إيقاف رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم عامًا كاملاً.. وميسي كلمة السر

main image
صورتان
إيقاف رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم عاماً كاملاً.. وميسي كلمة السر

إيقاف رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم عاماً كاملاً.. وميسي كلمة السر

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم"الفيفا" قراراً بإيقاف رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الواء جبريل الرجوب عاماً كاملاً

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم"الفيفا" قراراً بإيقاف رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الواء جبريل الرجوب عاماً كاملاً

أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" قراراً بإيقاف رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب عاماً كاملاً، وذلك بسبب اتهامه بالتحريض على العنف والكراهية.

كما تضمنت العقوبة التي أقرها "الفيفا" تغريم الرجوب مبلغ 20 ألف فرنك سويسري بما يعادل ( 20 ألفاً و300 دولار).

سبب إيقاف الفيفا لرئيس الاتحاد الفلسطيني

ويرجع السبب وراء توجيه تهم لـ"الرجوب" بانتهاك القوانين الانضباطية المتعلقة (بالتحريض على الكراهية والعنف)، ما قام به من مطالبة المشجعين بحرق قمصان وصور النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الأسباني.

جدير بالذكر، أنه كان من المنتظر أن يخوض منتخب الأرجنتين مباراة ودية مع الكيان الصهيوني استعداداً لنهائيات كأس العالم 2018 في القدس المحتلة، إلا أنه تم إلغاء المباراة بسبب خروج الفلسطينيين ومنظمات المجتمع المدني  في تظاهرات واحتجاجات على مكان ملعب المباراة.

وصرح الرجوب، أن هذه المباراة الودية كانت بهدف الترويج لـ"توحيد القدس" من قبل تل أبيب، بالإضافة إلى إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اعتبار المدينة المقدسة عاصمة إسرائيل.

رد الاتحاد الدولي لكرة القدم

ومن جانبه أصدر "الفيفا" بياناً على موقعه الرسمي، أكد فيه أن تصريحات الرجوب كانت تدعو للكراهية والتحريض عليها، مما دفع اللجنة التأديبية لتوقيع العقوبة المذكورة عليه.

ووفقاً للعقوبة التي تم توقيعها على الرجوب، سيُحرَم من حضور أي مباراة أو الوجود في الملعب، فضلاً عن حرمانه من حضور أي نشاط إداري أو إعلامي.

يُذكر أن العقوبة بدأ  توقيعها منذ الجمعة 24 أغسطس 2018.

أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" قراراً بإيقاف رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب عاماً كاملاً، وذلك بسبب اتهامه بالتحريض على العنف والكراهية.

 

كما تضمنت العقوبة التي أقرها "الفيفا" تغريم الرجوب مبلغ 20 ألف فرنك سويسري بما يعادل ( 20 ألفاً و300 دولار).

 

سبب العقوبة

ويرجع السبب وراء توجيه تهم لـ"الرجوب" بانتهاك القوانين الانضباطية المتعلقة (بالتحريض على الكراهية والعنف)، ما قام به من مطالبة المشجعين بحرق قمصان وصور النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الأسباني.

 

جدير بالذكر، أنه كان من المنتظر أن يخوض منتخب الأرجنتين مباراة ودية مع الكيان الصهيوني استعداداً لنهائيات كأس العالم 2018 في القدس المحتلة، إلا أنه تم إلغاء المباراة بسبب خروج الفلسطينيين ومنظمات المجتمع المدني  في تظاهرات واحتجاجات على مكان ملعب المباراة.

 

وصرح الرجوب، بأن هذه المباراة الودية كانت بهدف الترويج لـ"توحيد القدس" من قبل تل أبيب، بالإضافة إلى إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اعتبار المدينة المقدسة عاصمة إسرائيل.

 

رد الاتحاد الدولي لكرة القدم

ومن جانبه أصدر "الفيفا" بياناً على موقعه الرسمي، أكد فيه أن تصريحات الرجوب كانت تدعو للكراهية والتحريض عليها، مما دفع اللجنة التأديبية لتوقيع العقوبة المذكورة عليه.

 

ووفقاً للعقوبة التي تم توقيعها على الرجوب، سيُحرَم من حضور أي مباراة أو الوجود في الملعب، فضلاً عن حرمانه من حضور أي نشاط إداري أو إعلامي.

 

يُذكر أن العقوبة بدأ  توقيعها منذ الجمعة 24 أغسطس 2018.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أخبار الرياضة