قصص مرعبة لن تصدق أنها حدثت بالفعل !

main image

 في بعض الأحيان تحدث عدة ظواهر لبعض الأشخاص لا يمكن تفسيرها أو حتى تصديقها، فعلى الرغم من بلوغ العلم مرتبة متقدمة إلا أن القصص المتعلفة بالعوالم الأخرى والأشباح لاتزال تحدث وبكثرة للكثيرين .

شاهد بالصور طبيب يخرج 232 سِنًا من فم مراهق هندي(صور)

وفي التقرير التالي سوف تتعرف على بعض القصص الحقيقية المرعبة التي حدثت بالفعل لأشخاص وبشهادة من تواجد معهم بالمصادفة في وقت وقوع تلك الأحداث . 

1- يد الدماء 

بالتأكيد جميعنا نعرف الخرافات التي يتداولها الأطفال حول وجود أشباح تحت الفراش؛ مما يجعل الكثر منهم يخاف أن يدخل إلى غرفة نومه في المساء وعلى الرغم من أن وجود أشباح أمر لا يصدق ولكن على ما يبدو إنه حقيقي .

فهناك شابة أمريكية لا تستطيع النوم في غرفتها منذ أن كانت في سن الـ10 من عمرها بعد أن قالت أنها أصيبت بصدمة بعد أن وجدت هي وأمها يداً عظمية تغطيها الدماء تطاردهما؛ حيث ظهرت من تحت فراشها وذلك بعد أول ليلة تقضيانها في منزلهما الجديد .

شاهد| زلزال قوي يضرب كوريا الشمالية بعد اختبارها لقنبلة هيدروجينية

2- روح الجدة

تقول إلين التي تعرضت لموقف عصيب مع "شبح جدتها" إنها لم تكن تستطيع النوم في منزلها لأكثر من عام كامل بعد وفاة جدتها التي كانت تعيش مع عائلتها خلال الأشهر الأخيرة من حياتها .

وقالتت إلين إن جدتها توفيت على الأريكة المتواجدة في غرفة الجلوس، وبعد مراسم الدفن بعدة أيام قالت لها شقيقتها الصغرى إنها تشاهد شبح الجدة يجلس بين لحظة وأخرى على الأريكة التي توفيت عليها، وأنها رأت الشبح عدة مرات في حديقة المنزل لتقوم والدتها بعد ذلك بحرق الأريكة ويختفي معها الشبح ! 

3-  الرجل صاحب اللحية

حدثت تلك الحكاية في الولايات المتحدة عندما رأى شاب يدعي بيتر رجلاً بلحية بنية كبيرة وشعر داكن وملابس سوداء بعد أن شعر بضجيج في غرفته أثناء نومه .

وفي البداية ظن بيتر أنه يتوهم قبل أن يبدأ الرجل في رفع سريره في الهواء ويضربه في الحائط وأشار بيتر إلى أنه بكى كالأطفال في تلك اللحظة، وبدأ بالصراخ قبل أن يختفي هذا الشبح من غرفته بشكل مفاجئ بعدما جاء والده إليه ليرى ما الذي يجري .

4- المنزل المسكون

كان الميرو دياز يعمل في مبنى  تم بناؤه في عام 1929 ظل مغلقاً لأكثر من نصف قرن بعد أن قام مالكه بقتل زوجته بداخله، ويقول دياز عندما دخلنا إلى المنزل لأول مرة بهدف تقييم ما يحتاجه من أعمال ترميم وصيانة حتى لا يسقط بدأ فريق الصيانة يسمع طرقات داخل المنزل، وتم تحطيم عدة نوافذ زجاجية على الرغم من أننا جميعاً كنا متواجدين داخل المنزل ولم يكن أحد خارجه .

وأثناء البدء في أعمال الصيانة بدأ العاملون في ترك العمل في هذا المنزل بسبب رؤيتهم لروح السيدة المقتولة تطالبهم بالخروج من المنزل إذا أرادوا النجاة بحياتهم، وبالفعل توقف العمل في هذا المبنى إلى الأبد .

5- الجنازة المرعبة

تعرض مجموعة من المراهقين لموقف عصيب عندما أرادوا السباحة في إحدى البحيرات القريبة من منزلهم ولكنهم وفي وسط المناطق الزراعية وجدوا الكثير من الرجال الذين يرتدون اللون الأسود، ويحملون نعشاً ولأن تلك المنطقة لم تكن مخصصة للدفن أصابهم الرعب، ولكن ما جعل البعض منهم يفقد وعيه هو اختفاء الموكب الجنائزي بشكل مفاجئ من أمام أعينهم .

شاهد| مستعمرات ضخمة لنمل النار عائمة في هيوستن

6- راقصة الباليه 

كانت نيكول طفلة عندما شاهدت انعكاس فتاة تبدو عليها الملامح الآسيوية ترتدي جوارب الباليه السوداء مع خطوط برتقالية في  المرآة، ولأن نيكول كانت بمفردها في الغرفة انتابتها نوبة من الصراخ لتأتي والدتها وتخبرها بأنها فقط كانت تتوهم.

ولكن بعد أن أصبحت نيكول شابة أخبرتها والدتها مدربة الباليه أن ما رأته في المرآه تلك الليلة كان حقيقياً، فتلك الفتاة ذات الملامح الآسيوية كانت طالبة في رقص الباليه لديها، ولكنها توفيت في حادث أليم .

7- الشبح العنيف 

قالت فتاة أمريكية تدعى ياسمين إنها تعرضت لضرب مبرح على يد شبح امرأة لا تعرفها أثناء نومها، فبعد أن استيقظت من  النوم بشكل لا إرادي وجدت ياسمين امرأة في ثوب أسود تقف بجانب فراشها لتبدأ تلك المرأة بمعاتبة ياسمين على أشياء خاطئة لا تذكر أنها ارتكبتها لتقوم أخيراً بإصابتها بالالتواء في كاحليها وكدمات في جسدها قبل أن تختفي إلى الأبد .
 
8- الكوابيس الحقيقية

كانت والدة أدريان تشتكي دائماً من الكوابيس الليلة التي تفارقها، ولكن عند سؤالها عن ما كانت تشاهده في تلك الكوابيس كانت دائماً تصمت ولا تتحدث، وفي أحد الأيام وبحسب وصف أدريان الذي ذهب مع والدته إلى المول التجاري وأثناء تواجدهما بداخل المصعد ارتسمت على وجهه أدريان نظرة رعب عندما نظر إلى والدته التي سألته ما به .

والحقيقة أن أدريان كان يرى رجلاً يرتدي ملابس قديمة خلف والدته صامت لا يتكلم أو يتحرك، وعندما تحدث أدريان  مع والدته عما شاهده خلفها بعد الخروج من المصعد دخلت والدته في نوبة من الذعر قائلة إن أوصاف الرجل الذي شاهده ابنها هي نفس مواصفات الرجل الذي يحاول قتلها كل ليلة في كوابيسها .

9- التلميذ الشبح 

لن تصدق أن تلك الصورة التقطتها طالية تدعى ماريانا في أحد الفصول الدراسية عندما كانت تريد تصوير صديقها النائم أثناء الدرس.

10- الكلب والأشباح 

كعادة الكلاب تقول فكتوريا إن كلبها يمتلك عادة سيئة وهي خدش باب المنزل، ولأنها كانت قد انتقلت لمنزلها الجديد للتو هرعت لتوقف كلبها عندما سمعت صوت خدش في الباب، ولكن الأمر كان مرعباً أكثر ما تتصور، فلقد كان كلبها يجلس بجوارها وليس عند الباب كما كانت تعتقد!

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات