أن الألم سيكون مضاعفاً، ولكن الخبر الجيد هنا هو أن هذه المرحلة هي أسوأ مرحلة والمراحل اللاحقة ستكون أفضل. 
 
الوضع الحالي هو نعمة ونقمة، فسابقاً كنتما تقيمان «حفلة التذمر» معاً، أما حالياً فعليك بالقيام بذلك بمفردك، وهذه الخطوة تجعلك تتقبل الواقع بشكل أسرع.
 
 
تقبل الواقع.. وفق الخسارة
 
 
في حال كانت الخسارة بسبب الموت فهذا واقع لا يمكنك سوى تقبله، فمصيرنا كلنا هو الموت. أما في حال كانت الخسارة بسبب مشاكل ما أو بسبب تصرفات قمت بها عليك تعلم احترام قراره بغض النظر عن رأيك الفعلي بهذا القرار. يصعب علينا أحياناً تقبل واقع أن الأشخاص يتغيرون، خصوصاً الذين يكونون مقربين منا، فنحن نميل إلى الظن بأن التماهي بات شبه كامل.. ولكن هذا غير صحيح على الإطلاق. البشر يتغيرون ويمضون قدماً بحياتهم. 
 
أما في حال كانت الخسارة بسبب الموت فحينها عليك أن تدرك أنك تحزن حالياً بسبب خسارتك لشخص عزيز على قلبك، وبالتالي عليك منح نفسك الوقت والمساحة ليس فقط لاستيعاب ما حصل بل للمرور بمختلف مراحل الحزن. 
 
في المقابل إن كانت الخسارة هي بسبب انتقال الصديق إلى دولة أخرى أو مكان آخر فهنا عليك أيضاً منح نفسك الوقت للتعامل مع المتغيرات. فهذه خسارة أيضاً؛ لأن الانشغالات اليومية ستبعد كل واحد منكما وشيئاً فشيئاً سيصبح من الصعوبة بمكان المحافظة على الصداقة كما كانت عليه. المطلوب منك هنا هو التأقلم مع المتغيرات.. وهذه المقاربة تتطلب بعض الوقت. 
 
تعرف على احتياجاتك.. وفق ظروف الخسارة 
 
 
لكل نوع من الخسارة تأثيره لذلك من الأهمية بمكان أن تعرف ما الذي تحتاج إليه بالضبط للتعامل مع خسارة الصديق بسبب الموت، أو بسبب الخلافات أو بسبب الابتعاد جغرافياً. 
 
الأمر هذا لا يمكننا تحديده لك؛ لأنك الوحيد الذي يعرف ما الذي تحتاج إليه في هذه المرحلة. فكل شخص يتعامل مع الخسارة بشكل مختلف، وعليه الاحتياجات تختلف بشكل جذري. إن كنت تحتاج للتواصل مع آخرين يعانون أيضاً بسبب الخسارة نفسها، خصوصاً في حالات الموت، فهذه فكرة جيدة. قم بما تشعر بأنه عليك القيام به، فقط لا تكبت كل المشاعر داخلك أو تتجاهلها..فالمقاربة هذه مدمرة. 
 
 
لا تكن قاسياً على نفسك 
 
 
يسهل علينا استعادة الماضي كله حين نخسر أحدهم، وعادة نميل إلى تذكر الأمور السيئة التي قمنا بها خصوصاً في حالات الموت وبالتالي نشعر بالذنب وتتضاعف مشاعر الندم والحزن. في حال خسرت صديقاً للموت فعليك أن تتعامل مع نفسك بلطافة بالغة، لا تفكر بالأمور القاسية التي لعلك قلتها له يوماً ولا أي تصرف قمت به وأزعجه. التفكير بهذه الطريقة لا يخدم الهدف.. والذي هو تكريم صداقتك معه. 
 
في حال خسرته بسبب تصرف قمت أنت به فهناك دائماً الأمل بإصلاح ما تم تدميره، ولكن عليك ألا تحصر تفكيرك فقط بهذه الجزئية فقط؛ لأنك حينها لن تتمكن من رؤية الصورة كاملة وحلولك لن تكون منطقية أو عملية بل ستكون عشوائية ومندفعة. 
 
تعلم الدروس مما حصل 
 
 
بغض النظر عن سبب الخسارة تعلم الدروس من التجارب أسرع مقاربة لتقبلها، وتحضير النفس للمضي قدماً للمرحلة المقبلة. في حال كانت الخسارة بسبب الموت فلعلك يمكنك تعلم درس حول ضرورة إبلاغ كل شخص في حياتك بين حين وآخر عن مكانته الغالية عندك، فالرجل العربي يميل إلى عدم التعبير عن مشاعره، فلعلك كنت تود لو كنت قد أخبرته بأن له مكانة مميزة ولم تقم بذلك يوماً. وفي حال خسرته بسبب الخلافات فوفق طبيعة الخلاف هناك عشرات الدروس التي يمكن تعلمها. 
 
ليست نهاية العالم 
 
 
الحياة ستستمر، قد يتطلب الأمر بعض الوقت، خصوصاً في حالات الموت، لكنها ستستمر. كانت تجربة جميلة وانتهت لسبب أو لآخر وحان الوقت للمضي قدماً. يمكنك في حال انتهت العلاقة بسبب الخلافات محاولة التخلص من كل المشاعر السلبية والتركيز على الإيجابية فقط. المقاربة هذه تخلصك من المرارة ومن الحقد والغضب؛ لأنك وفي حال قررت حمل الأحقاد معك فالطرف الوحيد المتضرر في هذه المعادلة هو أنت. 
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات