مناف الرحال.. من مساعد حارس في ألمانيا لصاحب علامة تجارية عالمية

main image
5 صور
دفعت معاناة مناف الرحال اللاجئ العراقي السابق بعدما تقطعت به سبل الأمل في بلده بسبب سوء الأحوال السياسية وقلة فرص العمل إلى الهجرة إلى ألمانيا
نظرا لطبيعتها بشكل عام والفرص الكثيرة المتوفرة فيها فعمل فيها مساعد بناء ومساعد حارس بأجور قليلة جداً
لكنه حتى أسس علامة تجارية خاصة به مستوحى اسمها من حضارة بلاد ما بين النهرين استطاع من خلالها أن ينافس أكبر الشركات الألمانية .

دفعت معاناة مناف الرحال اللاجئ العراقي السابق بعدما تقطعت به سبل الأمل في بلده بسبب سوء الأحوال السياسية وقلة فرص العمل إلى الهجرة إلى ألمانيا؛ نظراً لطبيعتها بشكل عام والفرص الكثيرة المتوافرة فيها، فعمل فيها مساعد بناء ومساعد حارس بأجور قليلة جداً، لكنه أسس علامة تجارية خاصة به مستوحى اسمها من حضارة بلاد ما بين النهرين استطاع من خلالها أن ينافس أكبر الشركات الألمانية.

مؤسس بايتدانس.. كيف حوّل "تشانغ يي مينغ" منصته الإخبارية المغمورة لعملاق تكنولوجي؟

مساعد بناء

قصة مناف بدأت في سن 19 حينما قرر الهجرة إلى ألمانيا التي ما إن وصلها حتى أجرت الشرطة الألمانية معه عدة تحقيقات، ليُرسل بعدها إلى ملجأ في قرية صغيرة في جنوب غرب ألمانيا، الذي مكث فيه 11 شهراً، وهناك عمل في أشياء مختلفة لكسب بعض المال حيث عمل مساعد بناء ومساعد حارس بأجور قليلة جداً في الساعة، وهذا ما ساعده في تعلم الاعتماد على النفس ومواجهة مشكلاته وحده.

كيف تجتاز المقابلة الشخصية «الإنترفيو» بنجاح؟

صعاب أكثر

في ذلك الوقت قرر مناف تعلم اللغة الألمانية على نفقته الخاصة والعمل على معادلة شهادة الثانوية فالتحق بالجامعات الألمانية ودرس الأحياء رغم أنه كان يحلم بدراسة طب الأسنان، وبدأ مرحلة جديدة مع صعاب أكثر في خوض تجربة الدراسة والعمل في آنٍ واحدٍ.

وكيل شركة

وبعد تخرجه في الجامعة عمل مناف في شركة مختصة بالمواد التجميلية، وبعد سنتين من العمل فيها فكر مناف في أن يكون وكيلاً لشركات ألمانية في العراق، وبدأ المشروع بـ150 يورو فقط؛ ما جعله يبحث عن وسيلة أخرى تتيح له الاستمرار في مشروعه، فقام بالاطلاع على تسويق المنتجات عن طريق الإنترنت، وأنشأ صفحة على الفيسبوك لعرض منتجاته في العراق؛ على أمل إيجاد ممول يتكفل بشرائها منه لكن محاولاته باءت بالفشل.

لكي لا يتم التلاعب بك.. كيف تكون مفاوضًا ناجحًا؟

سنوات طويلة

 وبعد رحلة سنوات طويلة في اللجوء والدراسة والعمل توج مناف مسيرته الصعبة بتأسيس علامة تجارية خاصة به مستفيداً من تجاربه السابقة في التسويق الإلكتروني، ونظراً لدراسته للأحياء اختار مناف تصنيع مواد للشعر بنفسه وأطلق علامته التجارية .Dr. Schedu Berlin التي يجمع اسمها بين الحضارة الآشورية، واسم ثورها المجنح، والعاصمة الألمانية، برلين.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات