شاهد|"تحدي الحوت الأزرق" من لعبة إلي أداة قتل

 تسببت لعبة "تحدي الحوت الأزرق" في ثلاث حالات انتحار لمراهقين تتراوح أعمارهم بين 12 و16 عاماً.
 
 
وتبدأ اللعبة بعد أن يقوم الشخص بالتسجيل لخوض التحدي ثم يُطلب منه رسم حوت على ذراعه بأداة حادة وبعدها تتوالى تنفيذ المهمات الخمسين حتى يصلوا إلى التحدي الرئيس وهو الانتحار بطرق مختلفة.
ويُعتقد أن مصممي اللعبة استوحوا اسمها من إقدام الحوت الأزرق في بعض الحالات "على الانتحار" عندما يتجه إلى الشاطئ.

سمات

المزيد من غرائب ومنوعات