إنفوجراف| البشر يملكون ٢٧ نوعاً من المشاعر.. تعرف عليها

البشر يملكون ٢٧ نوعاً من المشاعر.. تعرف عليها

البشر يملكون ٢٧ نوعاً من المشاعر

سابقاً كان الشائع هو ٥ أو ٦ مشاعر اساسية

كيف تم التوصل الى هذه النتائج ؟

ما هي أنواع المشاعر هذه ؟

هناك مشاعر أساسية لم يتم ذكرها

ما أهمية معرفتها ؟

لا نملك مهارات تمييز المشاعر بشكل صحيح

معرفة الفرق بين المشاعر الظاهرية والأساسية

إن سألت أي شخص عن أنواع المشاعر التي يختبرها، فلعل إجابته لن تتجاوز الـ٤ أو الـ٥ أنواع والتي عادة تكون محصورة بين الفرح، الحزن، الغضب، التوتر وخيبة الأمل. 
 
ولكننا وعلى ما يبدو نملك أكثر بكثير من ذلك. الدراسات النفسية وخلال العقود الماضية توصلت إلى نتائج مفادها بأن البشر يملكون ٦ أو ٧ أنواع أساسية من المشاعر وهي السعادة، الخوف، القرف، الغضب، الحزن والشعور والدهشة. ولكن دراسة حديثة نسفت كل ما كنا نعرفه عن مشاعرنا وقامت بإبلاغنا بأننا نملك في الحد الأدنى ٢٧ نوعاً مختلفاً من المشاعر الأساسية. 
 
كيف تم التوصل إلى هذه النتائج؟ 
 
 
الباحثون استخدموا في دراستهم أكثر من ٢١٨٥ مقطع فيديو، وذلك من أجل اكتشاف المشاعر المختلفة التي قد يختبرها البشر عند مشاهدتها. مقاطع الفيديو هذه تنوعت بين قطة تلاعب كلباً بطريقة ظريفة، وامرأة تركض وسط الزحام ومجموعة من الأشخاص يرقصون وأخرى لعملية ولادة وغيرها الكثير. 
 
المشاركون في التجربة قاموا بتقييم الفيديو ضمن ٣٤ خانة عاطفية وضمن مقياس تراوح بين ١ إلى ٩ ضمن اتجاهات فرعية مختلفة كالإيجابي ضد السلبي، والحماسي ضد الهدوء. 
 
وبعد دراسة النتائح ومقارنتها توصل الخبراء بأن هناك ٢٧ نوعاً من المشاعر تم تحديدها بشكل واضح ومباشر، كما تبين أن هناك مجموعات أخرى من المشاعر التي لم تكن واضحة تماماً، وبالتالي لم يتم تصنيفها بشكل واضح يمكنهم من «منحها» تسمية. وبالتالي فإن العدد هذا من المشاعر يمكنه أن يرتفع بعد إجراء المزيد من الدراسات والتجارب. 
 
ولأي شخص يشعر بالفضول حول الفيديوهات التي عرضت وطريقة تصنيفها يمكنه الاطلاع عليها من خلال هذه الخارطة التفاعلية التي نشرها العلماء الذين أشرفوا على الدراسة، وحتى أنه يمكنك مشاهدة الفيديوهات ومقارنة ردة فعلك بردة فعل الآخرين. 
 
للاطلاع عليها يرجى الضغط هنا
 
بالإضافة إلى الـ٢٧ نوعاً من المشاعر فإن العلماء توصلوا أيضاً إلى نتيجة مفادها بأن المشاعر ليست حالات معزولة، بل هناك تدرجات عديدة تفصل بينها. وعليه فلا توجد حالة معزولة، بل كل المشاعر مترابطة ببعضها البعض، حتى ولو كانت متناقضة مشكلة ما يشبه بيت العنكبوت. فأي تجربة تتضمن المشاعر هي أكثر غنى مما كان البشر والعلماء معهم يظنون. 
فما هي أنواع المشاعر هذه؟ 
 
 
-الإعجاب Admiration.
 
-الافتنان أو الهيام Adoration. 
 
-التقدير الجمالي Aesthetic Appreciation: التقدير الجمالي هو تقدير كل ما هو جميل أو مثالي وهو يتضمن مشاعر المتعة أو المشاعر الإيجابية المرتبطة بكل ما هو جميل، سواء من الناحية الجسدية أو المعنوية. 
 
