5 أمراض تهدد صحتك بسبب كلبك الأليف

القوباء الحلقية

جيارديا

حمى الجبال الصخرية المبقعة

داء السهميات

داء الكلب

كما هو معروف هناك العديد من الأمراض قابلة للانتقال من الكلاب إلى الإنسان، وفي ضوء ذلك حرم ديننا الحنيف اقتناء الكلاب في المنازل، وفيما يلي معلومات عن الأمراض الأكثر شيوعاً والتي تتسبب الكلاب في إصابة الإنسان بها:
 
 
1.  القوباء الحلقية "مرض جلدي"
 
القوباء الحلقية من الأمراض الجلدية الخطيرة وسريعة العدوى التي يجب تجنبها أو الإسراع في علاجها.
 
أعراض المرض:
 
- ظهور طفح جلدي أو احمرار بين أصابع القدم.
 
- ظهور قروح حمراء أو بنية على شكل حلقات مليئة بالصديد على الفخذين والأرداف.
 
-نمو أظفار بيضاء سميكة ملتهبة وتتكسر بسرعة.
 
-ظهور الآفات والتقرحات على الأيدي.
 
-الإصابة بالصلع في منطقة اللحية وانتشار الحبوب والتقرحات في الوجه.
 
طرق الوقاية:
 
-      ينبغي الاهتمام بالنظافة الشخصية والعامة ورفع الوعي الصحي بين الناس وتعريفهم بطرق العدوى بالمرض ووسائل مقاومته.
 
-      تجنب الاختلاط المباشر مع المرضى، وعدم استعمال ملابسهم أو أدواتهم الخاصة.
 
-      ضرورة فحص الحيوانات المنزلية الأليفة وخاصة الكلاب المريضة؛ لأن الفطريات تفضل الحيوانات ذات الفراء أو الشعر، ومنها تنتقل إلى الإنسان.
 
2.  داء الكلب
 
 داء الكلب هو مرض فيروسي يسبب التهاباً حاداً في الدماغ ويصيب الحيوانات ذات الدم الحار، وهو مرض حيواني المنشأ، أي أنه ينتقل من فصيلة إلى أخرى كأن ينتقل من الكلاب إلى الإنسان مثلاً، وينتقل غالباً عن طريق عضة من الحيوان المصاب.
 
ويؤدي داء الكلب إلى الوفاة عندما يصيب الإنسان بمجرد ظهور الأعراض إلا في حال تلقيه الوقاية اللازمة ضد المرض، وهو يصيب الجهاز العصبي المركزي، مما يؤدي إلى إصابة الدماغ بالمرض ثم الوفاة.
 
طريقة العدوى:
 
تحدث الإصابة بهذا المرض نتيجة عض كلب مصاب للإنسان، حيث يوجد الفيروس في لعاب الكلب وهو فيروس يسمى "فيروس داء الكلب"، وهذا الفيروس يقاوم التبريد لفترات طويلة، ولكنه يموت بالغليان والتعرض لأشعة الشمس أو التجفيف، إلا أنه لا يتأثر بالمطهرات الموضعية.
 
الأعراض:
 
-      آلام شديدة في مكان الإصابة.
 
-      حركات عضلية لا إرادية.
 
-      صعوبة في البلع.
 
-      تشنجات واضطرابات عصبية.
 
-      ارتفاع درجة الحرارة.
 
-      تقلصات حادة في عضلات الفك والبلعوم والحنجرة.
 
طرق الوقاية:
 
-      مع توفر اللقاحات يجب اللجوء إلى تمنيع الكلاب، ويعطى اللقاح بالعضل بعمر أكثر من 12 أسبوعاً وبمعدل مرة أو مرتين؛ لتتشكل مناعة تتراوح مدتها من عام إلى ثلاثة أعوام.
 
-      يجب اتخاذ إجراءات صحية مشددة، وفرض حجر بيطري على الحيوانات المستوردة تجاه ذلك المرض الخطير، والتخلص من الحيوانات المريضة بشكل صحي وسليم.
 
العلاج:
 
بعد التعرض للإصابة يجب الاعتماد على أسلوب علاجي يتكون من جرعة واحدة من الجلوبيولين المناعي، وأربع جرعات من مصل الكلب على مدار 14 يوماً.
 
