قصة المدينة التي انتحر 900 من نسائها خوفاً من الاغتصاب

قصة المدينة التي أنتحر 900 من نسائها خوفاً من الإغتصاب

الجنود السوفييت تتعمد التحرش بالنساء

قائمة بأسماء المنتحرين في المدينة الألمانية

دمار الذي تسبب فية الجيش السوفييتي

جثث المنتحرين ملقاه في شوارع المدينة

الأطفال الأبرياء بعد أن عمد أبائهم على قتلهم غشية الجنود

جنود الإتحاد السوفيتي خلال إقتحامهم للمدن الألمانية

خلال الحرب كل شيء مباح؛ عكست هذا المقولة بكل ما تحملة الكلمة من معنى؛ المذابح والجرائم السادية التي عانى منها المدنيون خلال الحرب العالمية الثانية .
 
وتحولت الحرب إلى مسابقة إجرامية بين الطرفين الياباني والألماني؛ من منهم سيتمكن من إزهاق حياة الملايين من الأبرياء بشكل أبشع وأكثر إجراماً.
فخلال فترة الحرب تعمد الجنود السوفييت نشر الرعب داخل المناطق المحررة من قبضة الألمان؛ حيث لم تتراجع القوات السوفييتية للحظة عن اغتصاب وتعذيب المدنيين؛ بل كان الأمر بالنسبة إليهم أقرب إلى التسلية والمتعه.
 
وتسببت الأعمال الإجرامية الوحشية في إلحاق السمعه السيئة للجنود السوفييت لدرجة أنه مع اقتراب سقوط العاصمة الألمانية برلين في قبضة السوفييت خلال شهر أبريل سنة؛ فضل سكانها الانتحار على أن يقعوا في قبضة القوات السوفيتية.
وشهدت هذة الفترة انتحار أسر ألمانية كاملة بما فيها أطفالها؛ حيث تراوحت طرق الانتحار بين الشنق وإطلاق النار على أنفسهم؛ بل وأقدم بعض الآباء على قتل أطفالهم قبل الانتحار؛ خوفاً على مصيرهم المجهول .
 
وأوضحت مصادر سوفييتية؛ أنه على مدار ثلاثة أيام ما بين أواخر شهر أبريل ومطلع شهر مايو سنة 1945؛ شهدت مدينة دمين الألمانية انتحار ما لا يقل عن 900 شخص.
 
وانتشرت الجثث في جميع طرقات المدينة ليفضل سكان المدينة الألمانية الموت عن الذل والاغتصاب المنتظر؛ وفقاً لما نشرته العربية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

هلالي بعمر الستين..يشجع فريقه منذ 40 عاماً ونصيحته للجماهير الشابة (فيديو)

بجاكيت وشال الهلال، ظهر المشجع الستيني "عمر محمد الأنصاري»، مؤازراً فريقه في مواجهته في كلاسيكو الكرة السعودية بين الاتحاد والهلال. وأشار الأنصاري إلى أنه مشجع هلالي لما يزيد عن 40...