"الشمس" و" القمر" .. أغرب أنظمة التغذية في عالم فقدان الوزن فما فاعليتهما؟

"الشمس" و" القمر" .. أغرب أنظمة التغذية في عالم فقدان الوزن فما فاعليتهما

رجيم الشمس هو اتجاه جديد ينهجه مواطني هونج كونج من أجل فقدان الوزن بإستخدام أشعة الشمس، حيث يقف الراغبين في فقدان الوزن أمام أشعة الشمس على شاطئ في قرية سام كا. في الصباح الباكر أو في الفترة التي تسبق مرحلة الغروب، تبدأ بالوقوف بعد خلع الحذاء أمام أشعة الشمس لمدة 10 ثوان، وفي اليوم التالي تزيد 10 ثواني أخرى، وتزيد كل يوم 10 ثواني بالتدريج حتى تصل وبعد مرور 9 شهور كاملة إلى 44 دقيقة كاملة تحت أشعة الشمس، دون تناول للطعام خلال تلك الشهور التسعة"

يفسر الأشخاص المطبقون لهذا الريجيم ما يقومون به إلى أنهم يؤمنون أن النظر إلى الضوء يحل محل الحاجة إلى نظام غذائي عادي، وأن الطاقة الشمسية تحل محل السعرات الحرارية.

ولكن في الحقيقة لم تثبت الدراسات العلمية قدرة أشعة الشمس على عدم رغبة المتعرضين لها في تناول الطعام أو حتى تقليل مقدار تناولهم للطعام، بل أثبتت الدراسات دور أخر هام لأشعة الشمس في فقدان الوزن.

هذا الريجيم يمكنك من فقد 2 كيلو في اليوم الواحد فقط، والذي تتمحور فكرته إما اتباع النظام الأساسي أو النظام الممتد، ويعتمد النظام الأساسي على شرب الماء والعصير فقط خلال اكتمال القمر مرة واحدة في الشهر لمدة يومين، أما النسخة الممتدة فهي استمرار شربك للماء والعصير لمدة 4 أيام وهي المدة التي تتزامن مع بداية كلّ مرحلة من مراحل تغيّر شكل القمر.

ورغم فاعلية هذا النظام الغذائي في فقدان الوزن بشكل سريع للغاية، إلا أن أطباء الصحة وخبراء الرشاقة يؤكدون أن هذا الريجيم ليس له أي علاقة بالقمر بل وأن تأثير ما ستفعله من يومين إلى أربعة أيام في الشهر لن يؤدي إلى فقدان الوزن على المدى الطويل، حيث ما ستفقده خلال تلك المدة ستسترجعه في غضوة 24 – 48 ساعة بعد قطعك الصوم، حيث أن ما فقدته من وزن ما هو إلا وزن الماء، الذي يتم استعادته بسرعة، حيث أن أجسامنا تحتوي بشكل طبيعي على مخزون مياه يصل إلى خمسة أرطال

عندما يرغب المرء في فقدان الوزن، فإنه يلجأ إلى اتباع أي نظام غذائي يذيع صيته ويشتهر، ولعل أبرز تلك الأنظمة الغذائية هي  نظام الشمس الغذائي ونظام القمر.

ولكن هل لتلك الأنظمة الفاعلية المذهلة في فقدان الوزن كما هو معروف؟، سنعرض لك فيما يلي كل ما تريد معرفته عن رجيم الشمس ورجيم القمر وآراء المختصين في كل منهما.

رجيم الشمس

رجيم الشمس هو اتجاه جديد ينهجه مواطني هونج كونج من أجل فقدان الوزن بإستخدام أشعة الشمس، حيث يقف الراغبين في فقدان الوزن أمام أشعة الشمس على شاطئ في قرية سام كا. في الصباح الباكر أو في الفترة التي تسبق مرحلة الغروب، تبدأ بالوقوف بعد خلع الحذاء أمام أشعة الشمس  لمدة 10 ثوان، وفي اليوم التالي تزيد 10 ثواني أخرى، وتزيد كل يوم 10 ثواني بالتدريج حتى تصل وبعد مرور 9 شهور كاملة إلى 44 دقيقة كاملة تحت أشعة الشمس، دون تناول للطعام خلال تلك الشهور التسعة"

رجيم الشمس هو اتجاه جديد ينهجه مواطنو هونج كونج من أجل فقدان الوزن باستخدام أشعة الشمس، حيث يقف الراغبون في فقدان الوزن أمام أشعة الشمس على شاطئ في قرية سام كا. في الصباح الباكر أو في الفترة التي تسبق مرحلة الغروب، تبدأ بالوقوف بعد خلع الحذاء أمام أشعة الشمس  لمدة 10 ثوان، وفي اليوم التالي تزيد 10 ثوان أخرى، وتزيد كل يوم 10 ثوان بالتدريج حتى تصل وبعد مرور 9 شهور كاملة إلى 44 دقيقة كاملة تحت أشعة الشمس، دون تناول للطعام خلال تلك الشهور التسعة".

الحشرات نظام غذائي جديد في سويسرا (فيديو)

يفسر الأشخاص المطبقون لهذا الريجيم ما يقومون به إلى أنهم يؤمنون بأن النظر إلى الضوء يحل محل الحاجة إلى نظام غذائي عادي، وأن الطاقة الشمسية تحل محل السعرات الحرارية.

ويقول أحد المتبعين للنظام الغذائي الشمسي:" إننا نمارس التحليق الشمسي من أجل تقليل حاجاتنا للسعرات الحرارية،  والدليل على ذلك أن البعض من الذين انتهوا من العلاج الآن يأكلون أقل ، والبعض الآخر لا يأكل على الإطلاق! "

يفسر الأشخاص المطبقون لهذا الريجيم ما يقومون به إلى أنهم يؤمنون أن النظر إلى الضوء يحل محل الحاجة إلى نظام غذائي عادي، وأن الطاقة الشمسية تحل محل السعرات الحرارية.

ولكن في الحقيقة لم تثبت الدراسات العلمية قدرة أشعة الشمس على عدم رغبة المتعرضين لها في تناول الطعام أو حتى تقليل مقدار تناولهم للطعام، بل أثبتت الدراسات دوراً آخر مهماً لأشعة الشمس في فقدان الوزن.

نظام غذائي يساعدك على فقدان 10 كيلو في أسبوعين فقط

فقد أثبتت دراسة قام  بها باحثون في جامعة ألبرتا في ادمونتون ، كندا، بعد أخذ العلماء عينات من الخلايا الدهنية - مستودع الدهون الرئيسي في البشر واللاعب المركزي في تنظيم عملية التمثيل الغذائي للجسم كله- ، من المرضى الذين خضعوا لجراحة فقدان الوزن وفحص تأثير ضوء الشمس الأزرق على الخلايا الدهنية، إنه عندما تخترق الموجات الضوئية ذات الضوء الأزرق  للشمس- الضوء الذي يمكننا رؤيته بعيوننا - جلدنا فإنها تصل إلى الخلايا الدهنية الموجودة تحتها مباشرة ، وتنخفض قطرات الشحوم في الحجم ويتم إطلاقها خارج الخلية،  وبعبارة أخرى ، فإن الخلايا الدهنية تصبح غير قادرة على تخزين الكثير من الدهون ".

ولكن في الحقيقة لم تثبت الدراسات العلمية قدرة أشعة الشمس على عدم رغبة المتعرضين لها في تناول الطعام أو حتى تقليل مقدار تناولهم للطعام، بل أثبتت الدراسات دور أخر هام لأشعة الشمس في فقدان الوزن.

لذا تؤكد الدراسات أن الاستيقاظ مبكرًا في الصباح والتعرض لفترة محدودة للشمس، يمكن أن يساهم بشكل كبير في التخلص من الدهون، ولكن وليس كما يؤكده بعض سكان هونج كونج بأن أشعة الشمس تحل محل السعرات الحرارية، وتجعلهم مكتفين بها وليسوا في حاجة إلى الطعام.

نظام غذائي يقلل مخاطر الوفاة ويطيل العمر!

بل أثبت واقعيًأ خطورة هذا النظام الغذائي الشمسي، بعد العثور على سيدة روسية ميتة في منزلها، نتيجة اتباعها لرجيم الشمس ومنع نفسها من تناول الطعام أو شرب الماء.

ريجيم القمر

ورغم فاعلية هذا النظام الغذائي في فقدان الوزن بشكل سريع للغاية، إلا أن أطباء الصحة وخبراء الرشاقة يؤكدون أن هذا الريجيم ليس له أي علاقة بالقمر بل وأن تأثير ما ستفعله من يومين إلى أربعة أيام في الشهر لن يؤدي إلى فقدان الوزن على المدى الطويل، حيث ما ستفقده خلال تلك المدة ستسترجعه في غضوة 24 – 48 ساعة بعد قطعك الصوم، حيث أن ما فقدته من وزن ما هو إلا  وزن الماء، الذي يتم استعادته بسرعة، حيث أن أجسامنا تحتوي بشكل طبيعي على مخزون مياه يصل إلى خمسة أرطال

 هذا الريجيم يمكنك من فقد 2 كيلو في اليوم الواحد فقط، والذي تتمحور فكرته إما اتباع النظام الأساسي أو النظام الممتد، ويعتمد النظام الأساسي على شرب الماء والعصير فقط خلال اكتمال القمر مرة واحدة في الشهر لمدة يومين، أما النسخة الممتدة فهي استمرار شربك للماء والعصير لمدة 4 أيام وهي المدة التي تتزامن مع بداية كلّ مرحلة من مراحل تغيّر شكل القمر.

"رجيم الكيتو".. فوائد مبهرة وأضرار صادمة!

ورغم فاعلية هذا النظام الغذائي في فقدان الوزن بشكل سريع للغاية، إلا أن أطباء الصحة وخبراء الرشاقة يؤكدون أن هذا الريجيم ليست له أي علاقة بالقمر، بل وأن تأثير ما ستفعله من يومين إلى أربعة أيام في الشهر لن يؤدي إلى فقدان الوزن على المدى الطويل، حيث ما ستفقده خلال تلك المدة ستسترجعه في غضون 24 – 48 ساعة بعد قطعك الصوم، حيث إن ما فقدته من وزن ما هو إلا  وزن الماء، الذي تتم استعادته بسرعة، حيث إن أجسامنا تحتوي بشكل طبيعي على مخزون مياه يصل إلى خمسة أرطال.

المصادر :  1 2 34

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع لياقة

أفضل 8 تمارين رياضية سهلة للمبتدئين

تعد ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي وسيلة فعّالة للحفاظ على صحة الإنسان الجسدية والنفسية، والسماح لأجهزة الجسم بالعمل بشكل سليم، كما تعد إحدى أنجع الطرق الطبيعية لتنشيط الدورة الدموية والحفاظ على...