انخفاض الحيوانات المنوية وتأثيرها في صحة الرجل

main image
صورتان
انخفاض الحيوانات المنوية وتأثيرها على صحة الرجل

انخفاض الحيوانات المنوية وتأثيرها على صحة الرجل

انخفاض الحيوانات المنوية وتأثيرها على صحة الرجل

انخفاض الحيوانات المنوية وتأثيرها على صحة الرجل

كشفت دراسة حديثة العلاقة الوثيقة بين انخفاض الحيوانات المنوية وصحة الرجل واعتمدت الدراسة للوصول لهذة النتيجة ، على أكثر من 5 آلاف رجل.
 
لتثبت فيما بعد أن الأشخاص الذين لديهم عدد قليل من الحيوانات المنوية أكثر عرضة للمعاناة من عدة مشاكل صحية خطيرة.
وأكد الباحثون أن الانخفاض الحاد للحيوانات المنوية كان دليلاً قاطعاً لإصابة 20% من المشاركين بدهون الجسم الضارة وضغط الدم والكولسترول والسكري وأمراض القلب والسكتة الدماغية.
 
ليس هذا فحسب، بل أوضحت الدراسة أن هذه الفئة من الرجال كانت الأكثر تعرضاً لانخفاض هرمون التستوستيرون بمعدل 12 مرة.
 
والذي ينعكس سلباً على كتلة العضلات وكثافة العظام؛ ما قد يؤدي إلى هشاشة العظام، وفي أسوأ الأحوال الوفاة.
وبعيداً عن المشاكل الصحية التي يتسبب فيها انخفاض عدد الحيوانات المنوية للرجل؛ تعد هذه المشكلة من أكثر العوامل المؤثرة على الخصوبة؛ بل وتعد السبب الرئيسي لعقم واحد من كل 3 أزواج.
 
لذلك ينصح معدو الدراسة بالمتابعة المستمرة لأعداد الحيوانات المنوية من خلال اختبار الخصوبة؛ وفقاً لما نشرة موقع RT.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل