7 طرق غير متوقعة للنجاح في العمل

main image

 يعتبر النجاح في العمل من أهم الأهداف التي يسعى إليها كل رجل، على الرغم من اختلاف ترتيبه بين أولويات كل فرد؛ ولكي يستطيع الإنسان تحقيق النجاح ينبغي أن يعمل بجهد، ويبذل كل ما في وسعه، ويضغط على نفسه ويتحمل كثيراً من المشاق والمصاعب، وإذا كان لديك مشروع خاص وتريد له النجاح، فهناك كثير من النصائح يوجهها إليك الخبراء في هذا الصدد.

 غير أننا هنا سنركز الحديث خارج هذه البؤرة؛ لندخل مرحلة أخرى، وهي مرحلة اللا متوقع أو الأمور التي لا يلتفت إليها كثير من رواد الأعمال، لكنها تؤثر بنسبة كبيرة على نجاح العمل، ومن هذه العوامل:

1- الوعي الذاتي

يعتبر الوعي بالذات إحدى الخصائص المميزة لرواد الأعمال الناجحين التي لا يختلف عليها أحد، فهذه الميزة هي التي تجعلك قادراً على قراءة نفسك جيداً لمعرفة ما تحب أن تفعله وما يجب أن تقوم به، مما يجعلها صفة أساسية في صناعة عمل ناجح ومتقدم، فالشخص الذي جرب عدة مرات أن يكون رائد أعمال له مشروعه الخاص ثم فشل في كل مرة، غالباً لم يقرأ نفسه جيداً، فربما لا تتوافق شخصيته مع العمل الخاص، وعليه أن يعود للعمل الإداري التقليدي.

2- القدرة على تغيير المسار

والسؤال هنا: هل تقتل الوضع الراهن أم لا؟ فكثير من رواد الأعمال مازالوا عالقين في موقف دفاعي جاثم بسبب الركود الاقتصادي الذي حدث في السبع سنوات الماضية، بينما يجلس رواد الأعمال المتميزون خلف الستار ينتظرون الفرصة المناسبة للقفز إلى مشروع أكثر نجاحاً.

3- اللعب على نقاط القوة

من الضروري جداً؛ لكي تنجح في عملك، أن تتعرف على شخصيتك عن قرب، فهناك أنواع عديدة من الشخصيات، وكل نوع يصلح له عمل أكثر من غيره، فإذا تعرفت جيداً على نقاط قوتك ونقاط ضعفك، فاعمل على تقوية نقاط القوة حتى تقودك إلى النجاح في عملك، وتجنب أن تؤثر عليك بشكل سلبي من حيث لا تدري، فمثلاً حب مساعدة الآخرين من الصفات التي تقود إلى النجاح، بشرط ألا تغرق نفسك بالموافقة على كل طلبات المساعدة التي تأتيك، فتحمل نفسك فوق طاقتها، وبالتأكيد تختلف صفات النجاح من شخص لآخر، كما تختلف في الشخص نفسه، فيمكن أن تكون بارعاً في جمع وتحصيل رأس المال، لكن ليست عندك القدرة على إدارة فريق عمل بشكل يومي.

4- توظيف من؟

ربما يكون الشخص الذي تشعر معه بالألفة التامة من أول لقاء أبعد شخص عن مساعدتك في تحقيق النجاح في عملك، وربما يكون أعضاء فريق العمل ممتازين، كلّ على حدة، وربما يكونون متوافقين مع بعضهم أيضاً، ولكنهم يتشاركون في الصفات نفسها، ولهذا السبب الأخير لن يستطيعوا الارتقاء بالعمل إلى مستوى النجاح الباهر على المدى البعيد، ولذلك عليك أن تختار من تعمل معهم جيداً، فتتأكد من أنك تختار القدرات والمهارات التي تفتقدها وليست المهارات التي تشبه مهاراتك.

5- مكان العمل عامل حاسم

يعتبر المكان أحد أهم العوامل المؤثرة على نجاح المشروعات والشركات البادئة، فإذا ما أتاك عميل للمرة الأولى، فإن المكان من أهم العوامل التي ستؤثر على رأيه؛ إذا كان سيعود إليك مرة أخرى أم لن يعود.

6- وأيضاً أماكن الجلوس والانتظار

على غرار مكان العمل، تؤثر أماكن جلوس العملاء وكيفية تنظيمهم على قرارهم في العودة، كما تؤثر على إنتاج الموظفين وجودة أدائهم، فانتبه لذلك جيداً، وحاول أن تجعل المكان مناسباً لشخصيات الموظفين ومناسباً لاستقبال العملاء.

7- القيادة

يؤسس رواد الأعمال مشروعاتهم؛ لأنهم يملكون أفكاراً عظيمة، ولكن لكي يكونوا قادة، عليهم أن يتعلموا شيئاً آخر، فمثلاً، خسر ستيف جوبز شركته الأولى، ثم عاد بعد أن تعلم قدرة أكبر على القيادة، وبعد أن تعلم مهارات تنظيمية وقيادية أكثر، وكان قادراً على قيادة "أبل" حتى أصبحت ما هي عليه الآن، لذلك عليك التركيز على بناء المهارات القيادية في نفسك، وفي كل من يعمل معك.

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات