هجرة الطيور ومعرفتها لوجهتها لم تعد لغزاً

main image

في الوقت الذي ينتظر فيه محبو الطبيعة موعد هجرات الطيور، ويتناولها الشعراء في كناياتهم عن الترحال والبعد فإن للعلماء نظرة أخرى؛ إذ شغلوا منذ وقت طويل بكيفية معرفتها لأماكن التعشيش وكيف تهتدي لأهدافها.

«مرسيدس AMG C43» موديل 2019 تكشف نفسها رسمياً (فيديو)

اللغز الذي ظل صامداً يبدو أنه في طريقه للحل، فقد أرجع العلماء ذلك إلى بروتين موجود في عين الطير، حساس للضوء الأزرق. وتقول دراستان إن هذا البروتين يتيح للطيور إمكانية "رؤية" المجال المغناطيسي للأرض.

وسابقاً، كان العلماء يعلمون أن بإمكان الطيور استشعار المجالات المغناطيسية إذا توفرت موجات معينة من الضوء، ولكنهم لم يعلموا السبب الكامن وراء ذلك. والآن توصل العلماء إلى أن بروتين "Cry4"، الذي يتواجد 24 ساعة في اليوم ويمنح الطيور القدرة على التنقل أثناء الليل، هو المسؤول عن ذلك.

صور| مشاهير اعتنقوا الإسلام ووصلوا للعالمية

ووجدوا أن طيور الزيبرا تمتلك 3 أنواع من البروتين: Cry1وCry2وCry4، في أدمغتها وعضلاتها وكذلك عيونها، حيث تتميز بأنها حساسة للضوء الأزرق، كما لها أطوال موجية تتراوح بين 400 و495 نانومتراً.

 

ووجد العلماء أيضاً أن مستويات Cry1وCry2 اختلفت لدى طيور الزيبرا، ولكن مستويات Cry4 ظلت ثابتة، ودُعم هذا الاستنتاج من قبل فريق البحث، الذي درس طيور الروب الأوروبي؛ حيث توصل إلى النتيجة نفسها.

 

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من علوم وتكنولوجيا