-التسلية  Amusement. 
 
-القلق Anxiety. 
 
-الهلع Awe.
 
-الحرج  Awkwardness.
 
-الملل Boredom.
 
-الهدوء Calmness.
 
-الارتباك Confusion. 
 
-التوق Craving.
 
-الاشمئزاز Disgust.
 
-الألم التعاطفي Empathetic pain: وهو يشمل المشاعر التي تتضمن التعرف على وتفهم مشاعر الألم التي يختبرها الآخر. 
 
-Entrancement: لا توجد كلمة مرادفة لهذه الفئة في اللغة العربية، ولكنها تشمل مشاعر الدهشة الممزوجة بالسحر والبهجة، والتي عادة يكون تأثيرها سعادة كبيرة ممزوجة بالرضا.
 
-الحسد Envy.
 
-الحماس Excitement. 
 
-الخوف Fear.
 
-الرعب Horror.
 
-الاهتمام Interest.
 
-السعادة Joy. 
 
-الحنين Nostalgia. 
 
-الرومانسية Romance. 
 
-الحزن Sadness. 
 
-الرضا/الشبع Satisfaction. 
 
-الرغبة الجنسية Sexual Desire.
 
-التعاطف: Sympathy.
 
-الانتصار Triumph.
..ولكن هناك مشاعر أساسية لم يتم ذكرها! 
 
 
 
لعلكم لاحظتم أن بعض المشاعر التي تعتبر أساسية لم يتم ذكرها في اللائحة كالنوع الأكثر شهرة والذي هو غير موجود في اللائحة.. الغضب. السبب وفق العلماء هو أن عدداً كبيراً من المشاعر الظاهرية تخفي المشاعر الحقيقية، فالغضب في معظم الأحيان هو مظهر من مظاهر الخوف.     
 
مثلاً عندما تقطع علاقتك بشخص ما أو جهة ما (لو افترضنا المؤسسة التي تعمل فيها) فإن الشخص الآخر سيشعر بالغضب، لأنه يخاف من النتائج أو العواقب المرتبطة بخسارتك. ولتوضيح الفكرة أكثر لو افترضنا بأنك وجدت نفسك في موقف طرح عليك خلاله بعض الأسئلة التي لا تملك إجابات لها حينها ستشعر بالغضب، لأنك تخاف من أن تظهر وكأنك غبي. 
 
في المقابل المشاعر الأخرى كالكره والامتعاض أو الغيظ لم يتم ذكرها والسبب هو نفسه، فهذه النوعية من المشاعر مرتبطة بأنواع أخرى من المشاعر. 
ما أهمية معرفتها؟
 
 
بطبيعة الحال لعلك تسأل نفسك عن أهمية معرفة أنك تملك ٢٧ نوعاً من المشاعر وأي تغيير يمكن لهذه المعرفة أن تحدثها في حياتك؟ حسناً، جزء كبير من الإدارة، والقيادة والمبيعات وحتى العلاقات ترتبط بقدرة الشخص على معرفة وفهم ما الذي يشعر به فعلاً. 
 
في حياتنا اليومية الشخصية والمهنية أي فعل سيؤدي إلى ردة فعل، وحين يتم ربط ردة الفعل بالمشاعر غير الصحيحة المرتبطة بها فحينها نحن نتحدث عن نزاعات وجهد ووقت ضائع لمحاولة حل مشاكل قمنا بتصنيفها ضمن خانة خاطئة. ولكن حالياً يمكن وضع كل ردة فعل ضمن الخانة الصحيحة والتعامل معها وفق أسس صحيحة. 
 
بشكل عام البشر لا يملكون مهارات التعرف على مشاعرهم ومشاعر الآخرين بشكل صحيح، ما يؤدي معظم الوقت إلى سوء الفهم وإلى الخطوات الناقصة. وعليه وبعد معرفة تدرجات المشاعر كلها فربما الحياة الشخصية والمهنية ستصبح أكثر سهولة حين يتمكن كل شخص من التعرف على نوعية المشاعر الصحيحة التي يتم اختبارها في مختلف المواقف.
المصادر: ١-٢-٣-٤

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات