الأبطال الحقيقيون ..عملوا أكثر من 3000 ساعة إضافية لإنقاذ زميلهم من خسارة وظيفته

main image
صورتان
 الأبطال الحقيقين ..عملوا أكثر من 3000 ساعة إضافية لإنقاذ زميلهم من خسارة وظيفته

الأبطال الحقيقين ..عملوا أكثر من 3000 ساعة إضافية لإنقاذ زميلهم من خسارة وظيفته

 الأبطال الحقيقين ..عملوا أكثر من 3000 ساعة إضافية لإنقاذ زميلهم من خسارة وظيفته

الأبطال الحقيقين ..عملوا أكثر من 3000 ساعة إضافية لإنقاذ زميلهم من خسارة وظيفته

لا تستهن أبداً بصداقات العمل، فقد تنقذ وظيفتك يوماً ما؛ هذا ما حدث بالفعل عندما قام مجموعة من موظفي شركة ألمانية بالتبرع بأكثر من 3000 ساعة عمل إضافية؛ لإنقاذ وظيفة زميلهم بعد تغيبه القهري عن العمل لفترة طويلة.
وفي لفتة إنسانية رائعة قرر مجموعة من أبطال العمل الحقيقيين التخلي عن ساعات راحتهم لمساعدة زميلهم في محنته بعدما أصيب ابنه بالسرطان ليجبر بعدها على التغيب عن العمل؛ لمراعاة صغيره -3 سنوات- بعد وفاة زوجته .
 
وقال أندرياس معلقاً على ما فعله زملاؤه بالعمل: «سأبقى ممتناً إلى الأبد؛ لكوني زميلاً لموظفين تبرّعوا بـ3000 ساعة من العمل من أجلي؛ حتى أتمكن من البقاء مع ابني يوليوس في المستشفى».
وأضاف قائلاً: «لقد أنقذوني من خسارة وظيفتي، خاصة بعد عزوفي عن الذهاب إلى العمل لفترة طويلة جداً».
 
وخلال أسبوعين فقط، وبمعدل 5 ساعات لكل موظف، استطاع الموظفون جمع 3.264.5 ساعة عمل، وقدموها كإجازة مدفوعة لأندرياس لمدة سنة ونصف للاعتناء بصغيره الوحيد والحرص على خضوعه للجرعات الكيميائية في مواعيدها؛ إنهم حقاً أبطال العمل الحقيقيون. 
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات