سيوف النبي محمد التسع .. ما شكلها؟ وأين هي الآن؟

سيوف رسول الله

السيف المأثور

السيف البتار

السيف الحتف

نحت لسيف ذو الفقار أعلى باب النصر في القاهرة

البعض يقول بان سيف ذو الفقار برأسين

البعض الاخر يؤكد ان هذا هو شكل سيف ذو الفقار

السيف الرسوب

السيف المِخذَم

السيف القضيب

السيف العَضب

السيف القلعي

 
مقتنيات النبي محمد لها أهميتها الكبرى عند المسلمين فهي ما كان يملكه ويستخدمه.
 
وفكرة أن هكذا مقتنيات كانت تعود لشخصية لها مكانتها الخاصة جداً في قلوب المسلمين ناهيك عن فكرة أنه لمسها واستخدمها يوماً تجعل مجرد النظر اليها ولو عن طريق الصور تجربة مثيرة وروحانية. 
 
مقتنيات النبي هي كل ما كان يملكه النبي من أغراض وحاجيات وسيوف ورماح ودورع وغيرها. ولكننا في موضوعنا اليوم سنتحدث عن سيوف النبي، التي يقال عنها إنها ١١ سيفاً بينما هناك من يقول ويؤكد إنها ٩. 
 
 
السيف المأثور
 
 
يُرجح أن هذا السيف هو أول سيف امتلكه النبي. ورثه عن والده في مكة قبل أن يبعث بالنبوة. طول السيف مع المقبض ٩٩ سم، أما المقبض فطوله ١٤ سم وعرضه ٤ سم، وعليه فإن طول النصل ٨١ سم وطوله عند  الذؤابة (طرفه الأعلى) ٣,٥ سم. 
 
 المقبض من الذهب وعند الجزء الأعلى منه طرفان ملتويان، وهو مرصع بالزمرد والفيروز. وكتب على النصل عبد الله ابن عبدالمطلب، وقد أعطى النبي هذا السيف وعدة حربية أخرى لعلي بن أبي طالب. السيف موجود اليوم في متحف توبكابي في إسطنبول. 
 
السيف البتار 
 
يسمى أيضاً سيف الأنبياء؛ لأنه كتب عليه أسماء الأنبياء داوود وسليمان وموسى وهارون وإليسع ويحيى وعيسى ومحمد. قصة هذا السيف تعود إلى النبي داوود الذي وفق السيَرِ يقال إنه غنمه وهو لم يتجاوز العشرين من عمره حين قام بقطع رأس جالوت الذي كان صاحبه الأصلي.. وقد غنمه النبي محمد من بني قينقاع والذين هم يهود يثرب. السيف غمده أسود والجزء العلوي منه نحاسي ويبلغ طوله ١٠١ سم. 
وقد تم التعرف على رسم موجود على السيف على أنه رسم للأنباط الذين هم عرب البادية الذين سكنوا البتراء قديماً. وفق البعض فإن هذا السيف سيعود للظهور مع النبي عيسى حين يعود للأرض لقتل الأعور الدجال. 
 
السيف الحتف 
 
 
السيف هذا صنعه النبي داوود وهو يشبه البتار ولكنه أكبر منه، وهو يعتبر أثقل السيوف التي امتلكها النبي محمد. غنم الرسول هذا السيف أيضاً من يهود يثرب بعد أن كان مع قبيلة اللاوي اليهودية. طول نصل السيف ١١٢ سم وعرضه ٨ سم. وهو موجود في متحف توبكابي في إسطنبول. 
 
 
السيف ذو الفقار
 
 
السيف الذي يعرفه الجميع والذي لا جدل حول ما إن كان من سيوف النبي، ولكن الخلاف هو حول الشكل. البعض يقول إن رأسه بشفرتين ولكن العلماء والخبراء يؤكدون أنه ليس كذلك، والنقش الموجود أعلى باب النصر في القاهرة للسيف يدعم النظرية الثانية. 
 
غنم النبي ذو الفقار في غزوة بدر، وقد أعطاه إلى علي بن أبي طالب، ووفق السير والدراسات تم الاحتفاظ بالسيف في أسرة علي بن أبي طالب. يقال إنه كان السيف المفضل للنبي محمد، أما طوله كاملاً فهو ١٠٤ سم ، وطول المقبض ١٥ سم، أما طول النصل فهو ٨٩ سم والعرض عند المقبض ٦ سم وعند الذؤابة ٤,٥ سم. 
 
السيف الرسوب
 
 
السيف هذا بقي في أسرة النبي وعليه دوائر ذهبية كتب عليها جعفر الصادق. طول النصل هو ١٤٠ سم وهو معروض أيضاً في متحف توبكابي في مدينة إسطنبول التركية. 
 
 
السيف المِخذَم
 
 
هناك خلاف في الرأي حول ما إن كان هذا السيف يعود للنبي، فالرأي الأول يقول إن النبي محمد أعطاه لعلي بن أبي طالب أما الرأي الثاني فيقول إن علي بن أبي طالب غنمه في غارة الشام. ولكن السيف هذا يعرض في متحف توبكابي على أنه من سيوف النبي. طول نصله ٩٧ سم. 
 
السيف القضيب 
 
 
لم يستخدم رسول الله هذا السيف خلال الحروب بل كان يعتمد عليه خلال السفر كوسيلة للدفاع. السيف هذا نحيف النصل وكتب عليه بالفضة «لا الله إلا الله محمد رسول الله- محمد بن عبد الله بن عبد المطلب». طوله ١٠٠سم. أما طول النصل فهو ٨٦ سم وطول مقبضه ١٤ سم. عرضه عند المقبض ٢,٨ سم وعند الذؤابة ٢,٢ سم. 
 
السيف العَصب
 
 
أهدى سعد بن عبادة السيف هذا للنبي في غزوة أحد. فقام رسول الله بإعطاء هذا السيف لسماك بن خرشة وذلك ليعرض قوة وصلابة الإسلام والمسلمين. العصب يعني الحاد وهو حالياً موجود في مسجد الحسين بن علي في العاصمة المصرية القاهرة. 
 
 
السيف القلعي
 
 
هو السيف الثالث الذي غنمه النبي من بني قينقاع. يتميز عن غيره بتركيبة نصله، وبتصميم قبضته التي يوجد في انحناءة. كتب على النصل فوق القبضة: «هذا السيف المشرفي لبيت محمد رسول الله». هناك خلاف حول سبب تسميته بالقلعي، بعض العلماء يقولون إنه يرتبط بموقع في سوريا أو الهند والبعض الآخر يقول إن التسمية ترتبط بالصفيح أو القصدير. 
 
بعض المصادر تشير إلى أن السيف كان لجد النبي الذي عثر عليه خلال بحثه عن زمزم. طوله ١١٤سم. أما طول النصل  فهو ٩١ سم، طول المقبض ١٣سم، والعرض عند المقبض هو ٥,٥ سم وعند الذؤابة ٤,٥ سم. 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

شاهد.. صفعة قوية من نائبة برلمانية على وجه وزير أوكراني على الهواء

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يوثق صفعة قوية من نائبة سابقة في البرلمان الأوكراني لأحد الوزراء على الهواء مباشرة في إحدى البرامج التليفزيونية.شاهد.. العثور على حوت عملاق نافق على شاطئ...