سادية أم دفاع عن النفس؟ عاملان يطلقان 17 رصاصة على إنسان الغاب ويقطعان رأسه

main image
4 صور
سادية أم دفاع عن النفس ؟..عاملان يطلقان  17 رصاصة على إنسان الغاب ويقطعوا رأسه

سادية أم دفاع عن النفس ؟..عاملان يطلقان 17 رصاصة على إنسان الغاب ويقطعوا رأسه

وأدرج الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة في بورنيان وسومطرة، القردة من فصيلة أورانغاتان في قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض

وأدرج الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة في بورنيان وسومطرة، القردة من فصيلة أورانغاتان في قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض

وبعد العثور على جثة إنسان الغاب ؛ أظهرت التحقيقات ما هو أكثر قسوة من ذلك

وبعد العثور على جثة إنسان الغاب ؛ أظهرت التحقيقات ما هو أكثر قسوة من ذلك

وأدرج الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة في بورنيان وسومطرة، القردة من فصيلة أورانغاتان في قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض

وأدرج الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة في بورنيان وسومطرة، القردة من فصيلة أورانغاتان في قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض

 
هل يعطي لك الخوف الحق في تعذيب حيوان مسالم بطريقة أبسط ما توصف بها أنها سادية؟
 
في حادثة يقشعر لها الأبدان، اعترف رجلان بقتل حيوان «إنسان الغاب»، بإطلاق ما يقرب من 17 رصاصة، ولم يكتفيا بذلك، بل استكملا سلوكهما السادي، وقاما بقطع رأسه، وإلقاء جثته في أحد الأنهار، مبرريْن فعلتهما الشنعاء بأنه الخوف من «إنسان الغاب» والدفاع عن النفس.
 
على الرغم من أن «إنسان الغاب» من الحيوانات المسالمة، التي لم تسجل حتى هذه اللحظة أي حالات هجوم على البشر، ما لم يتعرض لهجوم.
وبعد العثور على جثة «إنسان الغاب»، أظهرت التحقيقات ما هو أكثر قسوة من ذلك؛ حيث أكدت الشرطة وجود الحيوان مقيد اليدين وحروق بجسده بشكل كامل، نقلاً عن «ديلي ميل» البريطانية.
 
كما أظهرت نتائج تشريح الجثة إلى أن 17 طلقة من بندقية هواء، موجودة في جثة «إنسان الغاب»، اخترقت قلبه ورئتيه ومعدته.
 
وأوضح «أنانغ ريفاندوكو»، قائد شرطة «بورنيو» الوسطى، بعد التحقيق مع الرجلين، أن العاملين أكدا أنهما شعرا بالخوف من رؤية هذا الحيوان الضخم في طريقهما.
 
وصرّح قائد الشرطة بأن الرجلين أطلقا النار عدة مرات على الحيوان، ولكنه ظل على قيد الحياة، فانقضا عليه وقطعا رأسه، وتخلصا منه بالدفن في الفناء الخلفي لمنزلهما، قبل إلقاء الجثة في النهر.
وأضاف أن الرجلين، اللذيْن تتراوح أعمارهما بين 32 و41 عاماً؛ ينتظرهما مدة سجن لن تقل عن 5 سنوات، بموجب قوانين الحماية الإندونيسية.
 
وأدرج الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة في بورنيو وسومطرة، القردة من فصيلة «أورانغاتان» في قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض بشدة، ويقدر أن حوالي 54 ألفاً منها توجد في «بورنيو»، من بين حوالي 104 آلاف على مستوى العالم، وفقاً لما نشره «موقع العربية». 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات