بتكلفة 411 مليون دولار.. أستراليا تنفذ أكبر عملية إبادة لكائن حي يهدد بقاءها

main image
تتعرض أستراليا لغزو من أحد أسوأ أنواع الكائنات الحية الدخيلة، إنها جحافل النمل الناري الأحمر، القادم من الخارج، ودفع هذا الخطر أستراليا لشنّ ثاني أكبر عملية للأمن البيولوجي في تاريخها للقضاء على هذا الغزو.
 
حيث اجتمع وزراء الداخلية، والأراضي، والزراعة، الفيدراليون في مدينة ملبورن يوم الأربعاء، 26 يوليو/تموز 2017، واتفقوا على إنفاق 411.4 مليون دولار على مدار الأعوام العشرة القادمة، حسب تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية.
وهكذا يكون الوزراء قد صدّقوا على شنّ عملية للأمن البيولوجي تحلّ في المركز الثاني، من حيث الحجم والأهداف، بعد الحملة الناجحة للقضاء على مرض السل البقري، والتي بدأت في سبعينيات القرن الماضي، واستمرّت ثلاثين عاماً.
واكتُشف وجود النمل الناري للمرة الأولى في أستراليا عام 2001، لكنّه على الأرجح جُلِبَ إلى البلاد قبل ذلك بأعوام، حيث يعتقد أنه جاء من الجنوب الأميركي.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال