5 قواعد رياضية عليك كسرها من أجل نمو عضلاتك !

5 قواعد رياضية عليك كسرها من أجل نمو عضلاتك !

5 قواعد رياضية عليك كسرها من أجل نمو عضلاتك !

تمارين الإحماء :بالتأكيد ممارسة تماري الإحماء أمر لا جدال فيه من أجل تهيئة العضلات وتسخينها قبل ممارستك للتمارين الرياضية الأساسية ولكن ما يجب أن تحرص عليه الفترة الزمنية لتلك التمارين . فعلى سبيل المثال وبالنسبة للاعبي رفع الأثقال أو كمال الأجسام من أصحاب الخبرة لا يجب أن تقل فترة تمارين الإحماء عن 3 دقائق ولا يجب أن تزيد عن 5 وذلك لأن الفترة الزمنية غير الكافية بالتأكيد سوف تعرض عضلاتك للإصابات والتمزقات . أما الفترة الزمنية المبالغ فيها لممارسة تمرين الإحماء تستنزف الطاقة والجهد الذي يجب أن تدخره للتمارين الأساسية .

أجهزة فقط : استخدام الأجهزة الرياضية أمر مهم وليس مضر لأنه يساعد في الوصول إلى استهداف العضلة التي لا يستطيع الرياضي استهدافها بشكل جيد أو صحيح بواسطة التمرين التقليدي الذي يتطلب رفع أوزان حديدية . ولكن الاعتماد الكلي على الأجهزة الرياضية غير كافي لأن فاعليتها مهما كانت جودة الأجهزة لا تقارن بممارسة التمارين الرياضية بالطريقة التقليدية التي تحتوي على رفع الأوزان بشكل حر فالطريقة التقليدية تتيح لك في حالة ممارستها بالشكل الصحيح تأثير أكبر على العضلة الأساسية والتأثير أيضاً بشكل ثانوي على مجموعات عضلية أخرى تحيط بالعضلة المستهدفة وهذا ما يضمن النمو العضلي وزيادة الكتلة العضلية .

تمارين الكارديو : لا يجب أن تمتنع عن تمارين الركض أو استخدام العجلة الثابتة داخل الجيم وغير ذلك من تمارين اللياقة البدنية والكروس فيت الأخرى ولكن مراعاة الفترة الزمنية لممارسة تلك التمارين مهمة في الحفاظ على كتلتك العضلية وحجمها وقوة وصحة مفاصلك من أجل ممارسة تمارين رفع الأثقال بشكل صحيح وسليم . وبالنسبة للاعبين داخل الجيم الذي يستهدفون زيادة الكتلة العضلية تعد ممارسة تمارين الكارديو لأكثر من 5 دقائق بشكل متواصل مضرة لكم وستحول بينكم وبين تحقيق هدفكم في زيادة الكتلة العضلية .

السرعة مطلوبة : هناك اعتقاد سائد بين اللاعبين داخل الجيم أن رفع الأوزان الحديدية ببطء هو من الأمور الجيدة لزيادة الضغط العضلة مما يزيد من فوائد التمرين ولكن بالطبع البطيء المتعمد في رفع الأوزان الحديدية يؤدي إلى إلحاق الأذى بالمفاصل وتعريض العضلة للإصابات ما أنه يجعلك تمارس التمرين الرياضية بشكل غير صحيح وبالتالي سوف يؤثر الأمر بكل تأكيد على نمو العضلة وزيادة حجمها .

لا تحافظ على الانحناء ! : الحركة الكاملة أثناء ممارسة التمرين الرياضي المحتوي على الأثقال من الأمور التي يعتقد الرياضيين أنها مفيدة للعضلات من الأمور التي تفتك بالمفاصل وتعرض الاعب لإصابات خطرة كما أنها لا تقدم للعضلات استفادة كبيرة كما يعتقد الكثيرين . لذلك عند ممارسة التمارين الرياضية لا تقم بفرد أو جعل يديك أو قدميك في حالة مستقيمة ومنبسطة بنسبة 100% بل حافظ على وجود انحناء بسيط جداً لكي تحافظ صحة مفاصلك المختلفة مثل الكاحل والمرفق والركبتين .

لدى الرياضيين وداخل أي جيم هناك بعض القوانين أو العادات الرياضية التي تعد بمثابة القوانين التي يمارس بها الرياضيون التمارين على أساسها دون حتى التأكد إذا كانت تلك القواعد الرياضية تناسب طبيعة أجسامهم وعضلاتهم أم لا.

6 أخطاء تدمر عضلات ذراعيك إلى الأبد (صور)

لذلك في التقرير التالي هناك 5 قواعد رياضية يظنها الكثير من اللاعبين صحيحة، ولكنها ليست كذلك على الإطلاق، فهي قد تعيق معدل النمو العضلي وحرق الدهون بداخل الجسم.

1- تمارين الإحماء

بالتأكيد ممارسة تمارين الإحماء أمر لا جدال فيه؛ من أجل تهيئة العضلات وتسخينها قبل ممارستك للتمارين الرياضية الأساسية، ولكن ما يجب أن تحرص عليه الفترة الزمنية لتلك التمارين.

فعلى سبيل المثال وبالنسبة للاعبي رفع الأثقال أو كمال الأجسام من أصحاب الخبرة لا يجب أن تقل فترة تمارين الإحماء عن 3 دقائق، ولا يجب أن تزيد على 5 وذلك لأن الفترة الزمنية غير الكافية بالتأكيد سوف تعرض عضلاتك للإصابات والتمزقات.

أما الفترة الزمنية المبالغ فيها لممارسة تمرين الإحماء فتستنزف الطاقة والجهد الذي يجب أن تدخره للتمارين الأساسية.

2- أجهزة فقط

استخدام الأجهزة الرياضية أمر مهم وليس مضراً؛ لأنه يساعد في الوصول إلى استهداف العضلة التي لا يستطيع الرياضي استهدافها بشكل جيد، أو صحيح بواسطة التمرين التقليدي الذي يتطلب رفع أوزان حديدية.

ولكن الاعتماد الكلي على الأجهزة الرياضية غير كافٍ؛ لأن فاعليتها مهما كانت جودة الأجهزة لا تقارن بممارسة التمارين الرياضية بالطريقة التقليدية التي تحتوي على رفع الأوزان بشكل حر، فالطريقة التقليدية تتيح لك في حالة ممارستها بالشكل الصحيح تأثيراً أكبر على العضلة الأساسية والتأثير أيضاً بشكل ثانوي على مجموعات عضلية أخرى تحيط بالعضلة المستهدفة، وهذا ما يضمن النمو العضلي وزيادة الكتلة العضلية.

لأنها أكثر من مجرد عضلة.. لماذا يجب عليك الاهتمام بعضلات السمانة؟

3- تمارين الكارديو

لا يجب أن تمتنع عن تمارين الركض أو استخدام العجلة الثابتة داخل الجيم، وغير ذلك من تمارين اللياقة البدنية والكروس فيت الأخرى، ولكن مراعاة الفترة الزمنية لممارسة تلك التمارين مهمة في الحفاظ على كتلتك العضلية وحجمها وقوة وصحة مفاصلك؛ من أجل ممارسة تمارين رفع الأثقال بشكل صحيح وسليم .

وبالنسبة للاعبين داخل الجيم الذين يستهدفون زيادة الكتلة العضلية تعد ممارسة تمارين الكارديو لأكثر من 5 دقائق بشكل متواصل مضرة لكم، وستحول بينكم وبين تحقيق هدفكم في زيادة الكتلة العضلية.

4- السرعة مطلوبة 

هناك اعتقاد سائد بين اللاعبين داخل الجيم أن رفع الأوزان الحديدية ببطء هو من الأمور الجيدة لزيادة ضغط العضلة؛ مما يزيد من فوائد التمرين، ولكن بالطبع البطء المتعمد في رفع الأوزان الحديدية يؤدي إلى إلحاق الأذى بالمفاصل وتعريض العضلة للإصابات ما يجعلك تمارس التمرين الرياضية بشكل غير صحيح، وبالتالي سوف يؤثر الأمر بكل تأكيد على نمو العضلة وزيادة حجمها .

توقف قبل أن تؤذي نفسك.. علامات تدل على أنك تتمرن أكثر من اللازم

5- لا تحافظ على الانحناء !

الحركة الكاملة أثناء ممارسة التمرين الرياضي المحتوي على الأثقال من الأمور التي يعتقد الرياضيون أنها مفيدة للعضلات، وهي من الأمور التي تفتك بالمفاصل وتعرض اللاعب لإصابات خطرة، كما أنها لا تقدم للعضلات استفادة كبيرة كما يعتقد الكثيرون.

لذلك عند ممارسة التمارين الرياضية لا تقم بفرد أو جعل يديك أو قدميك في حالة مستقيمة ومنبسطة بنسبة 100% بل حافظ على وجود انحناء بسيط جداً؛ لكي تحافظ على صحة مفاصلك المختلفة مثل الكاحل والمرفق والركبتين .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع لياقة

أفضل تمارين لإذابة دهون الظهر

يختلف تأثير تمارين الظهر على صعيد الفاعلية في بناء الكتلة العضلية وحرق وإذابة دهون الظهر المزعجة للرجال التي تعد من أنواع الدهون التي يتطلب التخلص منها الكثير من الجهد والالتزام الصارم بالنمط الغذائي...

تعرف على أفضل تمارين شد البطن

تعد منطقة البطن من أكثر المناطق التي تتجمع فيها الشحون الدهون، بحيث يعاني الكثيرون من مشكلة ترهّل البطن، فتؤثر سلباً في مظهرهم الكلي؛ ما يسبب لهم الحرج، كذلك تعد منطقة البطن من أصعب المناطق لإزالة...