كم يبلغ ثمن الميداليات الأولمبية في حال قرر أحد الفائزين بيعها؟

كم يبلغ ثمن الميداليات الأولمبية في حال قرر أحد الفائزين بيعها ؟

ويتنافس آلاف الرياضيين القادمين من جميع أنحاء العالم ، لنيل واحدة من الميداليات المميزة

وبحسبة بسيطة فإن تكلفة الميدالية الذهبية في الألعاب الشتوية الجارية حالياً حوالي 577 دولار

يقوموا منظمو كل أولمبياد بعمل تصميم فريد على الميدالية يعكس ثقافة البلد ورموزه،

تحتضن «كوريا الجنوبية» دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في نسختها الثالثة والعشرين التي ستنتهي فعاليتها في 25 من فبراير.
 
ويتنافس آلاف الرياضيين القادمين من جميع أنحاء العالم؛ لنيل واحدة من الميداليات المميزة، ويفضل الكثير منهم الاحتفاظ بها، بينما يقرر البعض الآخر بيعها، وفي هذه الحالة كم سيبلغ ثمن الميداليات الأولمبية؟
ويقوم منظمو كل أولمبياد بعمل تصميم فريد على الميدالية يعكس ثقافة البلد، ويختلف وزن وحجم الميدالية من أولمبياد لأخرى؛ وفي الغالب تقدر ميداليات الألعاب الأولمبية الصيفية أكثر من نظيرتها الشتوية.
 
وعلى الرغم من الاعتقاد السائد بأن الميداليات الذهبية في الأولمبياد تتكون من الذهب الخالص؛ فإنه ابتداءً من أولمبياد 1912 في أستوكهولم، أصبحت الميداليات الذهبية الأولمبية مطلية فقط بالذهب.
 
وبالنسبة للألعاب الشتوية الأولمبية الحالية، فإن الذهب في الميدالية الذهبية يعادل 6 غرامات من الوزن الكلي البالغ قدره 586 غراماً، أما الباقي فهو عبارة عن فضة نقية بنسبة 92.5 % من إجمالي وزن الميدالية.
وبحسبة بسيطة فإن تكلفة الميدالية الذهبية في الألعاب الشتوية الجارية حالياً نحو 577 دولاراً؛ والميداليات الفضية نحو 320 دولاراً، أما الميدالية البرونزية، المصنوعة من سبيكة نحاسية، فـ3.50 دولار فقط ، بحسب موقع coinapps.
 
ويختلف الأمر بعض الشيء في حالة عرض تلك الميداليات في المزاد العلني؛ حيث يتراوح سعر الميدالية الذهبية بين 20 و 50 ألف دولار.
 
 وتتراوح الميداليات الفضية بين 10 آلاف و 30 ألف دولار، بينما تباع الميداليات البرونزية بأقل من 10 ألف دولار، وفقاً لما نشره موقع "DW".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

ظواهر تقنية تسببت بقتل الأبرياء

رغم أنه من المفترض أن تكون التكنولوجيا سبباً في تقدم الشعوب وزيادة الوعي؛ إلا أنها خلقت أسباباً جديده تسببت في إنهاء حياة العديد من المراهقين والشباب، إما عن طريق الجهل أو المجازفة وحب الفضول...