3.  حمى الجبال الصخرية المبقعة
 
عدوى بكتيرية "جرثومية" من شأنها أن تشكل خطراً على الحياة، وتنتقل إلى بني البشر عن طريق لدغة القراد(Tick) ، وقد تنتقل العدوى "التلوث" من موضع اللدغة فتنتشر إلى بقية أنحاء الجسم من خلال الدورة الدموية، وغالباً يكون هذا المرض خفيفاً، لكنه قد يسبب لدى بعض الأشخاص مضاعفات تصل حتى الوفاة، لذلك هناك أهمية قصوى لمباشرة العلاج فور اكتشاف المرض.
 
الأعراض:
 
-      الحمى.
 
-      ارتفاع درجة حشرارة الجسم إلى ما فوق 39 درجة مئوية.
 
-      القشعريرة.
 
-      الصداع الحاد.
 
-      الحساسية للضوء ورهاب الضوء.
 
-      الغثيان والقيء.
 
-      الألم في البطن.
 
-      فقدان الشهية.
 
-      الضعف والهزال.
 
وفي مراحل لاحقة متقدمة من "التيفوس"، تظهر علامات مميزة لحمى الجبال الصخرية المبقعة، والتي تشمل طفحاً في الرسغين، وفي الكاحلين على شكل بقع حمراء.
 
الوقاية:
 
-  المحافظة على قواعد السلامة العامة. 
 - الابتعاد عن الحيوانات المتشردة، وإعطاء لقاحات للحيوانات المنزلية، وعمل فحوصات دورية لها عند طبيب بيطري مختص. 
 - تناول طعام صحي ومتوازن.
 
العلاج:
 
إن العلاج الأساسي هو إعطاء المضادات الحيوية، ولكن من الممكن أيضاً إعطاء الأدوية التي تخفض الحرارة أو مسكنات الألم، وذلك تبعاً للأعراض التي يعاني منها المريض.
 
4.  الجيارديا
 
من أكثر الطفيليات الشائعة التي تصيب الكلاب، ومنها تنتقل للإنسان، وهي حيوان أولي سوطي يتكاثر في الأمعاء الدقيقة مكوناً مستعمرات مسببة داء الجيارديا، ويلتصق طفيل الجيارديا بالطبقة الطلائية للأمعاء.
 
الأعراض:
 
-      إسهال ماذي فجائي يستمر لمدة تتراوح من 5 إلى 7 أيام.
 
-      القيء وفقدان الشهية والغثيان.
 
-      انتفاخ البطن وألم البطن حول السرة.
 
-      يلاحظ أن لون البراز أبيض مائل إلى الاصفرار لوجود الدهن ورائحته كريهة، ويلاحظ وجود الدم أو المخاط بشكل نادر.
 
العلاج:
 
يوصى باستعمال دواء أتابري أو المترونيدازول، وهما يساعدان على الشفاء بنسبة 85-100% من الحالات خلال المعالجة الأولى أو بعد إعادة المعالجة.
 
5.  داء السهميات
 
اسم الطفيلي المسبب لهذا المرض هو Toxocara، وهي ديدان تصيب الحيوان وخاصة الكلاب، وتدعى الديدان القوسية أو الهرية أو الكلبية، ويمكن أن يصيب البشر ولاسيما الأطفال الذين هم على تماس مع الحيوانات، وتسمى أسكاريس الحيوانات، وطولها 10 سنتمترات تقريباً.
 
تحتاج البيوض إلى 20 يوماً بالوسط الخارجي لتنضج "تأتي من روث الكلاب"، ثم تفقس بالوسط الخارجي لتعطي يرقة، ثم تنتقل إلى الإنسان عن طريق الأطعمة والأشربة الملوثة، وتصل إلى الجهاز الهضمي، ثم إلى الدوران، والباقي نفس دورة الأسكاريس، ولكنها لا تعود إلى الجهاز الهضمي، بل إلى الدم ثانية لتنتشر في الأنسجة وتوضع في الكبد والرئتين والقلب، وقد توضع في العين والعضلات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

فوائد مذهلة لحليب الإبل.. تعرف عليها

يعد حليب الإبل من أنواع الحليب المثيرة للاهتمام، بخلاف حليب أنواع الماشية الأخرى أو مشتقاته التي يتم استخراجها من فول الصويا وجوز الهند والأرز.وصفة "مذهلة" للتخلص من سموم التدخين المتراكمة...

وصفة "مذهلة" للتخلص من سموم التدخين المتراكمة بـ 4 ملاعق فقط

يعد التدخين من أخطر العادات التي تؤثر على صحة الإنسان، وتعرض جسمه لأنواع عديدة من السموم، وعلى الرغم من علم المدخنين بأضراره إلا أنهم يجدون صعوبة في التخلص من هذه العادة باستثناء من لديه عزيمة قوية...