كانت غير متوقعة.. أكثر نتائج مباريات كأس العالم صدمة في التاريخ! (فيديو)

main image

على مر السنين، لطالما احتوت بطولات كأس العالم على الكثير من المباريات الصادمة وغير المتوقعة التي شكلت نتائجها صدمة تركت جماهير كرة القدم في حالة من عدم التصديق لعدة أيام متتابعة.

بالفيديو| ماذا يشتري الدولار الواحد في روسيا؟.. تعرف على الأسعار قبل انطلاق المونديال

فتلك البطولة كثيرًا ما جلبت نتائج مبارياتها الصادمة مشاعر الفخر والسعادة لدى البعض، بينما جعلت الكثير من المشجعين يشعرون بغصة كلما تذكروا نتيجة مباراة تذوق فيها فريق مرارة الهزيمة أمام خصم كان من المفترض أن تكون هزيمته أمراً سهلاً.

1- إنجلترا وأميركا - 1950

عندما ينتصر منتخب ضعيف مكون من مجموعة من الموظفين الحكوميين غير المحترفين والذين يمارسون كرة  القدم في أوقات فراغهم في مباراة من مباريات كأس العالم على منتخب من بين أقوى المنتخبات على مستوى العالم فإن الأمر سوف سيظل غير قابل للتصديق مهما طال الزمان.

وهذا تمامًا ما حدث في مونديال البرازيل عام 1950، عندما انتصر المنتخب الأميركي الذي لم يعرف رياضة كرة القدم إلا منذ سنوات قليلة في هذا الوقت على المنتخب الإنجليزي العريق بنتيجة 1-0 في مفاجأة صادمة جعلت المملكة المتحدة تعيش ليالي مظلمة لسنوات عديدة.

هذا هو شعار حافلة المنتخب المصري في كأس العالم

2- سويسرا وإسبانيا

على الرغم من أن المنتخب الإسباني حصل على لقب بطولة كأس العالم عام 2010 إلا أن منتخب سويسرا الضعيف تسبب بوضع الإسبان في كابوس مرعب خلال الدور الأول من البطولة.

فلقد تعرض بطل نسخة 2010 إلى هزيمة مفاجئة أمام المنتخب السويسري بنتيجة 1-0 ليتذيل المجموعة الثامنة ويحقق المنتخب السويسري الفوز الأول تاريخياً على منتخب اللاروخا الإسباني.

3- الجزائر وألمانيا 

يكفي أن نقول إن تلك المباراة وضعت أنف الألمان في التراب وظلت كذلك لفترة زمنية طويلة بسبب ما أحدثه منتخب محاربي الصحراء من مفاجأة لم يتوقعها حتى أكثر الجماهير العربية تفاؤلاً.

فلقد كان المنتخب الألماني أحد المرشحين للفوز بكأس العالم والفوز على المنتخب الجزائري ليس أمراً صعب، حتى إن اللاعبين الألمان كانوا يخرجون بتصريحات مغرورة واستفزازية إلى وسائل الإعلام على شاكلة  "سنهدى الهدف السابع لزوجاتنا والثامن لكلابنا" و"سألعب وفي يدي سيجارة".

ولكن رفاق رابح ماجر ولخضر بلومي وجهوا صفعة قوية على وجه منتخب المانشافت واستطاعوا كسر غروره أمام العالم وحققوا الفوز بنتيجة 2-1.

4- غانا وجمهورية التشيك

في مونديال 2006 لم يكن أحد ليتوقع في مجموعة تضم إيطاليا وجمهورية التشيك بجانب غانا وأميركا أن يصعد منتخب النجوم السمراء إلى الدور ثمن النهائي من البطولة، ويعبر عقبة الدور الأول.

فعلى الرغم من خسارة المنتخب الغاني أمام إيطاليا حاملة لقب تلك النسخة إلا أن النجوم السمر استعادوا بريقهم بسرعة واستطاعوا أن يهزموا منتخب جمهورية التشيك بنتيجة 2-1 والذي كان في ذلك الوقت يعد من أعند وأشرس المنتخبات الأوروبية خاصة مع وجود بيتر تشيك والأسطورة بافيل نيدفيد لاعب اليوفي بجانب توماش روسيتسكي أحد أبرز لاعبي نادي الأرسنال الإنجليزي.

