سعوديون بين عملاء موقع أشلي ماديسون للخيانة الزوجية بعد تسريب بياناته

main image

نشرت مجموعة من القراصنة بيانات مستخدمين لموقع أشلي ماديسون (Ashley Madison) للخيانة الزوجية، الذي يقدم للمتزوجين خدمة التوسط؛ من أجل إقامة علاقات خارج إطار الزواج.

وتفيد تقارير صحفية بأن البيانات الشخصية لحوالي 32 مليون شخص من مستخدمي الموقع ظهرت على ما يسمى "الموقع الغامض" أو "شبكة الظلام" على الإنترنت، وهو ما يعني أنه لا يمكن الدخول إليه إلا عن طريق برامج التصفح المشفرة.

وكان القراصنة قد أعلنوا عن سرقتهم بيانات الموقع الشهر السابق، قائلين إنهم حصلوا على بيانات، بينها "التخيلات الجنسية السرية للزبائن وبيانات العمليات البنكية من خلال بطاقة الائتمان"، مهددين بنشرها في حال لم يتم إغلاق الموقع.

ومن بين ملايين العناوين التي سرقت ألف ومائتا عنوان في السعودية التي تطبق عقوبة الإعدام على جريمة الزنا، وفقا لما أوردته شبكة بي بي سي البريطانية.

وذكر موقع سيبر أنجل CyberAngel الفرنسي أن 15 ألفاً منها لها عناوين بريد إلكتروني مرتبط بالحكومة الأمريكية، أو المؤسسة العسكرية فيها، مما يمكن أن يعرض أصحابها للابتزاز.

ونقلت شبكة سي إن إن الأمريكية عن خبير الأمن السيبراني بير ثورشيم قوله: إن المعلومات التي نشرت تضمنت أسماء العملاء وبيانات بطاقات ائتمانهم، كما نشرت أيضاً معلومات عن المبالغ التي أنفقت على الموقع.

وقال موقع ويارد "Wired" المعني بشؤون التكنولوجيا: إن 9,7 جيجابايت من المعلومات تم نشرها، وأن البيانات المنشورة تشمل حسابات الأشخاص وتفاصيل بطاقاتهم الائتمانية.

وقالت مجموعة القرصنة، التي أطلقت على نفسها اسم "فريق التأثير"، إنهم حصلوا على الأسماء الحقيقية والعناوين الخاصة بزبائن الموقع، بمن فيهم من قاموا بإلغاء حساباتهم في السابق.

واعترفت الشركة الكندية المسؤولة عن الموقع بتسريب البيانات، وصرح الموقع بأنه يراقب الوضع، ويعمل مع سلطات إنفاذ القانون في مقره في الولايات المتحدة وكندا، قائلاً في بيان له: "هذا الحدث ليس فعل اختراق، إنه فعل إجرام. إنه عمل غير قانوني ضد أفراد موقع آشلي ماديسون. المجرمون المشاركون في هذا العمل، وصفوا أنفسهم بأنهم قضاة أخلاق ويحق لهم أن يفرضوا مفهومهم الشخصي للفضيلة على جميع أفراد المجتمع".

ونقلت بي بي سي عن برايان كربس المتخصص في أمن الإنترنت قوله: "تحدثت إلى ثلاثة مصادرة موثوقة، وقالوا إنهم وجدوا بياناتهم والأرقام الأربعة الأخيرة لحساباتهم الائتمانية ضمن المعلومات المسربة".

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال