ممارسات شائعة تحرمكم من فوائد شهر رمضان الصحية

فوائد رمضان يمكن خسارتها من خلال هذه المقاربات

المشروبات البادرة

ملوك الموائد.. الأطعمة المقلية

السهر خلال الليل والنوم طوال النهار

عشق كبير للشاي

لشهر رمضان عدد كبير من الفوائد الصحية المذهلة

آثار الصيام على جسم الإنسان تشمل كل النواحي البدنية والنفسية

 
 
لشهر رمضان عدد كبير من الفوائد الصحية المذهلة التي جعلت المجتمعات غير المسلمة تدخل الصيام التدريجي كنمط ناجح من الحميات. 
 
آثار الصيام على جسم الإنسان تشمل كل النواحي البدنية والنفسية. من الناحية البدنية الصحية فإن الصوم يزيد من عدد كريات الدم الحمراء والبيضاء كما يزيد من عدد الصفائح الدموية. كما يؤدي الانقطاع عن الطعام والشراب إلى خفض مستويات الكوليسترول في الدم وزيادة مستويات الكولستيرول الجيد كما يؤدي إلى خفض مستويات الدهون الثلاثية. وبطبيعة الحال هذه الأمور تؤدي إلى خفض مستويات ضغط الدم الانقباضي والانبساطي. 
وكما هو معروف الصيام يساعد على خسارة الجسم من خلال خفض كتلة الجسم وتقليل محيط الخصر. يضاف إلى ذلك أن الصوم يخفض مستويات السكر في الدم، ويخفض من عوامل الالتهاب ومحفزات الأمراض السرطانية لأنه خلال الصيام يقوم الجسم وبشكل تدريجي بالتخلص من السموم ما يحسن أداء جميع الأعضاء الحيوية في الجسم. 
 
كل هذه الفوائد هي بمتناول الجميع ولكن بعض الممارسات الشائعة والخاطئة لا تحرم الصائم منها فحسب بل تترك آثارها السلبية التي تلحق الضرر بصحته. 
 
 
المشروبات الباردة 
 
 
الصوم له آثاره المذهلة على الجهاز الهضمي، ولكن يمكن قلب الصورة تماماً عندما يتم الإفطار على المشروبات الباردة أو حتى عند تناولها بعد الإفطار. في الحالة الأولى الإفطار على المشروبات الباردة يؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية في المعدة ما يتسبب بعسر الهضم. وفي حال تم تناول المشروبات الباردة بعد الإفطار فإن ذلك يؤدي إلى الإصابة بتشنجات مؤلمة جداً في المعدة كما يؤدي إلى عسر الهضم. 
ووفق دراسة أجرتها جامعة كارادنيز التقنية التركية فإن هذه التشجنات يمكنها أن تتفاعل مع أمراض أخرى ما يعني مشاكل صحية أكثر خطوة من مجرد انقباضات في المعدة. 
 
 
ملوك الموائد.. الأطعمة المقلية 
 
 
وكأن أساليب الطهي الأخرى تختفي من الوجود.. كل الأطعمة في رمضان يتم قليها. بطبيعة الحال البطاطا والسمبوسك والكبة لذيذة ولكن أن تصبح ضيفاً دائماً بشكل يومي على الموائد الرمضانية فإن ذلك هو إلحاق الأذى بالنفس بشكل متعمد. تناول الأطعمة المقلية لن يحرم الصائم من الفوائد التي تحدثنا عنها أعلاه لناحية خفض مستويات الكولسترول والمساعدة على خسارة الوزن بل سيترك أثره السلبي من خلال ارتفاع مستويات الكولسترول وتأخير عملية الهضم إذ إن هذه الأطعمة تحتاج إلى وقت طويل للهضم.. كما أن عدد السعرات الحرارية المستهلكة سيتجاوز المعدل المسموح به يومياً بأشواط..
 
السهر خلال الليل والنوم طوال النهار
 
 
النوم خلال النهار والاستيقاظ قبل موعد الإفطار بقليل لا يمت لأدبيات الصيام بصلة. ولكن الأمر لا يتعلق فقط بالجانب الديني لشهر رمضان بل بالجانب الصحي. السهر طوال الليل ثم النوم حتى ساعات متأخرة جداً من النهار يؤدي إلى إصابة العضلات بالوهن وبالضعف. كما أن القيام بذلك يؤدي إلى إحداث خلل في الساعة البيولوجية في الجسم ما يرفع من مستويات التوتر ويدفع الجسم إلى التفاعل مع الواقع الجديد هذا كما يتفاعل مع حالة القتال أو الهرب.
 
 عندما تتجاوز مرة تلو الأخرى موعد النوم الطبيعي فإن الجسم يضخ كميات كبيرة من الغلوكوز في الدم ما يؤدي إلى إرتفاع ضغط الدم ودخولك في حالة من التأهب للتعامل مع «التهديد» القادم. وبطبيعة الحال لا يوجد أي تهديد بل كل ما يصار إلى القيام به هو السهر. وهكذا ومع القيام بهذا الأمر لثلاثين يوماً فإن نسبة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ترتفع، كما أن نسبة الإصابة باضطرابات التمثيل الغذائي مثل داء السكري من النوع الثاني تصبح في أعلى مستويات. 
 
بطبيعة الحال التوتر هذا بسبب السهر يؤثر على جهاز المناعة ما يعني الإصابة بأمراض مختلفة ومتنوعة.  كل شخص يعتمد النظام هذا خلال شهر رمضان عليه معرفة أن العلماء أكدوا أن معدل وسرعة الضرر الذي يسببه السهر طوال الليل كان مفاجئاً إذ إن الأضرار البالغة يمكنها الظهور خلال فترات قصيرة جداً. 
 
عشق كبير للشاي 
 
 
الغالبية تظن أن استبدال القهوة بالشاي من الخطوات الصحية في رمضان ولكن في الواقع الشاي، الذي له مساحته الخاصة في رمضان يمكنه أن يحرمكم من الكثير من الفوائد الرمضانية. الشاي ورغم أنه يحتوي على الفلافونويد وهو المضاد للأكسدة الذي يجعله مفيداً إلا أن هذه المادة تمنع الجسم من امتصاص الحديد بشكل عام ومن مصادره النباتية كالبقوليات والخضار ومن منتجات الحليب بشكل خاص. 
 
وعليه تناول كوب من الشاي بعد الإفطار يعني أنك تمنع جسدك من امتصاص المواد الغذائية التي يحتاج إليها بشدة بعد يوم طويل من الصوم. 
في المقابل الشاي يحتوي على الكافيين وبكميات لا بأس بها، وبما أن الغالبية عادة تتناول أكثر من كوب من الشاي فإن نسبة الكافيين تكون قد وصلت لمراحل من شأنها ان تبقيهم مستيقظين طوال الليل. الكافيين أيضاً يؤدي إلى ارتفاع مؤقت في ضغط الدم، وفي حال كان الصائم يعاني منه أصلاً فهو يضع نفسه أمام واقع خطير. 
 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

أيهما أفضل لمحاربة كورونا غسل اليدين أم ارتداء القفازات الطبية؟

أبرزت دراسة طبية حديثة أهمية الغسيل الدوري لليدين بالماء والصابون مقارنة بارتداء القفازات الطبية في دراسة حطمت كل الأفكار الشائعة والمغلوطة لدى الملايين.هل يمكن التقاط عدوى كورونا من الطعام؟.....