5- البرازيل والأوروغواي 

لقد تسبب اللاعب ألسيديس جيجيا بدخول البرازيل في حالة من الحزن والصدمة تناقلتها الأجيال البرازيلية جيلاً بعد جيل بعدما سجل هدف الفوز في نهائي مونديال البرازيل 1950 أمام منتخب السيلساو وعلى أرضية ملعب ستاد المراكانا الرهيب الذي كان يضم 200 ألف برازيلي ينتظر تتويج بلاده باللقب.

6- إيطاليا والبرازيل

في مونديال إسبانيا 1982 كان منتخب البرازيل لا يريد سوى التعادل من أجل ضمان التأهل إلى نصف النهائي وبالتأكيد لم يكن هناك مشكلة في تحقيق تلك النتيجة خاصةً بامتلاك لاعبين مثل سيريزو وسقراطيس وزيكو وفالكاو بجانب سيرجينيو وإيدر.

ولكن كان لباولو روسي الذي أفرجت عنه السلطات الإيطالية وأخرجته من السجن حتى يساعد منتخب الأتزوري رأي آخر فلقد أذاق المهاجم الإيطالي الأسطوري البرازيليين مرارة الهزيمة بتسجيله 3 أهداف تاريخية تسببت في إرسال لاعبي منتخب السيلساو إلى منازلهم في البرازيل بعد انتهاء المباراة بنتيجة 3-2 لتنتهي حكاية جيل الثمانينيات البرازيلي الأسطوري دون الفوز بأي لقب لكأس العالم.

7- السعودية وبلجيكا 

لم يتسبب هذا الجيل من أجيال المنتخب السعودي بالصدمة المفرحة إلى جماهير كرة القدم العربية فحسب؛ بل اكتسب تعاطفاً دولياً كبيراً خصوصاً بعد الأداء القوي الذي قدمه في مونديال 1994 وتأهله للدوري ثمن النهائي للمرة الأولى في التاريخ وحجز بطاقة الصعود برفقة المنتخب الهولندي على حساب منتخب بلجيكا ومنتخب أسود الأطلس المغربي.

ولعل هدف تأهل المنتخب السعودي إلى الدور ثمن النهائي بأقدام سعيد العويران أحد أساطير كرة القدم العربية سيظل خالداً في الذاكرة خصوصاً بعدما اختارته الفيفا أحد أفضل الأهداف في تاريخ بطولات كأس العالم على مر التاريخ.

بعد تحرشه بها على الهواء مباشرة..مراسلة صحفية تلقن مشجعاً درساً قاسياً (فيديو)

8- إنجلترا وأميركا 

يبدو أن المنتخب الأميركي يمثل عقدة نفسية كبيرة للمنتخب الإنجليزي فبعد هزيمة مونديال 1950 عاد المنتخب الأميركي من جديد ليضع الإنجليز في ورطة تثير سخط الجماهير في إنجلترا بسبب تعادل منتخبها الغريب أمام منتخب الأميركي في أولى مباريات الأسود الثلاثة في مونديال جنوب أفريقيا عام 2010، خاصةً بعد أن تسبب هذا التعادل في تأهل المنتخب الإنجليزي بصعوبة إلى الدور الثاني بعدما حل في المركز الثاني خلف الولايات المتحدة في مجموعته.

9- البرازيل وألمانيا

تسبب المنتخب الألماني في أكبر انكسار كروي ليس في تاريخ البرازيل فحسب، بل في تاريخ بطولات كأس العالم، وذلك عندما هزم البرازيل بنتيجة 7-1 في الدور نصف النهائي لمونديال 2014 في استاد المراكانا الملعون الذي شهد هزيمة البرازيل في المباراة النهائية أمام الأوروغواي لمونديال 1950.

10- السنغال وفرنسا

ربما كان مونديال 2002 هو المونديال الأبرز بالنسبة للكرة الأفريقية بسبب المستوى المبهر الذي قدمه المنتخب السنغالي وتحقيقه بالفوز على حامل لقب كأس العالم 1998 المنتخب الفرنسي  بهدف نظيف ثم وصوله إلى الدور ربع نهائي لأول مرة في تاريخه.

- المصدر

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أخبار الرياضة