هاري تريجوبوف.. من الفشل في العقارات والتدريس الجامعي إلى أغنى شخص في أستراليا

main image
3 صور
هاري تريجوبوف.. من الفشل في العقارات والتدريس الجامعي إلى أغنى شخص في أستراليا

هاري تريجوبوف.. من الفشل في العقارات والتدريس الجامعي إلى أغنى شخص في أستراليا

هاري تريجوبوف.. من الفشل في العقارات والتدريس الجامعي إلى أغنى شخص في أستراليا

هاري تريجوبوف.. من الفشل في العقارات والتدريس الجامعي إلى أغنى شخص في أستراليا

هاري تريجوبوف.. من الفشل في العقارات والتدريس الجامعي إلى أغنى شخص في أستراليا

هاري تريجوبوف.. من الفشل في العقارات والتدريس الجامعي إلى أغنى شخص في أستراليا

يعتبر هاري تريجوبوف من أشهر مطوري العقارات في أستراليا، وهو المؤسس والمدير الإداري لمجموعة شركات ميريتون المختصة بتجارة العقارات، ويشتهر باسم "هاري الشاهق"، وقام ببناء أكثر من 68 ألفاً من المشاريع السكنية في أستراليا، وأصبح من ألمع الأسماء في صناعة بناء الشقق.

وقد تم تصنيف هاري على أنه أغنى شخص في أستراليا بمايو 2016 في الاستعراض السنوي المالي لأغنى 200 شخص.

كيف يمكن إنشاء مشروع خاص دون امتلاك المال الكافي؟

ولد هاري تريجوبوف في 3 مارس 1933 في داليان لياونينغ التابعة لجمهورية الصين الشعبية، وفي عام 1947 انتقل مع عائلته إلى أستراليا وتلقى تعليمه في كلية الأسكتلنديين في سيدني، وحصل على درجة البكالوريوس في هندسة النسيج بجامعة ليدز في إنجلترا، وعمل في صناعة النسيج في جنوب أفريقيا.

عاد إلى أستراليا في عام 1960 وأصبح مواطناً أسترالياً في عام 1961، وعمل في تشغيل أسطول لسيارات الأجرة وامتلك تجارة في المنتجات الحليب والألبان في تشاتسوود.

حاول بيع العقارات وعمل كمساعد لمحاضر في الجامعة ولكنه لم يحقق النجاح في أي من المجالين إلى أن اشترى بعض الأراضي في روزفيل، وبدأ ببناء الكتل السكنية وأسس شركته الخاصة ميريتون في عام 1963، ومنذ ذلك الحين قام ببناء آلاف المنازل للشعب الأسترالي.

اشترى هاري كتلة ثانية من الأراضي في عام 1963 في شارع سميث بتيمبي، وبدأ ببناء كتلة سكنية من ثماني وحدات وحقق من خلالها ربحاً كبيراً الأمر الذي شجعه على القيام بمشروع آخر في غلاديسفيل في عام 1968؛ حيث قام ببناء 18 كتلة سكنية في شارع ميرتيون مسجلة باسم شركته الخاصة.

تشونغ جو يونغ مؤسس مجموعة هيونداي

يشغل تريجوبوف منصب المدير الإداري منذ عام 2015 لشركته ميرتيون للشقق السكنية، والتي قامت ببناء أكثر من 60 ألف شقة سكنية منذ إنشائها؛ مما يجعلها أكبر شركة سكنية في أستراليا.

ومنذ عام 2010، قامت الشركة بتطوير ألف شقة سنوياً، وتجاوز متوسط عدد الشقق التي تقوم ببنائها ثلاث آلاف شقة سنوياً في عام 2015.

ويركز هاري في أعماله على منطقة جولد كوست وبريسبان في كوينزلاند، ومنطقة الأعمال المركزية في سيدني، بالإضافة إلى بنائه للبرج العالمي في عام 2004 وهو أحد أطول الأبراج السكنية في سيدني، كما يعتمد هاري على أسلوب شراء الأراضي خلال الركود وإعادة بيعها خلال فترات الازدهار، كما أنه يفضل أن يقوم بتأجير الشقق على أن يبقيها فارغة؛ حتى يتمكن من بيعها في وقت لاحق.

ووفقاً للاستعراض المالي السنوي للأغنياء، تقدر صافي ثروة هاري تريجوبوف بحوالي 11.40 مليار دولار أي بزيادة قدرها 0.78 مليار دولار على عام 2016.

وقد قامت مجلة فوربس آسيا بتقدير صافي ثروته في عام 2015 بحوالي 5.6 مليار دولار أمريكي، وتعود معظم أرباحه من تأجير الشقق لفترات قصيرة أو طويلة الأمد. 

وتم تعيين تريجوبوف كعضو في نقابة أستراليا لخدمات البناء الخاصة بالأعمال الخيرية في يناير 1990، وكان أول شخص يحصل على لقب أفضل مستثمري العقارات في أستراليا لمرتين في 2003 و2009.

أفضل نصائح مدربي الحياة كي تستطيع العيش بسعادة

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات