11 مليارا نسمة في 2100 .. و«كبار السن» أزمة القرن القادم!

main image
صورتان
11 مليارا نسمة في 2100 .. و «كبار السن» أزمة القرن القادم !

11 مليارا نسمة في 2100 .. و «كبار السن» أزمة القرن القادم !

أعلن صندوق الأمم المتحدة، أن العالم على عتبه كارثة سكانية؛ فمع نهاية القرن الحالي سيتضاعف عدد سكان العالم ليصل العدد الإجمالي للسكان 11.2 مليار نسمة بحلول عام 2100.

ويتزايد عدد سكان العالم بنحو 45 مليون نسمة في السنة؛ مما يعني طلباً أكبر على الغذاء والماء والموارد بصفة عامة؛ إلا أن الكارثة الحقيقة تتمثل في الطلب المتزايد على السكن.

فيديو| رئيس الهلال بعلن موعد رحيل الشلهوب والقحطاني من النادي

إلى جانب ارتفاع المتزايد في أعمار السكان؛ وخاصة في الدول المتقدمة؛ مما يعني أن هؤلاء المسنين سيقومون بإشغال المنازل إلى فترة أطول، مما سيزيد الأمر تعقيداً.

ويجبر الطلب الحالي والمستقبلي على المساكن حكومات الدول على ابتكار طرق جديدة للحد من تلك الأزمة؛ حيث لجأت العديد من الدول إلى صناعة البيوت الجاهزة التي توفر الوقت المهدر في بناء المنازل وتركيب المرفقات والخدمات وخاصة مع تكاسل العمال ودكتاتورية مهندسي البناء وافتقارهم للخبرات اللازمة .

لعشاق الخيول.. 9 نصائح غذائية لجسم مناسب للفروسية

كما لجأت العديد من الدول إلى المنازل المستدامة؛ التي توفر إعادة استخدامها مرة أخرى مما يقلل من التكلفة.

ومن المتوقع أن تصبح مشكلة السكن من أكثر المشكلات نقاشاً على المستوى العالمي؛ وفي القريب العاجل ستصبح القضية العالمية التي ستميز القرن القادم؛ وفقاً لما نشرة موقع هافبوست.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات